أخبار

وزيرة التضامن: «14 خطوة خففت من الآثار الاجتماعية لأزمة كورونا».. تعرف عليها

28-6-2020 | 20:36

نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي

أميرة هشام

شاركت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي في اجتماع الدورة الطارئة لمجلس وزراء الشئون الاجتماعية العرب حول التعامل مع التبعات الاجتماعية والإنسانية لجائحة كورونا عبر خاصية الفيديوكونفرانس.


وصرحت وزيرة التضامن الاجتماعي بأن هذا الاجتماع الطارئ يعد فرصة هامة ليس لتبادل الخبرات الناجحة فقط، بل لعرض الصعوبات أيضاً وذلك بهدف تبادل الأراء للوصول إلى خطوات عملية تدعم جهودنا الوطنية لاحتواء جائحة كوفيد 19.

وأشارت الوزيرة إلى الجهود التي قامت بها وزارة التضامن الاجتماعي بالتعاون مع كافة الوزارات والأجهزة الحكومية والمنظمات والجمعيات الأهلية والقطاع الخاص المصري، والتي جاءت في إطار مواجهة الآثار الاجتماعي والإنسانية لجائحة كوفيد، خاصة بالنسبة للفئات الضعيفة والأولى بالرعاية في المجتمع.

وجاءت على النحو التالي:

تقديم خدمات غذائية إلى 2,8 مليون أسرة من خلال التعاون مع الجمعيات الأهلية وصندوق تحيا مصر ومديريات التضامن الاجتماعي على مستوى الجمهورية، وذلك بإجمالي 347 مليون جنيه مصري.

تقديم خدمات دعم نقدي لإجمالي 1,3 مليون من العمالة غير المنتظمة التي تأثرت سلباً من جراء فيروس كورونا بإجمالي 2 مليار جنيه مصري، هذا بالإضافة إلى تقديم الدعم النقدي إلى 478 ألف من الأسر الأولى بالرعاية التي يوجد بها سيدات مُعيلات أو ذوي إعاقة أو مسنين أو غيرها من الفئات الأولى بالرعاية، وذلك بإجمالي 200 مليون جنيه مصري.

تقديم خدمات تأثيث مستشفيات ومدن جامعية ومراكز ومدن شبابية بإجمالي 18 ألف سرير، بالإضافة إلى تجهيز تلك المواقع بالأجهزة الكهربائية للوفاء بخدمات الأفراد المصابين بفيروس كورونا.

توزيع مواد مطهرة وأدوات نظافة ومعقمات على نصف مليون أسرة في المناطق الفقيرة والمحرومة من الخدمات الأساسية، وأيضاً إلى 800 مؤسسة رعاية اجتماعية بإجمالي 28 مليون جنيه مصري.

تسديد ديون 1460 من الغارمين والمقترضين بإجمالي 5,5 مليون جنيه مصري.

زيادة عدد المستفيدين من الدعم النقدي بإجمالي 300 ألف أسرة، بما يشمل حوالي 1,300 مواطن.

إطلاق البوابة الإلكترونية للاستعلامات والشكاوي للمستفيدين من برنامج تكافل وكرامة إلكترونياً https://tk.moss.gov.eg، وإطلاق بوابة إلكترونية لتسجيل الأشخاص ذوي الإعاقة الراغبين في عمل كشف وظيفي للحصول على بطاقة خدمات متكاملة.

تقديم تيسيرات تأجيل دفع الإشتراكات للمؤمن عليهم بالقطاع الخاص لمدة ثلاثة أشهر قابلة للتجديد، وذلك لإجمالي عشرة قطاعات تعثرت جراء تداعيات فيروس كورونا، وجاري إلغاء الفوائد على المديونيات المتأخرة على المتعثرين في دفع الاشتراكات عن سنوات سابقة مع الإبقاء على أصل المديونية، بما يمثل حوالي 30% من إجمالي الدين.

تأجيل سداد أقساط قروض بنك ناصر الإجتماعي لمدة 6 أشهر، بالإضافة إلى إطلاق مبادرات خاصة بتخفيف تداعيات فيروس كورونا مثل إطلاق شهادة إيد واحدة للأطباء وأعضاء هيئة التمريض مدتها عام واحد بعائد 15.5%، ومبادرة مبادرة شهادة مصر الرقمية بالتعاون مع المعهد القومى للاتصالات لتمويل أجهزة الحاسب الآلي المحمول للمتدربين بالمعهد للمساهمة في تعزيز التعليم عن بعد من خلال قروض حسنة لمدة ثلاث سنوات بعائد 5% وبدون مصروفات إدارية.

إطلاق حملة "متطوع لكل شارع" وتدريب 10,800 متطوع بجمعية الهلال الأحمر المصري على سبل الوقاية من والاستجابة السريعة للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقد قام شباب الهلال الأحمر بعمل 238 حملة توعية مجتمعية في 2000 منطقة حضرية وعشوائية وريفية وقدموا خدمات إغاثة ونقل مصابين لإجمالي 3480 مصاب، كما قاموا بتعقيم 2050 مؤسسة أهلية وحكومية ومؤسسة رعاية ومنطقة خدمات عامة مع توزيع أدوات حماية ووسائل تعقيمم ومنظفات.

تطوير خدمات تأهيل مرض الإدمان عن بعد من خلال توفير برنامج للتأهيل النفسي لمرضى الإدمان من خلال أحد التطبيقات الإلكترونية، وتوفير جلسات (on line ) بشكل مستمر من خلال البث المباشر على الموقع الرسمى للصندوق، واستمرار عمل (call center) الخط الساخن 16023 لتوفير الدعم النفسي للمتعافين على مدار 24 ساعة.

تنفيذ برنامج تدريبي للكوادر العاملة في مجال علاج الإدمان بشأن حماية المرضى من فيروس كورونا بالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة المعني بالجريمة والمخدرات، كما قام الصندوق بصرف الأدوية للمرضى كل 15 يوم لتقليل التردد علي العيادات ومنع التكدس.

قيام المركز القومي للبحوث الاجتماعية والجنائية بعمل استطلاع رأي عينة من الجمهور العام لتقصي رضا الرأي العام عن إدارة الدولة لأزمة فيروس كورونا.

إطلاق حملة دعم تمويل الأجهزة الطبية بما يشمل أجهزة التنفس الصناعي، وأجهزة رسم القلب وأجهزة أشعة الصدر وغيرها بإجمالي 51 مليون جنيه مصري.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة