آراء

"أكل ومرعى وقلة صنعة".. وبرافو كريستيانو!!

10-6-2020 | 15:17

** لم أندهش أو أستغرب عندما قرأت تقريرًا لمجلة فوربس الأمريكية الشهيرة تقول فيه إن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب يوفنتوس الإيطالي أصبح لاعب كرة قدم الأول والوحيد في العالم حتى الآن الذي يتخطى دخله الإجمالي "المليار يورو"..

فـ"الدون" يلعب كرة القدم على أعلى مستوى احترافي منذ أكثر من 17 سنة، تنقل خلالها خارج وطنه الأم البرتغال، بين ثلاث دول هي إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، وحقق مع مانشستر يونايتد وريال مدريد ويوفنتوس الكثير من الألقاب، وحصل على أعلى الرواتب في كل منها، وأصبح واجهة متميزة لأصحاب الشركات الكبرى في مختلف المجالات، وتكاثر عدد الرعاة الإعلانيين الذين يلتفون حوله، بل وأصبح له منتجات تحمل اسمه كعلامة مسجلة "CR7". ويومًا بعد يوم، وسنة تلو الأخرى، تزايد دخله بصورة كبيرة، ما جعله يستثمر أمواله في مشروعات كثيرة بعضها بعيد كل البعد عن كرة القدم، فهو يمتلك أكثر من فندق في أكثر من بلد، وعطر يحمل اسمه، بخلاف ما يحصل عليه من دخل من شركة الأدوات الرياضية التي ترعاه.

والحقيقة أن رونالدو يمتلك عقلية استثمارية رائعة، ولهذا يتألق في عالم المال والأعمال، مثلما يتألق داخل المستطيل الأخضر، ويحيط به فريق من المستشارين الأذكياء الذين يساعدونه ويجيدون تسويقه إعلانيًا وإعلاميًا، وما يترتب على ذلك من المزيد من الأموال الطائلة.

والجديد بالنسبة لرونالدو، ما حققه من أرباح، خلال فترة العزل الصحي مؤخرًا، وتحديدًا في الفترة من 12 مارس إلى 14 مايو الماضيين، على شبكة التواصل الاجتماعي "إنستجرام".. فهذا اللاعب الأسطورة الذي يتابعه 222 مليون شخص لم يكن عاطلًا خلال هذه الفترة التي توقف فيها النشاط الكروي بسبب تفشى فيروس كورونا، وإنما استطاع أن يحقق مكاسب قدرها مليونان ومائة ألف يورو فى شهرين فقط، من خلال 4 بوستات فقط مدعومة بإعلانات عدد من الماركات الشهيرة، ليستحق عن جدارة لقب "ملك إنستجرام"، ولم يقترب منه سوى منافسه اللدود الأرجنتينى ليونيل ميسى الذى يتابعه 153 مليون شخص على إنستجرام، حيث حصل خلال نفس الفترة على مليون وخمسمائة ألف يورو، بفضل الصور التى نشرها وكانت مدعومة برعاية شركة أدوات رياضية وأخرى للمياه الغازية.. وكالعادة، جاء النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا لاعب باريس سان جرمان فى المركز الثالث فيما يتعلق بدخله عبر إنستجرام خلال شهرى العزل الصحى، حيث ربح مليون وثلاثمائة ألف يورو.

والسؤال الآن: أيهما الأقرب لأن يكون ثاني لاعب كرة قدم من الممكن أن يتخطى حاجز المليار يورو؟ البرغوث ميسى أم نجم السامبا نيمار؟! رأيي الشخصي : نيمار يكسب، فالفارق بينهم (200 ألف يورو) يمكن لنجم السامبا تعويضهما مع أول عقد انتقال له.
...........................................
** يبدو أن السويسرى جوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم " فيفا" قد عاد لرشده واعترف بالخطأ الذي وقعت فيه لجنته التنفيذية عام 2010 بمنح قطر حق تنظيم بطولة كأس العالم 2022، إذ دعا مؤخرًا إلى سحب هذه البطولة من قطر التى تواجه بالفعل خطر حرمانها من التنظيم بسبب الأزمات التى ظهرت عندها فيما يتعلق بمشكلات حقوق العمالة الأسيوية التي تنفذ مشروعات تشييد ملاعب المونديال، والبنية التحتية، وأيضًا بسبب إعادة فتح ملف التنظيم نفسه لكشف قضايا الفساد التي صاحبت حصولها على حق تنظيم البطولة.. بلاتر قال في تصريحات مهمة أدلى بها لوكالة الأنباء السويسرية إن وزارة العدل الأمريكية ستعيد النظر بشأن منح قطر تنظيم المونديال القادم، ومن المحتمل أن تسحب منها البطولة، الأمر الذى جعله يرشح من الآن إلى جانب الولايات المتحدة (صاحبة المركز الثانى بعد قطر في التصويت عام2010) كلا من إنجلترا واليابان وألمانيا، على اعتبار أن هذه الدول هي الأكثر جاهزية للتنظيم الفوري. بالمناسبة.. أجهزة القضاء السويسرية والأمريكية كانت قد أثبتت وجود مخالفات بالجملة ورشاوى حصل عليها عدد من أعضاء اللجنة التنفيذية للفيفا، ما أسهم في فوز قطر بالتنظيم.
...........................................
** النجم الدولى الويلزى جاريث بيل لاعب ريال مدريد الإسبانى ينطبق عليه المثل الدارج القائل: "أكل ومرعى وقلة صنعة"!! آه والله.. هذا الـ"بيل" الذى يحصل على راتب سنوي قدره 17 مليون يورو، لم يعد يلعب إلا قليلًا مع النادي الملكي، خلال العامين الأخيرين، بسبب تراجع مستواه وكثرة إصاباته.. وفشلت حتى الآن كل محاولات الريال لبيعه أو حتى إعارته بسبب راتبه الكبير جدًا.. والمصيبة أن بيل "مستحلي" الأمر ويردد دائمًا أنه سعيد جدًا في مدريد ولا يرغب في الانتقال إلى أي مدينة أخرى، بل خرج وكيل أعماله جوناثان بارنيت بتصريحات خاصة لشبكة الإذاعة البريطانية  "BBC"، ليؤكد أنه لا يجد أي مبرر لرحيل الويلزي.. (طبعًا يرحل ليه؟ الراجل مستمتع بلعبة الجولف التي يمارسها أكثر ما يمارس كرة القدم، ويعيش ملكًا في العاصمة الإسبانية، ولا يفكر ــ سواء لعب أو لم يلعب ــ في الرحيل للدوري الإنجليزي "البريمييرليج" كما تردد مؤخرًا، وأنه باق في الدوري الإسبانى "الليجا" على الأقل هذا الموسم). بالمناسبة.. بيل -30 سنة- كان قد وصل إسبانيا عام 2013 قادمًا من توتنهام الإنجليزي مقابل 101 مليون يورو، وقام بتمديد عقده في عام 2018 حتى 2022، ورغم الراتب الخرافي الذي يتقاضاه، لم يسجل بيل هذا الموسم سوى هدفين فقط في الليجا خلال 14 مباراة شارك في أجزاء منها، كما لم يلعب آخر مباراتين في الدوري قبل توقف النشاط الكروي بسبب جائحة فيروس كورونا.. والمصيبة إنه من "كام يوم أصيب تاني" في التدريبات ولن يشارك مجددًا مع الفريق لحين إشعار آخر!.

"ما شوفتوش هنا وعز أجمل من كده"؟!

الداهية الألماني أسقط الفيلسوف الإسباني!!

** استمتع عشاق الكرة الجميلة بمباراة مثيرة، قوية، ممتعة بين فريقين من إنجلترا مهد كرة القدم، في نهائي دوري الأبطال الأوروبي "الشامبيونزليج"، تفوق فيها

عودة بنزيمة بين عنصرية ديشامب وضغوط عشاق الديوك!

** ما الذي تغير خلال أكثر من خمس سنوات قضاها النجم الفرنسي كريم بنزيمة ــ مجبرًا ــ بعيدًا عن منتخب بلاده؟! وما هو الجديد الذي طرأ ودفع ديدييه ديشامب المدير

حتى التعادل لم نكن نستحقه أمام كينيا!!

** انتهت مباراة منتخبنا الوطنى ضد كينيا بالتعادل الإيجابى 1/1، وضمنا التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية المقبلة فى الكاميرون، بصرف النظر عن نتيجة مباراة

فضفضة على الورق .. ميسي ورونالدو .. وبداية العد التنازلي!!

** في مفاجأة غير متوقعة بالنسبة لعشاق الكرة الجميلة، فشل النجمان الكبيران كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي في قيادة فريقيهما يوفنتوس وبرشلونة، للتأهل لدور

لا "يا عم بيليه" .. مصنع المواهب الكروية لا يغلق أبوابه أبدًا!!

** الكثير من عشاق برشلونة يضربون من الآن أخماسًا في أسداس، ويتساءلون: كيف سيعيش النادي الكتالوني إذا ما رحل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى نادٍ آخر،

يا "أبومكة".. افعل ما تراه الأفضل لمستقبلك قبل فوات الأوان!!

** ما حذرت منه منذ أكثر من شهر ونصف الشهر، حدث، وواصل فريق ليفربول الإنجليزى الذى يلعب له نجمنا محمد صلاح، طريق الانهيار والتراجع، وفقد لاعبوه ذاكرة الانتصارات،

أسقطا برشلونة وأشبيلية .. مبابي وهالاند .. مستقبل الكرة العالمية

** على امتداد أكثر من ثلاث سنوات، أتابع بشغف واهتمام أداء نجمين شابين في عالم الكرة العالمية، من شدة إعجابي بهما وبأسلوب كل منهما في التحرك والمراوغة وتسجيل

برونزية العالم إنجاز .. ولا عزاء للمتعصبين

** غاب الخوف، وتلاشت عدم الثقة، فلعب الأهلي كرته في مواجهة فريق بالميراس بطل أمريكا الجنوبية، في نصف نهائي كأس العالم للأندية، وكان ندًا للفريق الأمريكي

الخوف وعدم الثقة حرما الأهلي من "نتيجة إيجابية"!

** نجح فريق النادي الأهلي في الخروج بنتيجة غير سيئة في مباراته ضد بايرن ميونيخ في نصف نهائي بطولة كأس العالم للأندية المقامة في دولة قطر، بالخسارة صفر/2،

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة