Close ad

"بين العلم والإيمان" .. التنمر في زمن الكورونا | فيديو

4-5-2020 | 15:30
بين العلم والإيمان  التنمر في زمن الكورونا | فيديو .
محمد الحديدي

العلم قرين الإيمان، وديننا الإسلامي جمع بينهما في رباط مقدس لا ينفك إلى يوم الدين، نزل به الروح الأمين من سبع سموات على قلب رسول الإنسانية محمد "صلى الله عليه وسلم" المبعوث رحمةً للعالمين، حين أمره الله عز وجل في أولى آيات القرآن الكريم في سورة "العلق": ﴿اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ﴾، وكذلك قال الله تعالى في سورة "القلم": (ن ۚ وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ)، وفي سورة "الروم": ﴿وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالإيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إلَى يَوْمِ الْبَعْثِ فَهَذَا يَوْمُ الْبَعْثِ وَلَكِنَّكُمْ كُنتُمْ لا تَعْلَمُونَ﴾ ليؤكد أن العلم بدون إيمان هو علم أجوف، وأن الإيمان بدون علم، هو إيمان ناقص.

ومن هنا جاءت فكرة تسجيل حلقات مرئية تجمع بين الطب والدين، خصوصًا خلال محنة الـ"كورونا" التي تجتاح العالم، وأسمينا تلك الحلقات "بين العلم والإيمان "، آملين أن يولد من رحمها منحة الإفادة لكل المتابعين.

وفي الحلقة الرابعة بعنوان "التنمر في زمن الكورونا" يتحدث إلى "بوابة الأهرام" الدكتور "عرفات طنطاوي" أخصائي الباطنة العامة والكبد والسكر، والشيخ "حسن مصطفى" إمام مركز مكة بشيكاغو مدرس الأديان المقارنة بجامعة لويس بولاية "إلينوي" الأمريكية، عن:

"التنمر" الذى تعرضت له أفراد الكتائب البيضاء على جبهة كورونا، حتى وصل الأمر إلى رفض بعض الأهالي دفن طبيبة توفيت إثر إصابتها بفيروس "كوفيد ١٩"، وآخرون حبسوا أطباء في مساكنهم وكذلك منعوا ممرضين من دخول بيوتهم.

كذلك نتعرف على أسباب هذا التنمر، وكيف تعامل معه الطاقم الطبي؟ وهل تبدلت المفاهيم المغلوطة لدى قطاع عريض من الجمهور ليصبحوا داعما للجيش الأبيض؟

كما نتعرف على تاريخ التنمر في الإسلام، والحكم الشرعي على المتنمرين على الناس بشكل عام، وعلى الطاقم الطبي بشكل خاص.

والإجابة في الفيديو التالي:


"بين العلم والإيمان" .. التنمر في زمن الكورونا
كلمات البحث