ثقافة وفنون

رسالة المخرج حمدي طلبة إلى وزيرة الثقافة: «معك.. هنكمل حلمنا»

24-9-2020 | 16:00

المخرج حمدي طلبة مع وزيرة الثقافة

منة الله الأبيض

وجه المخرج حمدي طلبة، أحد مخرجي مسرح الثقافة الجماهيرية، رسالة إلى وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم، بمناسبة انتهاء الدورة السابعة والعشرين لمهرجان المسرح التجريبي الذي انعقد الأيام الماضية، باعتباره أكبر حدث ثقافي يُقام في ظل أزمة كورونا بعد تعليق الحياة الثقافية والفنية في مصر بسبب الأزمة.


وقال "طلبة" في رسالته إن قلب الحركة الفنية انتقلت إلى موقع قيادة "الثقافة المصرية"، وبخبرة من عايش تفاصيل المشهد الثقافي، قدمت الكثير، خصوصًا للمسرح وشبابه، الذين أحاطتهم رعاية ودعم الوزارة والوزيرة، ليحققوا ما كان البعض يعتقده ضربا من الخيال، مؤكدًا أن المسرح انتعش بعد أن راهن البعض على موته، وازدهر مسرح الدولة الذي طالب البعض بطي صفحته، وأضاءت مسارح العاصمة والأقاليم، وأنتجت فرق الثقافة الجماهيرية أكثر من 500 عرض، و500 حلم لكاتب ومخرج ومبدعين في كل مجال، حيث انطلقت ورشة «ابدأ حلمك» في القاهرة بمسرح الشباب بالبيت الفني للمسرح، وانتقلت إلى محافظات مصر المختلفة، لتكتشف عشرات الموهوبين، وتنقل خبرات المخضرمين للشباب في أكبر وأطول قطار للمواهب منذ سنوات".

وأضاف «طلبة» في رسالته «انتعش مسرح الدولة وقدم البيت الفني عروضًا (كسرت الدنيا) بالتعبير الدارج، وحتى مع جائحة كورونا التي طوقت العالم كله، دعمت الوزارة والوزيرة الإبداع في مواجهتها، لتنطلق بعد أسابيع قليلة من فرض الحظر على أرجاء العالم، مبادرات الثقافة والفن والمسرح عبر الأون لاين، عروض من الأرشيف، وأخرى أنتجت خصيصا، تابعها الملايين عبر قناة الوزارة، وبمجرد رفع القيود جزئيًا كانت الوزيرة تتقدم صفوف المبدعين وهم يعيدون فتح مسارحهم، جزئيا وبالشروط الاحترازية، بل ويقيمون مهرجانهم الأهم (القاهرة الدولي للمسرح التجريبي) ليجمع ما بين الحي والأون لاين».

وتابع «مشوار طويل من النجاح والتحدي والإصرار، خاضه الشباب المسرحيون بدعم كامل من عازفة الفلوت صاحبة النغمات الساحرة التي يتجمع حولها المبدعون، شكر تستحقه السيدة الفاضلة وزيرة ثقافة مصر، التي لا تبخل بوقت ولا جهد ولا فكر لدعم ومساندة فن المسرح وشبابه».

وقال «شكر لا ينبغي أن ينتظر مناسبة ولا حدثا، شكر يقترن ــ كعادة المبدعين الطامعين دوما في المزيد ـ بمطلب ورغبة في استمرار الدعم غير المشروط الذي قدمته الوزيرة لقطاع المسرح، رغبة صادقة في استمرار إضاءة مسارح الدولة في القاهرة والمدن الكبرى والصغرى، والقرى وكل مكان في مصر، رغبة في دعم ومساندة الوزيرة لموسم مسرحي جديد يتفوق على سابقه رغم الظروف، رغبة وطلب ملح في استمرار الفعاليات المسرحية المتعددة، المهرجانات والأسابيع والملتقيات المسرحية، الحي منها قدر الإمكان، وعبر التقنيات الحديثة متى لزم الأمر، المهم ألا يتوقف المسرح، وألا تهزمنا ظروف الوباء". أوغيرها».

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة