آراء

أفعالهم الخسيسة

20-5-2020 | 10:20

أيام ويحل علينا عيد الفطر المبارك أعاده الله على الناس جميعا بالخير، ولكن من المعروف أن هناك فئة ضالة من البشر وهم جماعة الإرهاب وأذرعها الإعلامية المشبوهة في دولتي قطر وتركيا لا تتمنى الخير لمصر وأهلها ويحاولون بشتى الطرق القذرة أن يستغلوا حلول أي مناسبة قومية أو دينية أو اجتماعية للشعب المصري والقيام بأي عمل إرهابي لتكدير صفو فرحة المصريين وهذا ما عهدناه في هؤلاء تتار العصر في العقود الأخيرة.


ولذا لابد من قيام أجهزة الشرطة والجيش الكرام اتخاذ كافة إجراءاتها واحترازاتها وتطبيق أعلى درجات اليقظة الأمنية والانتشار المكثف لتأمين المنشآت الهامة والحيوية لمنع مبكرا أي محاولات لإخوان الشيطان من القيام بأي عمل إرهابي يضر المواطنين المسالمين ونشر الرعب والفزع في قلوب المصريين لمجرد إفساد عليهم الفرحة لأن هؤلاء الشياطين لا يراعون قدسية الروح ولا حرمة سفك الدماء وكل همهم وأملهم هو الوصول إلى سدة الحكم ولو على أطلال وخراب مصر لا قدر الله وإزهاق الأرواح وإسالة الدماء.

ونؤكد لهؤلاء الأوغاد ومن وراءهم الذين يمدونهم بالمال والسلاح لمحاولة زعزعة الأمن وضرب الاستقرار في أرض المحروسة من خلال القيام بعمليات إرهابية وخاصة في سيناء أن ذلك لن يثني الشعب المصري في تدعيم قيادته ولن يرهب صناديد الجيش أو الشرطة في التصدي لهم وأفعالهم الخسيسة وتوفير الأمن والأمان لشعب مصر مهما كلفهم ذلك من شهداء أو مصابين لأنهم على مر التاريخ هما الحصن و درع الأمان لمصر وترابها وشعبها..

[email protected]

محمود دياب يكتب: البطل الأول في كشف الجرائم

لقد كانت كاميرات المراقبة خلال الفترات الأخيرة هي البطل الأول في رصد الكثير من الجرائم والحوادث وفك طلاسمها ورصد مرتكبيها وآخرها عندما تم اختطاف طفل الغربية

محمود دياب يكتب: هذا يحدث في محافظة الجيزة

تتجه الدولة الآن اتجاهًا محمودًا في مضمار التوسع في الاقتصاد الأخضر وهو اتجاه عالمي للحد من التلوث وتحسين جودة الهواء وهناك تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي

محمود دياب يكتب: إنني أشم رائحة الشماتة والانتقام

الشهادة التي أدلى بها الداعية محمد حسان وقبله الداعية محمد حسين يعقوب أمام المحكمة في القضية المعروفة إعلاميا بخلية داعش إمبابة والتي كان استدعاؤهم بناء

حيل لا تنطلي على أحد

ما إن بدأ يتردد في وسائل الاعلام أن هناك احتمال إجراء حركة تغييرات في المحافظين حتى شمر معظم المحافظين عن سواعدهم وشحذوا الهمم وأصبحوا يوميًا في غزوات

أتمنى أن ينضم إليهم الكثيرون

بعد غدٍ يحل علينا جميعًا مناسبة هي من أعظم المناسبات الدينية في الإسلام وشعيرة من شعائر الدين، وأيام عظيمة عند كافة المسلمين في كل بقاع الأرض وهو عيد الأضحى

حتى لا يكون حبرًا على ورق

القرار الذي اتخذه المجلس القومي للأجور مؤخرًا بتحديد الحد الأدنى للأجور للعاملين بالقطاع الخاص بواقع 2400 جنيه شهريًا، وأنه سيكون إلزاميًا لمنشآت القطاع

الذين انطفأ الأمل في صدورهم

مع اقتراب موسم الحج هذا العام، هناك الكثيرون من الناس يتوقون ويتشوقون لأداء شعائر هذه الفريضة العظيمة التي تهفو النفوس مدى الحياة على أدائها وتكرارها،

لا ينكرها إلا فاقد الوطنية

جملة سمعتها كثيرًا وتتردد على ألسنة غالبية المصريين والأخوة العرب في حق الرئيس عبدالفتاح السيسي وهي عبارة "لو كان هذا الإنجاز الوحيد يكفيه هذا" فمنهم من

الدور سوف يأتي عليهم

غالبية أهل المعاشات من الموظفين هم من طبقة المظلومين في الأرض ماليًا واجتماعيًا وحتى إنسانيًا؛ حيث هؤلاء أفنوا شبابهم وصحتهم وأعمارهم في خدمة الوظيفة وعندما،

هذه مصر يا سادة

سيظل قدر مصر على مر التاريخ أنها السند والعون والشقيقة الكبرى لكل الدول العربية والخليجية وقت الشدة قبل الرخاء، وهي وتد الخيمة الذي يظل تحتها كل الأمة

حجبها يفيد ونشرها يضر

لاشك أن هناك أخبارًا عندما يتم نشرها في وسائل الإعلام تضر ولا تفيد المجتمع، وتعمل على زيادة حدة العنف والحقد الطبقي، وتثير الحنقة في النفوس وغيرها من السلبيات

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة