دنيا ودين

أمين "البحوث الإسلامية": "الإحسان إلى الجار" دليل على الإيمان وإيذاؤه إثم عظيم

13-5-2020 | 21:01

د. نظير عياد

شيماء عبد الهادي

واصل الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عياد حديثه عن الفضائل والأخلاق التي نحتاج إليها في مجتمعاتنا، وذلك من خلال سلسلة "بأخلاقنا نرتقي"، والتي يتم نشرها على موقع المجمع وصفحات التواصل الاجتماعي على مدار أيام الشهر الفضيل.


تناول الأمين العام في حلقة اليوم فضيلة "الإحسان إلى الجار"، فهو أقرب الناس إلينا، وأسرعهم استجابة لندائنا، والجار له حقوق عظيمة حيث قرن الله عزوجل الإحسان إلى الجار بعبادته تعالى.

أضاف عياد أن الجار اسم يطلق على الجميع، المسلم وغير المسلم، والقوي والضعيف، والقريب والبعيد، وإن تفاوتت المراتب فيما بينهم، إلا أن الإسلام أمر بالإحسان إليهم جميعًا.

أوضح الأمين العام أن النبي صلى الله عليه وسلم جعل الإحسان إلى الجار من دلالات الإيمان، حيث قال صلى الله عليه وسلم "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليحسن إلى جاره"، بل أمر بمحبته، ومراعاة كف الأذى عنه، وجعل إيذاءه إثم عظيم.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة