آراء

الحاكم بأمر الله "كوفيد التاسع عشر"

29-3-2020 | 16:08

هاهي عواصم العالم أجمع باتت خاوية على عروشها بعد أن كان ضجيجها لا يهدأ وساحة التايم سكوير وسط نيويورك التي كنا نذهب إليها في ساعات الليل المتأخر لنجدها مليئة بالبشر من كافة أنحاء العالم، نراها الآن خالية بسبب كورونا.

 فيروس كورونا أو كوفيد-19 يكاد يخرج عن السيطرة بعد أن اجتاح الصين لأسباب لا يعرفها إلا الله سبحانه وتعالى، وبعدها انتشر بشكل متسارع حتى اجتاح العالم بما فيه الولايات المتحدة الأمريكية.

وما نشهده في مدينة نيويورك ونيوجيرسي وباقي ضواحي نيويورك، جعل الإدارة الأمريكية تدرس فرض حجر صحي يشمل مدينة نيويورك وولايتي نيوجيرسي وكونيكتيكيت لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وترامب قال إنه غير متأكد إذا كان سيتم إعادة فتح الولايات المتحدة الأمريكية أمام حركة النشاط التجاري بحلول يوم 12 أبريل، كما سبق وذكر في أحد المؤتمرات الصحفية التي يتم عقدها يوميًا للوقوف على آخر تطورات تفشي الفيروس، والتي أدت إلى إغلاق الأعمال في العديد من الولايات المتحدة.

وفي المؤتمر الصحفي الأخير وعندما سألوا ترامب عما إذا كان يعتقد أن الولايات المتحدة ستفتح بحلول عيد القيامة.. قال "سنرى ما سيحدث".. وأكد ترامب - المٌتعجرف عادة - والذي تغيرت لهجته تمامًا بعد هذه الأزمة.. قال: (إن هذه الأزمة ستؤثر على أمتنا وعائلاتنا، ولكن لدينا عزيمة لتجاوزها، وأنه سيتخذ إجراءات اقتصادية ومساعدات لتجاوز تداعياتها.

وفيما يخص أجهزة التنفس التي اتضح أن الولايات المتحدة تعاني نقصًا شديدًا فيها - وخصوصًا في نيويورك - أكد ترامب أنه سيكون هناك فائض في أجهزة التنفس قريبًا، وسنساعد الدول الأخرى، وأن أمريكا ستحصل على أضعاف ما تحتاج إليه لمواجهة الكورونا، وأن الولايات المتحدة الأمريكية ستكثف صناعة الأجهزة والأدوات التي تمكن المرضى من مواجهة هذا الوباء.

وكان البيت الأبيض قد أعلن أن ترامب وقع أمرًا تنفيذيًا يفوض وزيري الأمن الداخلي والدفاع لاستدعاء جنود الاحتياط في الجيش وخفر السواحل للخدمة؛ وذلك في خطوة تهدف إلى مواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد، وأشار إلى القيام ببناء شراكة مع القطاع الخاص لمواجهة الوباء القاتل، وأن إدارته لن تتردد في استخدام كامل الصلاحيات الفيدرالية؛ لمواجهة أزمة الفيروس وبموجب القرار تم تفويض الوزيرين بإصدار أمر استدعاء لجنود الاحتياط من الجيش والبحرية وسلاح الجو وخفر السواحل للخدمة لمدة تصل إلى سنتين بعدد لا يتجاوز مليونًا في الخدمة في أي وقت، كل ذلك تزامن مع موافقة مجلس النواب الأمريكي على حزمة المساعدات الاقتصادية قيمتها أكثر من اثني تريليون دولار وهي الأضخم في تاريخ الولايات المتحدة لمساعدة الأفراد والشركات في مواجهة التباطؤ الاقتصادي الناتج عن تفشي جحافل فيروس الكورونا، الذي تحول إلى الحاكم بأمر الله في العالم أجمع حتى الدول الكبرى والقوى العظمى صاحبة الجيوش والأساطيل، والقوى النووية التي تتحكم في العالم وتخطط وتتآمر على تغيير الأنظمة وتعديل الحدود والتسبب في الحروب الأهلية والصراعات التي شردت ملايين اللاجئين في البحار على أبواب أوروبا ودوله التي اعتادت التعنت في قبولهم وتضعهم في مخيمات غير آدمية.

حتى جاء الحاكم بأمر الله الكورونا ليضع أوروبا وقادة أوروبا في مواجهة الموت لا فرق بين غني أو فقير أو أمير أو ملك أو ملكة أو وزير أو رئيس وزراء.

وسجلت الولايات المتحدة الأمريكية حصيلة قياسية بأكثر من 120 ألف إصابة بالفيروس.. وفق إحصاء لجامعة جونز هوبكنز، وسجل أكبر عدد من الإصابات في نيويورك التي تضم أكثر من نصف الإصابات في الولايات المتحدة، وهو ما أدى إلى اكتظاظ مستشفياتها بالمرضى..

نسأل الله سبحانه وتعالى أن يٌشفي كل مريض وأن يٌنقذ البشرية جمعاء ..

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (1 - 3)

مصر هي العنوان والحاضر الغائب دوماً في أي لقاء مع الأصدقاء العرب أو الأمريكان هٌنا في أمريكا، وبٌمجرد أن يعرف أحدهم أنني صحفي مصري وتتشعب الأحاديث والمٌناقشات

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة