راديو الاهرام

ملتقى الفكر الإسلامي: الدعاء والتهجد من أفضل الأعمال في العشر الأواخر من رمضان

14-5-2020 | 13:39
ملتقى الفكر الإسلامي الدعاء والتهجد من أفضل الأعمال في العشر الأواخر من رمضان الدعاء
أ ش أ

قال ملتقى الفكر الإسلامي، إن الدعاء والتهجد وإغناء الفقراء والمساكين من أفضل الأعمال في أيام العشر الأواخر من رمضان، وقد جعل الله تبارك وتعالى في هذه العشر المباركة ليلة من أعظم الليالي وأفضلها وهي ليلة القدر، وأن الاجتهاد في العبادة والطاعة في هذه الأيام المباركة أرجى أبواب القبول عند الله (عز وجل).

جاء ذلك في إطار الحلقة التاسعة عشر لملتقى الفكر الإسلامي الذي ينظمه المجلس الأعلى لشئون الإسلامية تحت رعاية وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، وفي إطار التعاون والتنسيق بين وزارة الأوقاف المصرية والهيئة الوطنية للإعلام؛ لنشر الفكر الإسلامي الصحيح، ومواجهة الفكر المتطرف، وتصحيح المفاهيم الخاطئة والتي أقيمت تحت عنوان : "فضل العشر الأواخر من رمضان"، وحاضر فيها كل من : الدكتور على الله شحاتة الجمال إمام وخطيب بوزارة الأوقاف ، والشيخ أحمد دسوقي مكي إمام وخطيب بوزارة الأوقاف ، وقدم للملتقى الإعلامي تامر عقل المذيع بقناة النيل الثقافية.

وقال الدكتور على الله شحاتة الجمال، إنه إذا كان شهر رمضان تتجسد فيه معاني الرحمة والرأفة بالفقراء والمساكين واليتامى والمحتاجين والعملِ على إطعام الجائعين وإفطار الصائمين فإن أيام العشر الأواخر منه أيام عظيمة امتن الله تعالى بها على عباده بأن أعطاها نفحات ربانية، حيث تتضاعف فيها الحسنات، ويعظم فيها الأجر والثواب، ويغفر الله تعالى فيها الذنوب والسيئات وقد حثَّنا ديننا الحنيف على البذل والعطاء في سبيل إسعاد الآخرين ، وإدخال السرور على قلوبهم ومساعدتهم.

وأكد الجمال أن الله تبارك وتعالى قد جعل في هذه العشر المباركة ليلة من أعظم الليالي وأفضلها وهي ليلة القدر، اختص الله (عز وجل) بها الأمة المحمدية عن سائر الأمم إكراما منه سبحانه وتعالى لأمة حبيبه (صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) حتى تكثر حسناتها، وترتفع درجاتها، فعبادتها أفضل من عبادة ألف شهر ليس فيها ليلة القدر.

وبدوره ، أوضح الشيخ أحمد دسوقي مكي أن الله (عز وجل) اختص شهر رمضان بخصائص عظيمة دون غيره من الشهور ، فهو شهر الصيام والقيام والقرآن ، وشهر الانتصارات ، شهر الجود والخيرات والبركات والنفحات شهر فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم الخير كله، ولله (عز وجل) فيه عتقاء من النار وذلك في كل ليلة، ومن أفضل أيام وليالي هذا الشهر العشر الأواخر التي فيها ليلة القدر والتي هي خير من ألف شهر، موضحا أن الحق سبحانه وتعالى جعل العشر الأواخر من شهر رمضان فرصة للمحسن أن يتزود فيها من الخيرات وللمقصر أن يستدرك ما فات، فهي أيام مليئة بالنفحات الإلهية والعطايا الربانية التي امتن الله (عز وجل) بها على عباده الأتقياء.

كلمات البحث