آراء

نور الشريف .. وذكريات أغسطس المؤلمة

15-8-2020 | 06:04

لا يختار أحدنا التواريخ التي يحتفظ بها في ذاكرته، سواء تلك التي تشعره عند تذكارها بالسعادة، أو تلك التي تشعره بحالة شجن، وأحيانا تتركه في عزلة كموت قريب أو حبيب أو فقدان عزيز، كالأب أو الأم.


في شهر أغسطس الذي يصفه البعض بأنه شهر رحيل العمالقة، مثل أديبنا الكبير نجيب محفوظ، والعالم الكبير الدكتور أحمد زويل، وفنانين أمثال نور الشريف، وكمال الشناوى، وسعيد صالح، وهند رستم، وسناء شافع، وسمير الإسكندراني، وشويكار.

أن تحتفظ في ذاكرتك بيوم ميلاد صديق، أو أحد أفراد أسرتك، أو تاريخ زواج، أو أي مناسبة هو نوع من "النوستالجيا" تختلط فيها عادة المشاعر، ما بين مبهج، وآخر حزين.

فقدت أمي وأبي في شهر أغسطس، ومع تقارب سنوات الفقد، كان الإحساس مؤلمًا، فكما كان الإحساس بفقدان إنسان عزيز، أو فنان تعلمت منه شيئا مثل نور الشريف، يصبح الإنسان في حيرة، لأن كل كلمة طيبة، أو نصيحة تختزنها الذاكرة لشخص ما سواء كان من الأسرة، أو من مجالات العمل، هي نبراس مضيء للطريق.

نور الشريف أحد العلامات التي أثرت في حياتنا، التقيته كثيرًا، وما دفعني للربط بينه وبين تواريخ رحيل والدي ووالدتي، في نفس هذا الشهر ، هو قدرته على احتواء من يقتربون منه، قدرته على أن يتعامل معك وكأنك من أفراد أسرته، في لقاءات عدة كان رحمه الله ورحم والدينا، كان حريصًا على أن يقول لي شيئا جديدًا، في لقاء بطريق مصر الإسكندرية الصحراوي؛ حيث كان يصور فيلم "ليلة ساخنة"، وانتصف ليل يوم التصوير ونحن نجلس في منطقة ليس فيها سوى عمال أوقدوا النار وأتى أحدهم ليصنع الشاي، وإذا به - رحمه الله - يجلس ويتسامر مع الجميع متناسيًا أن هناك مشاهد يتم التجهيز لها، فقد كان الراحل عاطف الطيب يعد الكاميرا التي سيتم تثبيتها على مقدمة تاكسي يقوده نور الشريف، ويصور المشهد وه يتحدث إلى لبلبة التي تجلس بجواره، تعطلت الكاميرا، وجلس الجميع، لم يترك نور الشريف موقع التصوير بل جلس كأي عامل بسيط، يتحدث عن السينما العالمية، وعن كيف نجحت هوليوود في السيطرة على العالم بالفيلم الأمريكي..طال الحديث والكل ينصت وهو يدخن سيجارة من سيجارة وبيده كوب شاي لم ينته من ارتشافه ليمتزج طعم الشاي مع دخان سيجارته.

بساطة نور الشريف لم تكن في التمثيل، بل حتى مع أصدقائه، يعترف لهم بالفضل، اعترف مثلا بأن جائزة العار - وهو أحد أهم أفلامه - كانت من حق حسين فهمي، لأنه قدم أصعب دور في الفيلم، كونه رجل القانون، ومضطر للمشاركة في جريمة الاتجار بالمخدرات، وهو من ينتحر في نهاية الفيلم..

يعترف بأستاذية عادل إمام ونجوميته، بتفرد أحمد زكي، بصدق نجيب محفوظ في رسمه للشخصية المصرية، بقيمة المسرح في حياته، بأهمية القراءة للممثل، كان مدرسة قائمة بذاتها، نجح في أن ينهل من كل الفنون، أحب السينما والمسرح والتليفزيون، وأحب التصوير الفوتوغرافي، والرسم، وظل نجمًا حتى رحيله في 11 أغسطس عام 2015.

سيد محمود سلام يكتب:"بليغ حمدي".. لحنًا فريدًا مع الحكيم..!

كلما حلت ذكرى بليغ حمدي يكتب عنها جوانب كثيرة، ينصب تركيز البعض على الجوانب الفنية كونها المتاحة عبر منتج نسمعه، أو نشاهده، لكن أن يتصدى كاتب لجوانب خفية

سيد محمود سلام يكتب: أوقفوا تصريحات الأهلي والزمالك!!

مع تقديري لكل محاولات الصلح لنبذ العنف والتعصب بين الناديين الكبيرين الأهلي والزمالك والتي أطلقت فى شكل مبادرات عبر بعض برامج التوك شو، وتدخل فيها رجال

سيد محمود سلام يكتب: دريد لحام .. كي تعش عمرك .. لا تترك وطنك!

ليس من الإنصاف أن تختصر مسيرة المبدع الكبير دريد لحام عند تجربة غوار الطوشة ، فى كأسك يا وطن نهاية السبعينات، أو عبد الودود التايه فى فيلمه الأكثر

سيد محمود سلام يكتب: "فلسفة البلوك" والحكمة الغائبة..!

قد يبدو الربط بين كلمة فلسفة وعالم السوشيال ميديا أمرًا غريبًا، فما علاقة بحثنا في السلوك والمعرفة والقيم والحكمة والاستدلال واللغة وغيرها من المفردات

سيد محمود سلام يكتب: ذوو الهمم ودعم المجتمع ومهرجانات العلمين

دمج ذوي الهمم في المجتمع ومحاولة الدفع بهم في كل الأنشطة خطوة مهمة جدًا، هذه الخطوة التي كانت قد بدأ التركيز عليها في عام 2018، عندما أعلن السيد الرئيس

الثقافة .. والاعتراف بالإبداع

لفتة طيبة من وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم أن تقوم بتكريم كل صناع فيلم ريش الحاصل على جائزتين من مهرجان كان السينمائى ، الجائزة الكبرى من مسابقة

صبحي وجلال وعبد الباقي .. فخر الصناعة المسرحية

أحيانا أتأمل المشهد المسرحي في مصر، فأصاب بالحيرة، ثلاثة خطوط فقط تعمل، كل منها في اتجاه مختلف، قد لا تتقارب، لكنها وحدها تصنع تكاملية المشهد، مع تقديري

"ريش" يمنح الفيلم المصري شرعية البقاء

فوز الفيلم المصري ريش للمخرج عمر الزهيري بالجائزة الكبرى لأسبوع النقاد في الدورة الـ74 لمهرجان كان السينمائي، يعد الإنجاز الأكثر أهمية للسينما المصرية

مهرجانات وأفلام للمرأة .. فهل ننتظرها للرجل؟!

منذ أن عرفت الفنون ما يسمى بمهرجانات السينما، لم نشهد ظاهرة تصنيف تلك المهرجانات على أساس الجنس كما نشهده حاليًا، فقد عرفت السينما المهرجانات في عام 1932

العبقرية والموهبة .. والممثل "أحمد كمال"

هل ما يتمتع به فنان ما في قدرة على التشخيص يسمى موهبة فقط؟ ، أم عندما يدفعنا إلى الدهشة والانبهار لقدرته على الأداء التمثيلي بشكل بارع نسميه هنا عبقريا؟

الثقافة والفنون والمسرح وموكب المومياوات .. علامات مضيئة في السنوات السبع

لم تشهد الحركة الفنية، أو الثقافية في مصر منذ سنوات طويلة، بل في كل العصور السابقة حالة من الازدهار كتلك التي تشهدها حاليا، ففي السنوات السبع منذ أن شرفت

"الهولوجرام" بين الإبهار وإفساد الحنين إلى الماضي

برغم الإبهار الذي تتميز به خاصية "الهولوجرام" والتي أصبحت في نظر البعض أحدث وسيلة لإعادة إحياء حفلات كبار النجوم أمثال أم كلثوم، وعبدالحليم حافظ، إلا أنني

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة