محليات

محامٍ يناشد الخارجية التدخل لتسلم جثة مصرية توفيت فى لندن

21-12-2010 | 22:36

محمد على
تقدم ممدوح إسماعيل المحامي باستغاثة عاجلة لأحمد ابوالغيط، وزير الخارجية، ومساعد وزير الخارجية، تدعي غادة محمد محمود زكي توفيت السبت الماضي بأحد مستشفيات بريطانيا، وكذلك تسلم طفليها الموجودين عند الجيران وتسفيرهما إلى القاهرة، على وجه السرعة حتى تحتضنهما جدتهما لأبيهما عقب وفاة الأم.

وقال إسماعيل في الاستغاثة، التي حصلت "بوابة الأهرام" علي نسخة منها إنه في يوم السبت الموافق 18 ديسمبر توفيت المواطنة المصرية غادة محمد محمود زكى فى لندن بمستشفى رويال فرى، عن عمر يناهز (34 عاما)، وتركت طفلين: أحمد (7 سنوات)، ويوسف (4 سنوات)، وقد تم إيداع جثة المتوفاة في ثلاجة المستشفى حتى الآن، لعدم وجود أحد من ذويها يتسلم الجثة، بينما طفلاها عند أحد الجيران، ولايوجد من عائلتها بمصر من يستطيع السفر، حيث أن والدها رجل مسن عمره (80 عاما) ولا يوجد لديها أشقاء ذكور، وقد قام أحد الأقارب بمخاطبة السفارة البريطانية، التى رحبت بتقديم كل التسهيلات.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة