آراء

براثن حياة البؤس

27-5-2020 | 11:34

عندما كان ينظر أي إنسان لصورة منطقة القباري بالإسكندرية - وكانت مأوى للصيادين من عشرات السنين - كان يصاب بالحزن والغثيان للمناظر البشعة وسوء المعيشة لهؤلاء المواطنين المحرومين من أبسط حقوقهم كآدميين في الحياة، وهو السكن الملائم والمناسب للحياة الكريمة والشوارع النظيفة والمياه النقية والعيشة الآدمية في بيئة تناسب الإنسان الذي خلقه الله وكرمه، وغيرها من الأبجديات التي يجب أن توفرها أي دولة لمواطنيها.


ولكن الآن أصبحت الصورة لهذه المنطقة - بفضل الله أولا ثم الرئيس عبدالفتاح السيسي - من أفضل المناطق السكنية وأجملها من تشييد العمارات والطرق المنظمة والواسعة والمحلات وبها كل الخدمات والمرافق بعد أن كانت عشش سكن من خشب وصفيح لهؤلاء الصيادين، وهو المشروع السكني الجبار والذي حمله الرئيس على عاتقه ووعد بتنفيذه عام 2016 وأطلق عليه بشاير الخير، وذلك للقضاء على العشوائيات وخلق مجتمعات عمرانية جديدة.

واليوم نحن نرى بافتتاح الرئيس لهذا المشروع أنه وعد فصدق وتم تنفيذ حتي الآن 3 مراحل من مشروع بشاير الخير، وتم تسليم الوحدات السكنية للمواطنين كاملة التشطيب والأثاث المنزلي والأجهزة الكهربائية، وكاملة المرافق من عدادات كهرباء ومياه والغاز الطبيعي، وحتى التليفون المنزلي، بالإضافة إلى وجود مجمعات مدارس ومناطق خدمات وملاعب رياضية ومسجد كبير وكنيسة في هذه المنطقة.

وبدون مزايدة من رأى صورة منطقة القباري قبل وبعد التطوير لا يملك إلا أن يقول سلمت يداك يا سيادة الرئيس، كما سلمت يداك في تطوير مناطق عشوائية كثيرة على مستوى الجمهورية وإنقاذ أهلها من براثن حياة البؤس والحياة غير الآدمية التي عاشوها على مدار عشرات السنين، وتوارثها أولادهم أجيالا وراء أجيال.

[email protected]

محمود دياب يكتب: البطل الأول في كشف الجرائم

لقد كانت كاميرات المراقبة خلال الفترات الأخيرة هي البطل الأول في رصد الكثير من الجرائم والحوادث وفك طلاسمها ورصد مرتكبيها وآخرها عندما تم اختطاف طفل الغربية

محمود دياب يكتب: هذا يحدث في محافظة الجيزة

تتجه الدولة الآن اتجاهًا محمودًا في مضمار التوسع في الاقتصاد الأخضر وهو اتجاه عالمي للحد من التلوث وتحسين جودة الهواء وهناك تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي

محمود دياب يكتب: إنني أشم رائحة الشماتة والانتقام

الشهادة التي أدلى بها الداعية محمد حسان وقبله الداعية محمد حسين يعقوب أمام المحكمة في القضية المعروفة إعلاميا بخلية داعش إمبابة والتي كان استدعاؤهم بناء

حيل لا تنطلي على أحد

ما إن بدأ يتردد في وسائل الاعلام أن هناك احتمال إجراء حركة تغييرات في المحافظين حتى شمر معظم المحافظين عن سواعدهم وشحذوا الهمم وأصبحوا يوميًا في غزوات

أتمنى أن ينضم إليهم الكثيرون

بعد غدٍ يحل علينا جميعًا مناسبة هي من أعظم المناسبات الدينية في الإسلام وشعيرة من شعائر الدين، وأيام عظيمة عند كافة المسلمين في كل بقاع الأرض وهو عيد الأضحى

حتى لا يكون حبرًا على ورق

القرار الذي اتخذه المجلس القومي للأجور مؤخرًا بتحديد الحد الأدنى للأجور للعاملين بالقطاع الخاص بواقع 2400 جنيه شهريًا، وأنه سيكون إلزاميًا لمنشآت القطاع

الذين انطفأ الأمل في صدورهم

مع اقتراب موسم الحج هذا العام، هناك الكثيرون من الناس يتوقون ويتشوقون لأداء شعائر هذه الفريضة العظيمة التي تهفو النفوس مدى الحياة على أدائها وتكرارها،

لا ينكرها إلا فاقد الوطنية

جملة سمعتها كثيرًا وتتردد على ألسنة غالبية المصريين والأخوة العرب في حق الرئيس عبدالفتاح السيسي وهي عبارة "لو كان هذا الإنجاز الوحيد يكفيه هذا" فمنهم من

الدور سوف يأتي عليهم

غالبية أهل المعاشات من الموظفين هم من طبقة المظلومين في الأرض ماليًا واجتماعيًا وحتى إنسانيًا؛ حيث هؤلاء أفنوا شبابهم وصحتهم وأعمارهم في خدمة الوظيفة وعندما،

هذه مصر يا سادة

سيظل قدر مصر على مر التاريخ أنها السند والعون والشقيقة الكبرى لكل الدول العربية والخليجية وقت الشدة قبل الرخاء، وهي وتد الخيمة الذي يظل تحتها كل الأمة

حجبها يفيد ونشرها يضر

لاشك أن هناك أخبارًا عندما يتم نشرها في وسائل الإعلام تضر ولا تفيد المجتمع، وتعمل على زيادة حدة العنف والحقد الطبقي، وتثير الحنقة في النفوس وغيرها من السلبيات

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة