عرب وعالم

بوليفيا ترجئ الانتخابات العامة وتترقب طفرة في إصابات كورونا

24-7-2020 | 00:26

إصابات كورونا حول العالم

الألمانية

أعلنت سلطة الانتخابات في بوليفيا الخميس، أن البلاد قررت تأجيل الانتخابات العامة حتى 18 أكتوبر، في ظل عدم وجود أي مؤشر على انحسار تفشي فيروس كورونا في البلاد.


ونقلت وكالة الأنباء الوطنية "أيه بي آي" عن المحكمة العليا للانتخابات القول إنه ستكون هناك "ظروف" أفضل في 18 أكتوبر مقارنة بيوم 6 سبتمبر، وهو اليوم الذي كان مقررا لإجراء عملية الاقتراع.

وتزايدت الدعوات إلى تأجيل الانتخابات، حيث من المتوقع أن تشهد الجائحة طفرة جديدة بين يوليو وسبتمبر.

وأعلنت بوليفيا أمس الأربعاء وصول حالات الإصابةالمؤكدة بالفيروس في البلاد إلى 64 ألفا و135، بزيادة 1778 خلال 24 ساعة، بالإضافة إلى 2328 حالة وفاة.

وأثبتت نتائج الفحوص أن الرئيسة المؤقتة جانين أنييز أصيبت وما يقرب من ثلث أعضاء حكومتها بمرض "كوفيد-19 "، في الوقت الذي يتعرض فيه النظام الصحي في البلاد وكذلك عمليات دفن الموتى لضغوط كبيرة.

وستكون الانتخابات بمثابة إعادة لعملية الاقتراع التي جرت قبل حوالي عام، والتي حقق فيها أيفو موراليس، الرئيس اليساري للبلاد على مدار 13 عاما، تحقيق فوز آخر.

وأدت مزاعم واسعة النطاق بالاحتيال، إلى أسابيع من الاحتجاجات العنيفة التي أجبرت أول رئيس لبوليفيا من السكان الأصليين على اللجوء إلى المنفى ، بينما تولت أنييز السلطة كرئيسة مؤقتة.

ومن الأرجنتين حيث يعيش في المنفى، قال موراليس، الذي منعته محكمة الانتخابات من السعي للحصول على مقعد في مجلس الشيوخ، إن تأجيل الانتخابات "لن يضر سوى الشعب".

وفي منشور على موقع تويتر، اتهم موراليس الحكومة بالتسبب في "خروج الجائحة عن نطاق السيطرة".

وهذا التأجيل هو الثاني للانتخابات التي كانت مقررة في بادئ الأمر في مايو الماضي.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة