آراء

فرحة فتح المساجد والوعي المطلوب

29-6-2020 | 04:34

أعاد نقل صلاة الجمعة على شاشة التليفزيون الفرحة بالأجواء الروحانية التى تصاحب هذا التوقيت داخل كل البيوت.. 

فقد انبعثت حالة من البهجة والصفاء والأمان مع بث صلاة الجمعة التي توقفت منذ فترة؛ بسبب فيروس كورونا والإجراءات الاحترازية والوقائية للحد من انتشاره.. تلك الصلاة التى تعني الكثير لدى المواطن، تشعره بالأمان وراحة النفس، خاصة مع الاختيار المناسب لمن يقدم الصلاة على الشاشة، وتلك الأجواء أحاطت بى فى أثناء متابعتى نقل شعائر صلاة الجمعة بالتليفزيون المصرى من تقديم المذيع الشاب عمرو شهاب الذي قدم الصلاة على الهواء مباشرة من مسجد سيدنا الحسين رضى الله عنه، بسلاسة ومخارج واضحة وسليمة لكل كلمة ينطقها فى تقديم الصلاة ونورانية وبشاشة بالوجه تناسب أخلاقيات وهدوء وسماحة الدين الإسلامى، وأرى أن هناك سمات محددة لابد أن يتحلى بها مذيع تقديم الصلاة؛ لأنه من النجاح اختيار المذيع المناسب واللائق لما يقدمه.
 
وأعود لفرحة فتح المساجد والاستبشار بها والفأل الخير فهي تستوجب التزاما بقواعد مهمة من جانب مرتادى المساجد أراها أعلى فى أهميتها وأكبر من مجرد إجراءات احترازية، بل أعتبرها من وجهة نظرى هى أيضا عبادة لأنها حماية للنفس وللآخرين وعدم تعريض المصلي نفسه أو غيره للأذى، واعترافه بأن المصلين شركاء في المسئولية بالحفاظ على صحة الجميع.
 
أرى أن استمرار فرحة المصلين بعودة المساجد أساسه هو الحفاظ على تطبيق الإجراءات الاحترازية، فالواجب على الجميع الأخذ بجانب الحيطة؛ حتى لا يكون الشخص سبباً في نقل الوباء لغيره، فلابد من مراعاة التباعد الجسدي وعدم التزاحم، وعدم المصافحة المباشرة بين المصلين، والاكتفاء بإلقاء التحية بالإشارة مع ضرورة إحضار مستلزمات الصلاة من المنزل كالسجادة والمصحف إلى جانب أدوات الوقاية المعتمدة من كمامات وقفازات، وغير ذلك من الإجراءات التى تم التنبيه عليها ليتخذها المصلي داخل المسجد؛ ليظل مفتوحا يشرح القلوب طالما هناك التزام من جانب المصلين والعاملين بضوابط إعادة فتح المساجد والوعي بالظرف القهري بسبب الوباء الذي يعاني منه العالم كله.
 
(اللهم لا تفجعنا بأنفسنا ولا أهلنا، اللهم إنَّا نخاف الفقد، فلا تُحملنا مالا طاقة لنا بِه، اللَّهُمّ أدم عَلَيْنَا عَافِيَتَك وَأَمْنُك، اللهُم لَا تفجعنا بِأَنفُسِنا ولَا عائلتنا، اللَّهُمّ اصْرِفْ عَنا هَذَا الوبَاء، اللهم إنَّا نستودعك مَن نحب فاحفظهم بعينك التي لا تنام⁦ اللهم آمين).

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
فاطمة شعراوي تكتب: هل تنتهي أزمة معاشات ماسبيرو قريبًا؟

يبشر الاجتماع الذي عقد منذ يومين بماسبيرو بين أعضاء الصندوق التأميني للعاملين بالوطنية للإعلام وحسين زين رئيس الهيئة بأن هناك انفراجة قريبة فى أزمة معاشات ماسبيرو التي تفاقمت خلال الفترة الماضية.

فاطمة شعراوي تكتب: صوت السينما

ما أحوجنا فى هذه الأيام للعودة للفن الأصيل والرقي وذكريات الفن الجميل، فهناك فارق كبير بين الجيل الذي نشأ وتربى وعاش فى عصر عمالقة الفن أمثال أم كلثوم

فاطمة شعراوي تكتب: كرم النجار .. له نصيب من اسمه

لم يخطئ المثل القائل بأن الإنسان له نصيب من اسمه .. وقد كان الكاتب والسيناريست والمخرج القدير كرم النجار الذى رحل عن دنيانا منذ أيام له نصيب من اسمه بالفعل،

فاطمة شعراوي تكتب: دروس الوفاء

يظل شهر أكتوبر هو شهر العزة والكرامة والذى نشهد فيه تجدد ذكرى النصر المجيد الذى حققه الجيش المصرى العظيم وجنودنا وقواتنا الباسلة وقدموا ملحمة عسكرية وتاريخية

فاطمة شعراوي تكتب: معاشات ماسبيرو وجهود للحل

برغم المحاولات الحثيثة التي أعلم أنها تبذل لتوفير مستحقات أصحاب المعاشات بماسبيرو، إلا أنني أشعر بشفقة كلما تلقيت اتصالات من العاملين المتقاعدين بقطاعات

فاطمة شعراوي تكتب: دروس «آخر النهار»

بطّلة هادئة ومتزنة ظهرت الإعلامية الراقية أميمة تمام بوقار وجاذبية فى الحوار كعادتها، ولكنها فى هذه المرة ضيفة وليست مذيعة، فى لقاء ممتع أجراه معها الإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: إستراتيجية حقوق الإنسان

جاء إطلاق استراتيجية حقوق الإنسان فى الوقت الصحيح بل والمثالي كخطوة مهمة في تعزيز حقوق الإنسان وتحسين هذه الثقافة بالمجتمع، فالجهود

فاطمة شعراوي تكتب: نادي العاصمة

- عندما يكون الضيف محاورًا قديرًا تكون الحلقة أكثر ثراء، هكذا كانت حلقة برنامج نادى العاصمة الذي تعرضه الفضائية المصرية والتى استضافت المحاور والإعلامى

فاطمة شعراوي تكتب: صوت القاهرة و«طلعت حرب»

حسنا فعلت شركة صوت القاهرة بالتوجه إلى المنتجين ومناشدة أحد البنوك المصرية للتحمس للمشاركة فى إنتاج مسلسل طلعت حرب الذى كان ولا يزال حبيسًا بالأدراج

فاطمة شعراوي تكتب: المعادي نموذجًا

لم أعتد على كتابة تجارب شخصية في مقالي، ولكني اخترت ذلك هذه المرة لإعطاء كل ذي حق حقه في مجال ومكان يصيبنا في وقت من الأوقات بالاكتئاب بل بالفزع.. وينظر

فاطمة شعراوي تكتب: أخلاقنا

من أجمل ما تعرض الشاشات تنويهات مبادرة (أخلاقنا) التي تنفذها وزارة الشباب والرياضة بالتعاون مع إدارة الشئون المعنوية.

فاطمة شعراوي تكتب: بهجة تامر حسني

منذ أيام سمعت فيديو بصوت النجم تامر حسنى يقول فيه: الحمد لله ربنا قدرني أكون سبب في صلح أخويا وحبيبي دياب على أخويا الكبير المنتج اللي قدمني وقدم أجيال كتير لمصر الأستاذ نصر محروس .

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة