آراء

سميرة أحمد .. نبض عروقها كبرياء ووفاء

29-9-2020 | 06:46

انتفضت قائلة: (كيف لقناة حقيرة.. قناة كاذبة مضللة تابعة للجماعة الإرهابية أن تظهرني على شاشتها وتقتنص كلماتي وتبرزها في لقطات مشوهة)، حدثتني النجمة القديرة سميرة أحمد، وفي صوتها نبرة الغضب التي تعبر عن وطنيتها الخالصة ووفائها وإخلاصها المعهود للبلد وللفن.

 
صرخت سميرة أحمد قائلة: لماذا السكوت عن هذه القنوات الإرهابية التي تسعى للهدم والتدمير، فقد كشفنا جميعًا زيفها وادعاءاتها الباطلة ونوايا كل من يظهر على شاشتها ويسمون أنفسهم بـ"الإعلاميين".. ولابد من وقفة حاسمة، بل وقفة رسمية لإيقاف هذه العمليات المشبوهة التي تجري على شاشات قنوات الجماعة الإرهابية في محاولة لزعزعة الاستقرار ببلدنا التي تشهد كل جميل في جميع النواحي.
 
هذه هي النجمة سميرة أحمد السيدة الوطنية شقيقة البطل الشهيد صاحبة التاريخ والقامة والقيمة والمشوار المهم في عالم السينما المصرية والعربية والدراما الهادفة التي تعد بصمات مهمة تشهد بها الأجيال المختلفة.
 
نجمة قديرة ومحبوبة بحجم سميرة أحمد تتمنى العودة للتمثيل من خلال عمل درامي مهم انتهت من إعداد كل تفاصيله وملامحه حتى إن غالبية المشتركين فيه من نجوم قاموا بتوقيع عقود مشاركاتهم بالعمل، والأهم من كل ذلك أنها تتبرع بأجرها لصندوق تحيا مصر إيمانًا منها بالدور الفعال والحيوي والمجتمعي للفنان وهو أمر تحرص عليه سميرة أحمد دائمًا طوال مشوارها الفني المهم الذي برعت خلاله في تقديم أروع الأدوار في أعظم الأعمال الفنية ويأتي في مقدمتها الفيلم الخالد (الشيماء).
 
من منا لا يدرك كم العطاء الذي منحته النجمة الكبيرة سميرة أحمد للفن؟ ففي حياتنا عشرات بل مئات من الأسماء الفنية، ولكن سميرة أحمد من الفنانات القليلات اللاتي يمكن أن نصفهن بأن نبض عروقهن كبرياء ووفاء.
 
سميرة أحمد هي آخر نجمات الزمن الجميل وتسعى للعودة للتمثيل بعمل وطني نشتاق لرؤيته على الشاشة، كما نشتاق لرؤيتها ونتمنى أن تكون قريبة.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
فاطمة شعراوي تكتب: هل تنتهي أزمة معاشات ماسبيرو قريبًا؟

يبشر الاجتماع الذي عقد منذ يومين بماسبيرو بين أعضاء الصندوق التأميني للعاملين بالوطنية للإعلام وحسين زين رئيس الهيئة بأن هناك انفراجة قريبة فى أزمة معاشات ماسبيرو التي تفاقمت خلال الفترة الماضية.

فاطمة شعراوي تكتب: صوت السينما

ما أحوجنا فى هذه الأيام للعودة للفن الأصيل والرقي وذكريات الفن الجميل، فهناك فارق كبير بين الجيل الذي نشأ وتربى وعاش فى عصر عمالقة الفن أمثال أم كلثوم

فاطمة شعراوي تكتب: كرم النجار .. له نصيب من اسمه

لم يخطئ المثل القائل بأن الإنسان له نصيب من اسمه .. وقد كان الكاتب والسيناريست والمخرج القدير كرم النجار الذى رحل عن دنيانا منذ أيام له نصيب من اسمه بالفعل،

فاطمة شعراوي تكتب: دروس الوفاء

يظل شهر أكتوبر هو شهر العزة والكرامة والذى نشهد فيه تجدد ذكرى النصر المجيد الذى حققه الجيش المصرى العظيم وجنودنا وقواتنا الباسلة وقدموا ملحمة عسكرية وتاريخية

فاطمة شعراوي تكتب: معاشات ماسبيرو وجهود للحل

برغم المحاولات الحثيثة التي أعلم أنها تبذل لتوفير مستحقات أصحاب المعاشات بماسبيرو، إلا أنني أشعر بشفقة كلما تلقيت اتصالات من العاملين المتقاعدين بقطاعات

فاطمة شعراوي تكتب: دروس «آخر النهار»

بطّلة هادئة ومتزنة ظهرت الإعلامية الراقية أميمة تمام بوقار وجاذبية فى الحوار كعادتها، ولكنها فى هذه المرة ضيفة وليست مذيعة، فى لقاء ممتع أجراه معها الإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: إستراتيجية حقوق الإنسان

جاء إطلاق استراتيجية حقوق الإنسان فى الوقت الصحيح بل والمثالي كخطوة مهمة في تعزيز حقوق الإنسان وتحسين هذه الثقافة بالمجتمع، فالجهود

فاطمة شعراوي تكتب: نادي العاصمة

- عندما يكون الضيف محاورًا قديرًا تكون الحلقة أكثر ثراء، هكذا كانت حلقة برنامج نادى العاصمة الذي تعرضه الفضائية المصرية والتى استضافت المحاور والإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: صوت القاهرة و«طلعت حرب»

حسنا فعلت شركة صوت القاهرة بالتوجه إلى المنتجين ومناشدة أحد البنوك المصرية للتحمس للمشاركة فى إنتاج مسلسل طلعت حرب الذى كان ولا يزال حبيسًا بالأدراج

فاطمة شعراوي تكتب: المعادي نموذجًا

لم أعتد على كتابة تجارب شخصية في مقالي، ولكني اخترت ذلك هذه المرة لإعطاء كل ذي حق حقه في مجال ومكان يصيبنا في وقت من الأوقات بالاكتئاب بل بالفزع.. وينظر

فاطمة شعراوي تكتب: أخلاقنا

من أجمل ما تعرض الشاشات تنويهات مبادرة (أخلاقنا) التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية.

فاطمة شعراوي تكتب: بهجة تامر حسني

منذ أيام سمعت فيديو بصوت النجم تامر حسنى يقول فيه: الحمد لله ربنا قدرني أكون سبب في صلح أخويا وحبيبي دياب على أخويا الكبير المنتج اللي قدمني وقدم أجيال كتير لمصر الأستاذ نصر محروس .

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة