دنيا ودين

"الأخلاق في الإسلام" ندوة تثقيفية لخريجي الأزهر بمطروح |صور

2-3-2020 | 09:46

ندوة تثقيفية لخريجي الأزهر بمطروح

شيماء عبد الهادي

عقدت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بمطروح ندوة بعنوان "الأخلاق في الإسلام " بجمعية الأرامل والمطلقات بمدينة مرسي مطروح ؛ لرفع الوعي الديني ، والتعرف على حقيقة دين الإسلام الوسطي المعتدل بعيدًا عن أفكار التطرف والمغالاة.


حاضر بالندوة الشيخ كارم أنور عفيفي - مدير توجيه منطقة وعظ مطروح - عضو منظمة خريجي الأزهر هناك، أكد خلالها على أن حضارة الأمم والمجتمعات والدول مقياسها الأول هو الأخلاق، فهي ميراث الإنسانية كما هي ميراث الأديان، وإنّ أساس هذا الدين العظيم هو مكارم الأخلاق ومحاسنها، حيث وجه النّبي - صلّى الله عليه وسلّم – أنظار أمته نحو هذه القضية حينما قال:" إنّما بعثت لأتمّم مكارم الأخلاق "، أي أن الدين الإسلامي هو امتداد للأخلاق الحسنة على مر العصور.

وأشار عفيفي إلى أن النّبي عليه الصلاة و السلام وصفه الله سبحانه وتعالى، وأثنى عليه بحسن الخلق، مصداقًا لقوله تعالى :" وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ "، فأوكل النبي لأمته شرف استكمال هذه المسيرة والسير على نهجه فقال:"إنّ المؤمن ليدرك بحسن خلقه درجة الصّائم القائم"، كما قال :"إنّ من أحبّكم إلي وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة أحسنكم أخلاقاً ".

وأضاف عفيفي قائلا ، "إن الأخلاق هي عنوان ارتقاء الأمم، و كل الأديان تحث عليها وتوصي بها، فما أحوجنا أن نعود إلى وصايا رسولنا الكريم في مجال الأخلاق حتى نستطيع أن نتجاوز المرحلة الصعبة التى نعيشها ونعبر بمجتمعنا وأمتنا إلى بر الأمان".

وفي نهاية الندوة ، التي عقدت أمس الأحد، تمت الإجابة على أسئلة واستفسارات الحضور ، موجهين الشكر والتقدير لمنظمة خريجي الأزهر بمطروح لما تبذله من جهد في نشر صحيح الدين و تقديم الندوات التثقيفية والتوعوية للمواطنين.


ندوة تثقيفية لخريجي الأزهر بمطروح

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة