منوعات

"نوم القيلولة" سلاح غائب في مواجهة كورونا.. فوائده عظيمة ليلا ونهارا

24-4-2020 | 09:48

القيلولة - أرشيفية

نجاتى سلامة

كثير من الناس لا يهتمون بنوم القيلولة (بعد الظهر)، وربما لا يعلمون ما هى عدد الساعات التى تحتاجها أجسامهم بما يتوافق مع أعمارهم، كما لا يدركون أهمية النوم خلال هذه الفترة التى يعاني فيها المجتمع الدولي من كورونا، ومدى أهميته فى مقاومة الفيروس القاتل.


يقول الدكتور أسامة عبداللطيف، استشاري ومدرس الحساسية وأمراض المناعة بطب عين شمس لـ"بوابة الأهرام"، إن غالبية الناس لا يعلمون أن نوم القيلولة لمدة 30 دقيقة يعد أحد أهم الوسائل التى تعزز من مناعة الجسم وتزيد من كفاءته، مشيرا إلى أهمية النوم خلال هذه الفترة الحرجة التى يعانى فيها المجتمع الدولي من انتشار جائحة كورونا.

وأضاف: أنه يتوجب على الجميع الحرص على النوم الساعات المناسبة لكل شريحة عمرية، موضحا أن البالغين يحتاجون النوم 8 ساعات يوميا، فيما يحتاج المراهقون إلى 10 ساعات، أما الأطفال فقد يحتاجون إلى أكثر من ذلك.

وحذر استشاري أمراض المناعة من قلة النوم أو إهماله، مشيرا إلى أن هذا يضعف الجهاز المناعي، وأن النوم يمنح الجهاز المناعي فرصة تكوين وإفراز مواد بروتينية مهمة مثل السيتوكين، والتى تعزز الجسم وتمنحه القدرة والقوة فى مقاومة العدوى البكتيرية والفيروسية، موضحا أن قلة النوم تحرم الجسم من هذه الفوائد العظيمة، وتجعله أكثر عرضه للعدوى وضعف المناعة.

ونوه الدكتور أسامة إلى أن نقص ساعات النوم يقلل من نشاط الخلايا المناعية، وإنتاج الأجسام المضادة المسئولة عن قتل الفيروسات والبكتيريا، وهو ما يجعل الجسم عرضه للمعاناة من المرض، ويطيل فترة الإصابة به، ويزيد من أعراضه السيئة، لافتا إلى أنه ثبت علميا بالأبحاث أن الخلايا المناعية التى يرمز لها بالخلايا T، وهى المسئولة عن قتل الفيروسات داخل خلايا الإنسان، تكون فى قمة نشاطها أثناء النوم.

ونصح استشاري أمراض المناعة بضرورة الحصول على نوم كافي وهادئ يوميا، والانتظام على النوم فى ساعات محددة، مع محاولة الحفاظ على النوم 30 دقيقة على الأقل وقت القيلولة، والامتناع عن تناول المشروبات التى تحتوى على الكافيين مثل الشاي والقهوة والشيكولاتة وغيرها قبل النوم ليلا بنحو 5 ساعات، وذلك للحصول على نوم هادئ للحصول على مناعة قوية.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة