عرب وعالم

وزير خارجية بريطانيا: طالبت الفلسطينيين بالحديث مع الحكومة الإسرائيلية

25-8-2020 | 20:47

وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب

قال وزير خارجية بريطانيا دومينيك راب، اليوم الثلاثاء، إنه طالب الجانب الفلسطيني بالحديث مع الحكومة الإسرائيلية في ظل تأجيلها مخطط الضم لأجزاء من الضفة الغربية.


وقال راب في تصريح مشترك عقب لقائه رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية في مكتبه بمدينة رام الله بحسب بيان صدر عنه تلقت وكالة أنباء (شينخوا) نسخة منه، "حظيت اليوم باجتماعين إيجابيين جدا مع الرئيس محمود عباس ورئيس وزرائه اشتية".

وأضاف راب بحسب البيان، "قمت بحث الأصدقاء الفلسطينيين على ضرورة النظر في إعادة الحديث مع الحكومة الإسرائيلية في ظل حقيقة أن الضم قد تم تأجيله، وهذا ما تم تأكيده في اجتماعات عقدتها اليوم مع الجانب الإسرائيلي".

وأكد الوزير البريطاني، أن بلاده "ستبقى ملتزمة بحل الدولتين المتفاوض عليه بين الجانبين، كحل واقعي وقابل للتطبيق، لتحقيق السلام الدائم بين الفلسطينيين والإسرائيليين".

وأشاد راب، بالإدارة الفاعلة لرئيس الوزراء الفلسطيني وفريقه لأزمة تفشي مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، معلنا عن تقديم حزمة مساعدات بريطانية بقيمة 2.7 مليون يورو لدعم فلسطين في مواجهة تحدي العدوى.

من جهته، رحب اشتية بالوزير راب في أول زيارة له للأراضي الفلسطينية منذ تسلم منصبه، معربا عن أمله في أن يكون الاعتراف بدولة فلسطين على طاولة الحكومة البريطانية، وأن يدفع الوزير بهذا الاتجاه.

وقال اشتية بحسب البيان، إن الاجتماع كان "إيجابيا وبناء"، مؤكدا أن القيادة الفلسطينية "عقلها مفتوح للبدء في مسار سياسي على أسس واضحة، وعلى أرضية الشرعية الدولية والقانون الدولي، لأن الفلسطينيين هم المستفيد الرئيسي من أي عملية سلام جدية".

وتقاطع السلطة الفلسطينية الإدارة الأمريكية الحالية منذ نهاية عام 2017 إثر إعلان الرئيس دونالد ترامب اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وكانت رفضت خطة واشنطن لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ويطالب الفلسطينيون منذ ذلك الحين بآلية دولية لرعاية مفاوضات السلام مع إسرائيل المتوقفة أصلا بين الجانبين منذ العام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية لم تفض إلى أي اتفاق.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة