ثقافة وفنون

سامح فتحي: «بطل للنهاية» يحمل ملامح حياة فريد شوقي ويرصد أهم أفلامه

29-5-2020 | 14:24

كتاب "فريد شوقي.. بطل للنهاية" للكاتب سامح فتحي

منة الله الأبيض

صدر حديثًا كتاب "فريد شوقي.. بطل للنهاية" للكاتب سامح فتحي عن دار كنوز. وقال مؤلف الكتاب لـ"بوابة الأهرام"، إن الكتاب  يحاول في كتابه الجديد إظهار جوانب حياة الفنان فريد شوقي المختلفة، معتمدًا في ذلك على حلقات برنامج "مشوار حياتي" الذي قدمه فريد شوقي، وروى فيه كل ذكرياته، وتحدث عن حياته الفنية والعائلية، وقد أخرج البرنامج المخرج سمير سيف، ووجد هناك بعض الاختلافات فيما رواه فريد شوقي بنفسه عن نفسه وما كتبه البعض عنه، فاعتمد في ذلك على ما جاء على لسان فريد شوقي، وإن اُشتهر بين الناس غير ذلك في كتابات غيره


وحرص "فتحي" على انتقاء الأفلام ضمن الكتاب بأن تكون متنوعة في الشخصيات الفنية، بحيث تظهر كل الأنماط التي قام بها فريد شوقي، وأن تكون معبرة عن الشعب المصري والبيئة المصرية بصورة خاصة مع عدم إغفال الأفلام التاريخية بالطبع.

وقال المؤلف: "حرصت أن يكون تقديم الفيلم مفيدًا للقاريء من حيث المعلومات التي يجدها عن كل فيلم، فهو لا يجد فقط الأفيش الأصلي للفيلم، وبعض الصور المعبرة عن الأفلام من داخل الأستوديو والتصوير، وإنما كذلك يجد أهم بيانات الفيلم وفكرته الصحيحة وليست المغلوطة الموجودة في كثير من مواقع الإنترنت، وأن يجد القارئ اسم الشخصية التي أداها فريد شوقي، وذكر لأهم مواصفاتها وتميز فيرد شوقي في أدائها، ثم يجد القارئ حوارًا من الفيلم يكشف عن جوانب الشخصية ويقدمها حية للقارئ .

وأكد أن كتاب " فريد شوقي.. بطل للنهاية " يحمل ملامح حياة فريد شوقي الفنية والاجتماعية والعائلية والثقافية، وأهم أفلام فريد شوقي السينمائية المميزة التي عكست قدرته الفنية الهائلة على تقيم كافة أنماط الشخصيات السينمائية بصورة حية مقنعة على الشاشة.

كما تعرض الكاتب لتحليل أدواره السينمائية بما يعكس قدرته ومهارته الرائعة في تجسيد الشخصيات المختلفة المتباينة بصورة دقيقة، وأحيانا يكون تباين الشخصية الواحدة في العمل الواحد؛ مما يزيد من صعوبة أداء النمطين للشخصية الواحدة، لكن أجاد فريد شوقي التعامل مع كافة الانماط والشخصيات، ورصد الكاتب الأفيشات الأصلية الخاصة بالأفلام وبعض الصورة الحية من الأستوديو.

 

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة