آراء

يحدٌث في أمريكا .. النساء الأمريكيات والعمل السياسي

9-8-2020 | 08:49

حجم مٌشاركة النساء الأمريكيات في العمل السياسي ليس كبيرًا على عكس ما قد يعتقد البعض .. وأظهرت عدة دراسات بأن الولايات المتحدة الأمريكية تحتل مراكز متأخرة (المركز الـ 91 عالميًا في الترتيب الخاص بنسبة مشاركة النساء في المناصب الرسمية والسياسية)، وهي بذلك جاءت بعد دول مثل رواندا ونيبال وكوبا..


غير أن هذا الانخفاض في تمثيل النساء في السياسة الأمريكية لا يعود إلى التمييز ضدهن ولكن لأسباب كشفت عنها إحدى الدراسات في واشنطن العاصمة أهمها غياب الطموح السياسي لدى العنصر النسائي، برغم أنه خلال السنوات الأخيرة ظهرت كثيرات على الساحة السياسية والإعلامية أبرزهن هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية السابقة، وكانت أيضا أول سيدة أمريكية تطمح للوصول إلى منصب الرئاسة؛ فقد نافست الرئيس باراك أوباما على نيل ترشيح الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة، وأيضا خاضت الانتخابات السابقة عن الحزب الديمقراطي، ونافست الرئيس الحالي دونالد ترامب في انتخابات 2016..

وهناك أيضًا سارة بالين التي دفعها طموحها إلى خوض الانتخابات لمنصب نائب الرئيس مع المرشح الجمهوري جون ماكين ضد أوباما ونائبه جو بايدن في انتخابات عام 2008..

وبرزت أيضًا نانسي بيلوسي أول امراة ترأس مجلس النواب الأمريكي، وغيرهن كثيرات، إلا أن ذلك لا يعكس واقع التمثيل النسائي في المناصب الرسمية والسياسية الأمريكية والذي لا يتعدى نسبة الـ 17%، وعن ذلك تقول كارين أوكونور الأستاذة في الجامعة الأمريكية في واشنطن "إن انخفاض تمثيل المرأة الأمريكية في السياسة لا يعود إلى التمييز؛ بل إن القوانين تساويهن بالرجال، ولكن النساء ببساطة لا يترشحن للمناصب الرسمية؛ لأنه لا يطلب منهن ذلك ..

وتحدثت دراسة أخرى بعنوان "الرجال يحكمون" عما وصفته بـ "الفجوة في الطموح" بين الرجال والنساء في مجال السياسة الأمريكية ورصدت الدراسة أسبابا لذلك منها خوف المرأة من البيئة الانتخابية وما يرافقها من منافسة شرسة وحملات إعلامية وتبادل للانتقادات ..

ويعتقد أيضا أن من ضمن الأسباب الرئيسية عدم ثقة المرأة بكفاءتها وقدرتها على تولي المناصب المهمة و المنافسة في الانتخابات، إضافة إلى تحملها الجزء الأكبر من مسئولية رعاية الأطفال والأسرة..

وترى الدراسة أن عدم مشاركة النساء على نطاق واسع في الحياة السياسية يترك تأثيرًا سلبيًا لاسيما على بعض القضايا الخاصة بالمرأة، وأن عدم وصول عدد أكبر من النساء لاسيما إلى مجلس الشيوخ سينعكس سلبًا على قضايا حقوق المرأة، وعلى التشريعات المتعلقة بالصحة النسائية كأساليب منع الحمل والإجهاض..

وبلغ عدد النساء المرشحات للفوز بمقاعد في مجلس النواب الأمريكي في انتخابات نوفمبر 2020 رقمًا قياسيا؛ وذلك حسب ما أعلنه مركز النساء الأمريكيات والسياسة..

وتضمنت القائمة 243 امرأة رشحتهن أحزابهن لعضوية مجلس النواب، وفق ما ذكره المركز التابع لمعهد إيجلتون للسياسات بجامعة راتجيرز.. ويتوقع زيادة العدد في الانتخابات التمهيدية المزمع إجراؤها في 13 ولاية..

التقرير أشار إلى أن أكبر عدد لنساء ترشحن لعضوية مجلس النواب الأمريكي تم تسجيله في الانتخابات النصفية عام 2018، وبلغ الرقم (234 نائبة)، والنساء اللواتي فٌزن بترشيح أحزابهن لخوض انتخابات 3 نوفمبر ينقسمن إلى 74 عن الجمهوريين و169 عن الديمقراطيين..

بالنسبة للحزب الجمهوري بلغ عدد المرشحات 53 امرأة في 2004 فيما خاضت 182 مرشحة عن الديمقراطيين انتخابات المجلس عام 2018..

وفي عام 2018 تم انتخاب عدد قياسي من النساء ومرشحي الأقليات لعضوية الكونغرس ونانسي بيلوسي الرئيسة الحالية الديمقراطية للمجلس، وهي أول امرأة تتولى هذا المنصب إذ ترأست مجلس النواب ما بين 2007 و2011، وعادت لرئاسة المجلس في الانتخابات النصفية عام 2018 عندما فاز الديمقراطيون بغالبية مقاعد مجلس النواب.. وللحديث بقية.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (1 - 3)

مصر هي العنوان والحاضر الغائب دوماً في أي لقاء مع الأصدقاء العرب أو الأمريكان هٌنا في أمريكا، وبٌمجرد أن يعرف أحدهم أنني صحفي مصري وتتشعب الأحاديث والمٌناقشات

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة