ثقافة وفنون

محمد حفظي لـ"بوابة الأهرام": ربما نفكر في تغيير سياسة الجوائز مستقبلًا واتخذنا خطوة مهمة بالعام الماضي

28-8-2020 | 15:31

محمد حفظي

سارة نعمة الله

اتخذ مهرجان برلين، في دورته التي تنطلق في الحادي عشر من فبراير المقبل، خطوة جريئة بالتراجع عن فكرة الفصل بين الجوائز بين الجنسين رجال ونساء من خلال منح جائزة "أفضل ممثل، أفضل ممثلة"، لتغيير سياستها وتمنح جائزة الدب الفضي لأفضل أداء رئيسي وأفضل أداء مساعد بدلاً من "أفضل ممثلة" و"أفضل ممثل".


وتعد هذه الخطوة بمثابة نقطة فاصلة في مشوار المهرجان الذي قرر أن يتخلى عن سياسة التمييز المعتادة وأن يكون التقييم على حسب أهمية الدور التمثيلي الذي يلعبه الفنان أو الفنانة، ولعل هذا الإتجاه سيكون سياسة تعم المهرجانات السينمائية بالعالم.

من هذا المنطلق، توجهت "بوابة الأهرام" بالتساؤل للسيناريست والمنتج محمد حفظي رئيس مهرجان القاهرة السينمائي، عما إذا كان يمكن تفعيل هذا الأمر في الدورة المقبلة للمهرجان وتخصيص جائزة واحدة فقط لأفضل ممثل/ممثلة ومثلها للدور المساعد، حيث قال، إنه:" في العام الماضي، قمنا باستحداث جائزة في المسابقة العربية نحو أفضل أداء تمثيلي بدون أن نميز فيها بين رجل أو امرأة، حيث قررنا حينها نقدمها لأفضل أداء تمثيلي".

ويضيف: من المحتمل أن يكون هناك توجه لفكرة عدم الفصل والتمييز بين الجنسين لدى مهرجانات كثيرة خلال الفترة القادمة.

ويستكمل: وارد جدًا أن يحدث هذا الأمر في مهرجان القاهرة السينمائي بالمستقبل، ولكن ليس بهذا العام لأننا بالفعل أعلنا عن اللائحة الخاصة بالدورة القادمة، والتي تشتمل فيها المسابقة الرسمية على جائزة أفضل ممثل وأفضل ممثلة كالمعتاد.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة