آراء

يحدث في أمريكا: "بايدن النعسان" و"ترامبستان"

28-6-2020 | 14:55

وسط ارتفاع كبير لعدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد أو الكوفيد -19 في الولايات المتحدة الأمريكية وتخطي أرقام المصابين بالفيروس الى أكثر من 2.5 مليون إصابة، وبعد أن شهدت عدة ولايات مثل أريزونا وفلوريدا ارتفاعا كبيرا في أرقام الإصابات .. كما توفي أكثر من 125 ألف أمريكي بسبب فيروس كورونا؛ وهو الرقم الأعلى في الوفيات على مستوى العالم بسبب الكوفيد – 19 حتى الآن .. وهو الرقم الأكبر في العالم، وهو ما يجعل الولايات المتحدة الأمريكية هي الأكثر تضررا وخسائر في الأرواح على مستوى العالم بسبب كوفيد-19.

ووسط تصدٌر (الكوفيد – 19) الأخبار والمشهد الإعلامي على مدار الأشهر الأربعة المٌنصرمة .. عادت على استحياء أخبار السباق أو الماراثون الرئاسي الأمريكي بين ترامب الجمهوري المٌثير للجدل والسٌخط والعٌنصرية أحيانا؛ بسبب تغريداته اللاذعة وبين النعسان جو بايدن المٌرشح الديمقراطي، كما اعتاد ترامب أن يٌطلق عليه، أظهرت آخر استطلاعات الرأي حول المٌرشحَين للانتخابات الرئاسية الأمريكية (ترامب وبايدن) والمٌقرر إجراؤها في شهر نوفمبر القادم .. أظهرت تفوق المٌرشح الديمقراطي جو بايدن على منٌافسه الجمهوري الرئيس الحالي دونالد ترامب بفارق يصل الى 14 نقطة .. وهذا رقم ضخم ..

وفي الاستطلاع - الذي أجرته صحيفة "نيويورك تايمز" بالتعاون مع معهد "سيينا كوليدج" للأبحاث – حصل جو بايدن على 50 % من الأصوات فيما حصل دونالد ترامب على 36% ومعناه تقدم بايدن على ترامب بفارق 14 نقطة ..

وأظهر الاستطلاع أن جو بايدن "النعسان" حقق تقدما كبيرا بين السيدات والأمريكيين من ذوي البشرة السمراء (الأفريكان أمريكان) والأمريكان من أصول لاتينية .. وذكرت النيويورك تايمز أن جو بايدن انتزع من ترامب أيضا أصوات الناخبين من الذكور البيض والذين يميلون عادة الى التصويت لصالح مٌرشح الحزب الجمهوري، وبذلك يكون ترامب فقد أصوات شريحة كبيرة من الناخبين على خلفية تعامله مع أزمة تفشي وباء الكوفيد-19 وتبعاتها الاقتصادية، وأيضا مواقفه من الأحداث الأخيرة التي أعقبت وفاة المواطن الأمريكي من أصول إفريقية "جورج فلويد" على يد شرطي أمريكي أبيض وما شهدناه من تظاهرات واحتجاجات ضخمة لم تشهد مثلها الولايات المتحدة من قبل، خصوصا تلك المشاهد التي وقعت في واشنطن، وعلى بٌعد أمتار من المكتب البيضاوي والبيت الأبيض وقنابل الغاز التي أٌطلقت على المتظاهرين السلميين فقط من أجل أن يخرج ترامب ويتمشى على قدميه هو وفريق إدارته ليأخذ صورة في مشهد بدا لي وأنا أتابعه مشهد عبثي لا يحدث إلا في شوارع ترامبستان .. وللحديث بقية

تابعونا على
كلمات البحث
عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (1 - 3)

مصر هي العنوان والحاضر الغائب دوماً في أي لقاء مع الأصدقاء العرب أو الأمريكان هٌنا في أمريكا، وبٌمجرد أن يعرف أحدهم أنني صحفي مصري وتتشعب الأحاديث والمٌناقشات

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة