آراء

يحدث في أمريكا .. الطرطور والدمية والإستبن .. وماذا لو؟

4-10-2020 | 06:53

منذ الإعلان عن إصابة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفيروس كورونا أو بـ"كوفيد-19" ارتبكت أسواق المال العالمية والبورصات في مختلف دول العالم، وهبطت الأسهم بما في ذلك النفط والذهب .. 

 
وذلك فور أن كتب ترامب في تغريدة على تويتر بأن التحاليل أثبتت إصابته هو وزوجته السيدة الأولى ميلانيا بفيروس كورونا المستجد، وأنهما سيدخلان حجرًا صحيًا وبعد الإعلان رسميًا عن إصابة ترامب وزوجته ودخولهما الحجر الصحي هبطت أسعار الأسهم الأمريكية في الأسواق الآجلة وهبط مؤشر داو جونز.. 
 
ونفس الشيء حدث في سوق الأسهم الأوروبية وأسواق الأسهم في أنحاء العالم، برغم أن ترامب قام بنشر مقطع فيديو طمأن فيه الشعب الأمريكي على صحته وأنه يتابع عمله الرئاسي بشكل عادي، وبعدها تم الإعلان عن نقله الى أحد المستشفيات العسكرية.
 
وفي الكلمة التي سجلها قبل مغادرته البيت الأبيض إلى المستشفى قال ترامب "أريد أن أشكركم جميعًا على الدعم الكبير .. أنا متجه إلى مستشفى "والتر ريد" وأظن أنني أبلي بلاءً حسنًا"..
 
لكننا سنتأكد أن الأمور ستسير على ما يرام .. وهو ما أكده الطبيب الخاص بالبيت الأبيض "شون كونلي" عندما قال إن الرئيس الأمريكي لا يحتاج إلى أي أوكسجين إضافي، وإن حالته الصحية لا تتطلب ذلك.. 
 
باختصار ورغم أن صحة ترامب ليست في خطر حتى الآن .. إلا أن الشيء المؤكد هو أن المشهد يزداد تعقيدًا وارتباكًا.. خاصة فيما يتعلق بسير العملية الانتخابية والحملة الانتخابية لترامب وبينس، وهذا معناه أن ترامب لن يتمكن من عقد مزيد من الجولات والمؤتمرات الخطابية، ولا المزيد من المناظرات أمام منافسه الديمقراطي جو بايدن، أو كما وصفه قبل إصابته بفيروس كورونا بطرطور أوباما المٌفضل أو "الإستبن" كما وصفه الزميل العزيز والكاتب الصحفي المتألق دوماً حمدي رزق في مقاله بالمصري اليوم قائلاً (على سبيل المزاح السياسى استغناء الله الغنى لن أطالب حملة الرئيس الأمريكى ترامب بحقوق الملكية الفكرية الحصرية لوصف منافسه الديمقراطى «جو بايدين» بـ«طرطور أوباما المفضل».. استخدمها ترامب وهو يردح لبايدن فى مناظرة أوهايو واصفًا منافسه بعروسة الماريونيت «عروسة أوباما»، يحركه الحاج باراك حسين أوباما أَنَّىٰ شاء، وشاء له الهوى السياسى) ..
 
السؤال المٌهم هو ماذا يحدث إذا مات أحد مرشحي الرئاسة الأمريكية أو مرض قبل الانتخابات؟ وهو سؤال طرحته عدد من وسائل الإعلام الأمريكية، ووضعت له عددًا من الإجابات المُحتملة أو السيناريوهات في حالة ما إذا توفى أحد المرشحين سواء ترامب أو بايدن: في حالة وفاة أحد المٌرشحين أو أصابه عجز يمنعه من استكمال السباق الانتخابي يختار حزبه بديلاً عنه ليكون على ورقة الانتخاب، ويتم استبعاد نائب الرئيس المرشح وبالطبع كل من الحزبين الجمهوري والديمقراطي قواعد لكيفية اختيار هذا المرشح ..
 
في حالة وفاة أحد المٌرشحين في أعقاب عملية التصويت أو الانتخابات الموافق الثلاثاء 3 من الشهر القادم، ففي الانتخابات الأمريكية لا يقوم الناخب أو الجمهور بانتخاب الرئيس بطريقة مباشرة التصويت يتم عن طريق أعضاء الهيئة الانتخابية (المٌجمع الانتخابي)، وهو الذي يختار الرئيس، كما حدث مع ترامب في انتخابات 2016؛ حيث فاز ترامب بأصوات 30 ولاية من أصل الولايات الأمريكية برغم أنه خسر التصويت الشعبي، إذا توفي مرشح ما بين الانتخابات وتصويت الهيئة الانتخابية يختار الحزب مرشحًا بديلًا.
 
ماذا لو توفى الرئيس المنتخب قبل دخوله المكتب البيضاوي .. سيقوم الكونجرس بفرز أصوات الهيئة الانتخابية يوم 6 يناير 2021 إذا توفي مرشح فائز بين 15 ديسمبر - بعد تصويت الناخبين - ولكن قبل 6 يناير تبدأ الأمور في التعقيد سيتعين على الكونجرس أن يقرر ما إذا كان سيجري عد الأصوات للمرشح المتوفى أم لا.
 
إذا حدث ذلك فسيصبح نائب الرئيس المنتخب هو الرئيس - في هذه الحالة مايك بنس للجمهوريين أو كاميلا هاريس للديمقراطيين.. 
 
وإذا قررت عدم القيام بذلك، فإن التعديل الثاني عشر ينص على أنه يجب على مجلس النواب انتخاب الرئيس من بين المرشحين الثلاثة الذين حصلوا على أكبر عدد من الأصوات، هذا يعني أنه في سباق بين حصانين، مثل هذا العام، سيصبح المرشح الحي رئيسًا أما إذا توفي الرئيس المنتخب بعد أن قام الكونجرس بفرز الأصوات في 6 يناير، فمن شبه المؤكد أن تٌطبق قواعد الخلافة؛ مما يعني أن نائب الرئيس المٌنتخب سيصبح رئيسًا .. وللحديث بقية

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (1 - 3)

مصر هي العنوان والحاضر الغائب دوماً في أي لقاء مع الأصدقاء العرب أو الأمريكان هٌنا في أمريكا، وبٌمجرد أن يعرف أحدهم أنني صحفي مصري وتتشعب الأحاديث والمٌناقشات

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة