ثقافة وفنون

هشام عبد الخالق يكشف لـ«بوابة الأهرام» الخطوات المبدئية لعودة نشاط دور العرض السينمائية

25-6-2020 | 19:41

المنتج هشام عبد الخالق

سارة نعمة الله

قال المنتج هشام عبد الخالق، نائب رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة السينما، إن الاجتماعات لا تزال مستمرة للوصول للشكل النهائي لقرار عودة السينمات بنسبة إشغال 25% تطبيقًا لقرار رئيس الوزراء الذي صدر أمس الأول، موجهًا له الشكر على هذا القرار.

وأشار عبد الخالق في تصريحات لـ«بوابة الأهرام»، أنه كان يتمنى أن تكون النسبة 50%، لكن عندما بدأ في دراسة الإجراءات وجد ضرورة تنفيذ بالعودة التدريجية حتى يمكن تفعيل ومراقبة هذه الإجراءات.

وأضاف «الأمر معقد جدًا ويحتاج مزيدا من الوقت لضبط المشهد، تم الاتفاق مبدئيا على تنفيذ شكل إجراءات التباعد بالمسافة المحددة بين كل مقعد مشاهد وآخر، مع وضع "علامة شريط بلاستيكية" في المقاعد الفارغة، بخلاف وجود "استيكر" على الأرض؛ حفاظًا على مسافات التباعد في الدخول، ولكن تبقى لدينا مشكلة في أزمة الخروج التي ندرس أن تكون من مخرج آخر على الشارع مخالف لدخول الجمهور منعًا للتكدس والزحام».

ويستكمل: «بالفعل بدأنا نجرب هذه الأمور بالأمس، بالإضافة لإجراءات التعقيم التي ستكون مستمرة خصوصًا في دورات المياه بتعقيمها بجهاز بخار كل خمس دقائق، لكن وجدنا في هذا الصدد أزمة أخرى تتمثل عند لحظة خروج المشاهدين من القاعة وازدحامهم نحو دورات المياه؛ لذا نعيد دراسة الأمر ثانية»، وهنا تساءلت «بوابة الأهرام» نحو إمكان إلغاء الاستراحة داخل الفيلم لتجاوز هذه الأزمة، وهو ما أكد عبد الخالق أنه سيحدث أيضًا.

وبسؤال عبد الخالق عن النظام الذي ستعمل به السينمات في ظل عدم طرح أفلام جديدة، قال: «درسنا مع بعض المنتجين إمكان طرح أفلامهم في الوقت الحالي، لكن هذا أمر من الصعب حدوثه في التوقيت الحالي؛ لذلك سيكون العوض بتشغيل الأفلام التي كانت موجودة بالفعل إلى أن يطرح أول فيلم أجنبي بعد منتصف يوليو المقبل تحديدًا يوم 18 من الشهر ذاته».

هنا سألنا عبد الخالق عن احتياج السينما المصرية لتقديم تجارب سينمائية مختلفة ندفع فيها في مثل هذه الأزمات والمواسم التي تعاني ركودًا سينمائيًا، قال: «في الواقع السينما تحتاج إلى هذه التجارب طوال الوقت، فلا يجوز أن يكون الأمر مقصورًا على كبار النجوم أصحاب إيرادات الشباك، فهم لا يتعدوا أصابع اليد، هذا بخلاف التكلفة الإنتاجية الضخمة ليس لأجورهم، ولكن لمشروعهم الفني ككل، بالإضافة إلى أنهم كنجوم بدأوا بأدوار صغيرة، ثم أصبحوا نجومًا فنحن بحاجة إلى سينما الوسط والتجارب المختلفة حتى يكون بالصناعة ثراء فني».

وأكد عبد الخالق، بالعودة للحديث عن عودة فتح السينمات أن الأمر مازال محل الدراسة لدى أعضاء غرفة صناعة السينما الذين يواصلون مباحثاتهم حتى يوم الأحد المقبل، وربما تبدأ بعض السينمات بالفتح يوم السبت المقبل حتى لا يفاجأ أحد بالأمر.

لكن كيف ستطبق الإجراءات والالتزام بهذه النسبة «25%» من قبل أصحاب دور العرض، ففكرة المراقبة مستحيلة، وهنا علق عبد الخالق قائلاً::نحن هنا نتحدث عن السينمات المتواجدة بالقاهرة حيث سيكون الأمر به آلية في التنظيم عبر سيستم الحجز الإلكتروني بالسماح بالإشارة للمشاهد للمقاعد الفارغة للحجز من قبل المشاهد، لكن لا أعلم كيف سيطبق الأمر في سينمات الأقاليم التي يوجد العديد منها لا يوجد لديه نظام الحجز الإلكتروني».

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة