أخبار

وزير الداخلية الإسباني: تجنيد المتطرفين بالسجون معضلة قائمة.. ومرصد الأزهر: هدف استراتيجي للتنظيمات الإرهابية

27-7-2020 | 14:50
فرناندو جراندي مارلاسكا وزير الداخلية الأسبانى
Advertisements
شيماء عبد الهادي

قال فرناندو جراندي مارلاسكا، وزير الداخلية الإسباني، إن تجنيد المتطرفين داخل السجون الإسبانية معضلة قائمة، وإن هذا هو السبب الرئيس في اعتبارها قضية ذات أولوية كبرى تركِّز عليها الأجهزة الأمنية.


وأضاف «مارلاسكا» خلال افتتاح دورة «الإرهاب العالمي الذي يمر بمرحلة انتقالية» بجامعة «كومبلوتنسي» في العاصمة مدريد، أن قوات الأمن نفَّذت خلال العام الماضي حملات أمنية ركَّزت فيها على خلايا التجنيد والتلقين والتدريب لصالح التنظيمات المتطرفة، لا سيَّما تنظيم «داعش» الإرهابي، إلى جانب العمل على تفكيك خلايا التطرف داخل السجون.

من جانبه يؤكد مرصد الأزهر أن استقطاب السجناء هدف استراتيجي للتنظيمات الإرهابية، وأنه مرتبط بوجود تلك التنظيمات وقدرتها على الترويج والدعاية والتأثير بما تبثُّه من أفكار متطرفة.

ولفت المرصد إلى أنه قد أصدر عدة تقارير حذَّر خلالها من خطر العناصر المتطرفة داخل السجون الإسبانية، وطالب فيها بضرورة تنفيذ برامج إعادة التأهيل ليس فقط للمدانين في جرائم الإرهاب، ولكن تشمل كل من تحوم حولهم شكوك في هذا الصدد.

اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة