آراء

نتيجة الثانوية يوميا خطر يهدد طلابها!

12-9-2020 | 01:48

قرارات وزير التعليم الدكتور طارق شوقي والتي أعلنها في مؤتمره الصحفي الثلاثاء الماضي مهمة وخطوة تنظيمية، لكنها لا تصب فى مصلحة الطالب خاصة طالب الثانوية العامة، التي ستتم امتحاناتها إلكترونيا، ومن خلال 4 نماذج امتحانية، وتصميم الامتحان من خلال بنوك أسئلة، وإنه سيكون نفس درجة الصعوبة للقضاء على الغش، وإتاحة فرصتين للامتحان للطلاب في الثانوية العامة أولها فى يوينو والثانية في أغسطس.


كل هذه القرارات قد تكون عادية، ولكن الكارثة التي إن تم تطبيقها ستصيب الطالب بحالة نفسية سيئة لن يكمل بعدها امتحانات باقي المواد، وهي إعلان نتيجة المادة بعد امتحانها مباشرة، فإن رسب الطالب لسبب ما في اللغة العربية، أو فوجئ بأن الدرجة التي حصل عليها أقل بكثير مما كان يتوقع، قد لا يكمل باقي الامتحانات، حتى وإن كانت هناك فرص أخرى للتحسين، فكيف سيراجع المادة الثانية ولنفترض إنها الرياضيات؟!

مؤكد إنه سيدخل امتحان المادة الثانية وهو مشغول بما حدث له فى اللغة العربية، وسيكون كل ما يشغله هو ما حدث له وستصاب الأسرة كلها بحالة سيئة، وقد تصب جام غضبها ولومها على الطالب الذى لم يحقق المعدل المطلوب من الدرجات في المادة الأولى، أو الثانية، أو الثالثة، ومن ثم أناشد وزير التعليم الدكتور طارق شوقي تأجيل إعلان نتائج المواد بعد انتهاء الامتحانات بيوم أو يومين، لأن إعلان نتيجة المادة بعد الامتحان بساعات أو في نفس اليوم قد يؤثر سلبًا على جميع الطلاب، وعلينا أن ندرك إن هناك جوانب أخرى بين جميع الطلاب منها الغيرة فيما بينهم، ومقارنات الأسر.. وغيرها من الأمور التي تضر بالطالب.

تأجيل إعلان نتائج المواد بعد مرور يوم أو حتى أسبوع من انتهاء امتحان جميع المواد لا يمثل أزمة لوزارة التربية والتعليم.. ويمكن أن ترسل النتائج إليكترونيًا إلى جميع الأسر من خلال إيميلات أو رسائل نصية، دون بيعها إلى المواقع.

القرارات التي أعلنها الوزير بعضها جاء متسرعًا كقرار إغلاق السناتر، فإن كان الوزير لديه ما يؤكد إن إغلاق السناتر هو الحل النهائي فهو لا يعلم أسرارًا كثيرة عن كيف تعمل مافيا الدروس الخصوصية في مصر، فقبل قرار إغلاق السناتر كان جموع المدرسين قد أنشأوا منصات إليكترونية، وحسابات في البنوك، وبعض حسابات شبكات المحمول "محفظة الكاش" وسناتر محدودة في البيوت.

حيث لم تنجح الوزارة في توفير البدائل السهلة قبل بداية العام بفترة، كان مهمًا أن تبحث عن بدائل ليس من بينها بالطبع نظام الدروس بنفس المدرسين الذين تتعاقد معهم مدارسهم، مع كامل تقديري لهم، حتى وإن تعاونت مع نفس الأسماء الشهيرة المعروفة في جميع مناطق مصر، ففي كل حي عشرات الأسماء ممن يعرفون بحيتان الدروس الخصوصية، أسماء ترى الأسر أنهم المنقذ الوحيد لأبنائهم من الرسوب، وإنه بدون الحصول على الدروس مع هؤلاء لن يحقق الطالب ما هو مطلوب منه لدخول الكليات المرتقبة التي يحلم بها.

ولماذا يعلن الوزير أنه لن يحصل طالب على الدرجات النهائية؟! فهذا يصيب الطالب بحالة إحباط، ولماذا أيضًا أعلى ما سيحصل عليه الطالب المتفوق 80%؟! فهناك من يحلمون بما هو أكثر، ولدينا نماذج كثيرة لمتفوقين حققوا نسب نجاح فاقت المتوقع.

سيد محمود سلام يكتب:"بليغ حمدي".. لحنًا فريدًا مع الحكيم..!

كلما حلت ذكرى بليغ حمدي يكتب عنها جوانب كثيرة، ينصب تركيز البعض على الجوانب الفنية كونها المتاحة عبر منتج نسمعه، أو نشاهده، لكن أن يتصدى كاتب لجوانب خفية

سيد محمود سلام يكتب: أوقفوا تصريحات الأهلي والزمالك!!

مع تقديري لكل محاولات الصلح لنبذ العنف والتعصب بين الناديين الكبيرين الأهلي والزمالك والتي أطلقت فى شكل مبادرات عبر بعض برامج التوك شو، وتدخل فيها رجال

سيد محمود سلام يكتب: دريد لحام .. كي تعش عمرك .. لا تترك وطنك!

ليس من الإنصاف أن تختصر مسيرة المبدع الكبير دريد لحام عند تجربة غوار الطوشة ، فى كأسك يا وطن نهاية السبعينات، أو عبد الودود التايه فى فيلمه الأكثر

سيد محمود سلام يكتب: "فلسفة البلوك" والحكمة الغائبة..!

قد يبدو الربط بين كلمة فلسفة وعالم السوشيال ميديا أمرًا غريبًا، فما علاقة بحثنا في السلوك والمعرفة والقيم والحكمة والاستدلال واللغة وغيرها من المفردات

سيد محمود سلام يكتب: ذوو الهمم ودعم المجتمع ومهرجانات العلمين

دمج ذوي الهمم في المجتمع ومحاولة الدفع بهم في كل الأنشطة خطوة مهمة جدًا، هذه الخطوة التي كانت قد بدأ التركيز عليها في عام 2018، عندما أعلن السيد الرئيس

الثقافة .. والاعتراف بالإبداع

لفتة طيبة من وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم أن تقوم بتكريم كل صناع فيلم ريش الحاصل على جائزتين من مهرجان كان السينمائى ، الجائزة الكبرى من مسابقة

صبحي وجلال وعبد الباقي .. فخر الصناعة المسرحية

أحيانا أتأمل المشهد المسرحي في مصر، فأصاب بالحيرة، ثلاثة خطوط فقط تعمل، كل منها في اتجاه مختلف، قد لا تتقارب، لكنها وحدها تصنع تكاملية المشهد، مع تقديري

"ريش" يمنح الفيلم المصري شرعية البقاء

فوز الفيلم المصري ريش للمخرج عمر الزهيري بالجائزة الكبرى لأسبوع النقاد في الدورة الـ74 لمهرجان كان السينمائي، يعد الإنجاز الأكثر أهمية للسينما المصرية

مهرجانات وأفلام للمرأة .. فهل ننتظرها للرجل؟!

منذ أن عرفت الفنون ما يسمى بمهرجانات السينما، لم نشهد ظاهرة تصنيف تلك المهرجانات على أساس الجنس كما نشهده حاليًا، فقد عرفت السينما المهرجانات في عام 1932

العبقرية والموهبة .. والممثل "أحمد كمال"

هل ما يتمتع به فنان ما في قدرة على التشخيص يسمى موهبة فقط؟ ، أم عندما يدفعنا إلى الدهشة والانبهار لقدرته على الأداء التمثيلي بشكل بارع نسميه هنا عبقريا؟

الثقافة والفنون والمسرح وموكب المومياوات .. علامات مضيئة في السنوات السبع

لم تشهد الحركة الفنية، أو الثقافية في مصر منذ سنوات طويلة، بل في كل العصور السابقة حالة من الازدهار كتلك التي تشهدها حاليا، ففي السنوات السبع منذ أن شرفت

"الهولوجرام" بين الإبهار وإفساد الحنين إلى الماضي

برغم الإبهار الذي تتميز به خاصية "الهولوجرام" والتي أصبحت في نظر البعض أحدث وسيلة لإعادة إحياء حفلات كبار النجوم أمثال أم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، إلا أنني

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة