آراء

أتمنى من الله

22-8-2020 | 20:16

أتمني من الله فى العام الهجرى الجديد أن يكون عاما مليئا بالخير والرخاء على مصر وأهلها، وان يكون هناك مزيد من المشروعات القومية الكبرى التى تنهض بالاقتصاد المصرى وتوفر الكثير من فرص العمل للحد من البطالة خاصة بطالة الشباب، وان تزدهر السياحة وتعود لسابق عهدها وأكثر، وتدر المزيد من العملات الصعبة ويعود اهل السياحة الى أعمالهم، وأن ينهض قطاع الصناعة فى كل المجالات وتدور عجلات الإنتاج فى كل المصانع خاصة المتوقفة والمتعثرة.


وترجع العمالة بكامل قوتها خلف ماكينات الإنتاج لتوفير جميع السلع فى الأسواق لتنخفض أسعارها وتصل معدلات التصدير إلى مستويات كبيرة لكل دول العالم لحصد المزيد من النقد الأجنبي، وأن تعود حركة مرور السفن من كل دول العالم فى قناة السويس الى نشاطها الملحوظ وتزداد حصيلة تحويلات المصريين فى الخارج من النقد الأجنبي لترتفع معدلات الاحتياطى النقدى من العملات الأجنبية.

وأتمنى من الله أيضا أن تتحسن معيشة الأسر المصرية خاصة محدودى الدخل والفقيرة وأن تنعم بحياة كريمة ورغدة لا ينغصها غلة اليد ولا العجز عن توفير احتياجاتها الأساسية ومطالب المعيشة اليومية، وأن تنخفض الأسعار وتكون فى متناول الجميع ويستطيع كل رب اسرة إسعاد أسرته بتوفير ما يتطلعون إليه.

كما أتمنى من الله ان يشفى كل مريض ويعود سالما معافى شفاء لايغادر سقما، وأن يفك كرب كل مكروب ويسدد دين كل مديون، وأن يفرح كل حزين وأن يسعد كل مكتئب وأن يحقق كل شخص حلمه وأمله بالحياة.

وأتمنى من الله أن يحمي أفراد جيشنا العظيم وهم السند والظهر لمصر وأهلها من كل عدو غدار، وان ينصرهم على الإرهاب نصرا مبينا، وأن يحفظ أفراد جهاز الشرطة من كل سوء وشر ويعينهم على قوى الإجرام التى تؤذى المجتمع، وأن يظلوا دائما حائط الامان لكل المواطنين، وأن يحفظ الرئيس عبدالفتاح السيسى ويسدد خطاه ويوفقه لصالح مصر والمصريين، وأن ينصره على أعداء الداخل ومؤامرات الخارج.

* نقلًا عن صحيفة الأهرام

محمود دياب يكتب: البطل الأول في كشف الجرائم

لقد كانت كاميرات المراقبة خلال الفترات الأخيرة هي البطل الأول في رصد الكثير من الجرائم والحوادث وفك طلاسمها ورصد مرتكبيها وآخرها عندما تم اختطاف طفل الغربية

محمود دياب يكتب: هذا يحدث في محافظة الجيزة

تتجه الدولة الآن اتجاهًا محمودًا في مضمار التوسع في الاقتصاد الأخضر وهو اتجاه عالمي للحد من التلوث وتحسين جودة الهواء وهناك تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي

محمود دياب يكتب: إنني أشم رائحة الشماتة والانتقام

الشهادة التي أدلى بها الداعية محمد حسان وقبله الداعية محمد حسين يعقوب أمام المحكمة في القضية المعروفة إعلاميا بخلية داعش إمبابة والتي كان استدعاؤهم بناء

حيل لا تنطلي على أحد

ما إن بدأ يتردد في وسائل الاعلام أن هناك احتمال إجراء حركة تغييرات في المحافظين حتى شمر معظم المحافظين عن سواعدهم وشحذوا الهمم وأصبحوا يوميًا في غزوات

أتمنى أن ينضم إليهم الكثيرون

بعد غدٍ يحل علينا جميعًا مناسبة هي من أعظم المناسبات الدينية في الإسلام وشعيرة من شعائر الدين، وأيام عظيمة عند كافة المسلمين في كل بقاع الأرض وهو عيد الأضحى

حتى لا يكون حبرًا على ورق

القرار الذي اتخذه المجلس القومي للأجور مؤخرًا بتحديد الحد الأدنى للأجور للعاملين بالقطاع الخاص بواقع 2400 جنيه شهريًا، وأنه سيكون إلزاميًا لمنشآت القطاع

الذين انطفأ الأمل في صدورهم

مع اقتراب موسم الحج هذا العام، هناك الكثيرون من الناس يتوقون ويتشوقون لأداء شعائر هذه الفريضة العظيمة التي تهفو النفوس مدى الحياة على أدائها وتكرارها،

لا ينكرها إلا فاقد الوطنية

جملة سمعتها كثيرًا وتتردد على ألسنة غالبية المصريين والأخوة العرب في حق الرئيس عبدالفتاح السيسي وهي عبارة "لو كان هذا الإنجاز الوحيد يكفيه هذا" فمنهم من

الدور سوف يأتي عليهم

غالبية أهل المعاشات من الموظفين هم من طبقة المظلومين في الأرض ماليًا واجتماعيًا وحتى إنسانيًا؛ حيث هؤلاء أفنوا شبابهم وصحتهم وأعمارهم في خدمة الوظيفة وعندما،

هذه مصر يا سادة

سيظل قدر مصر على مر التاريخ أنها السند والعون والشقيقة الكبرى لكل الدول العربية والخليجية وقت الشدة قبل الرخاء، وهي وتد الخيمة الذي يظل تحتها كل الأمة

حجبها يفيد ونشرها يضر

لاشك أن هناك أخبارًا عندما يتم نشرها في وسائل الإعلام تضر ولا تفيد المجتمع، وتعمل على زيادة حدة العنف والحقد الطبقي، وتثير الحنقة في النفوس وغيرها من السلبيات

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة