ثقافة وفنون

مصطفى شعبان يشارك في لجنة تحكيم الأقصر للسينما الإفريقية

26-2-2020 | 13:40

مصطفى شعبان

محمد يوسف الشريف

أعلن مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية برئاسة السيناريست سيد فؤاد، عن تكريم النجم مصطفي شعبان، مع انضمامه للجنة التحكيم الدولية للأفلام الروائية الطويلة بالدورة الـ 9 للمهرجان التي تقام خلال الفترة من 6 إلى 12 مارس المقبل.


وقد بدأ مصطفى شعبان مشواره الفني من خلال العمل كمخرج بالمسرح الجامعي حيث عرضت له مسرحية ضمن مهرجان الفنون المسرحية في فرنسا ولاقت نجاحاً كبيرا.

وكانت أول تجاربه التمثيلية من خلال مسرحية بالعربي الفصيح في 1992، ومنها قرر التفرغ للتمثيل. وظهر لأول مرة على شاشة السينما في فيلم رومانتيكا عام 1996، وبدأت انطلاقته الفعلية في 2001 من خلال مسلسل عائلة الحاج متولي مع النجم نور الشريف وفيلم سكوت حنصور للمخرج يوسف شاهين و فيلم مافيا للمخرج شريف عرفة. ليتولى بعدها بطولات مطلقة في السينما والتليفزيون خلال الألفينيات.

أما لجنة التحكيم الدولية فتضم 5 شخصيات سينمائية إفريقية برئاسة جاستون كابوريه من بوركينا فاسو الذي استخدم السينما كوسيلة لنشر المعرفة، وحصل على شهادته في الإنتاج السينمائي من باريس عام 1976، وعاد إلى موطنه ليكون مديرا للمركز الوطني للسينما. وكان فيلمه عطية الرب ثاني فيلم روائي ينتج في تاريخ بوركينا فاسو. كما حازت أعماله على العديد من الجوائز الدولية، بما فيها جائزة سيزار الفرنسية.

كما تضم اللجنة ميمونة نداي ذوي أصول نيجيرية وسنغالية، قضت طفولتها في غينيا وكوت ديفوار وبوركينا فاسو. هاجرت لاحقا إلى فرنسا لدراسة المسرح. في عام 2015 ، قامت ببطولة فيلم عين العاصفة، وهو الفيلم الذي افتتح المهرجان الإفريقي للسينما والتلفزيون في واغادوغو (الفيسباكو). في مارس 2017، تم عرض فيلمها عين العاصفة في افتتاح مهرجان ديفرسيني الرابع عشر. في عام 2019، شغلت نداي منصب عضو لجنة تحكيم في المسابقة الرسمية بمهرجان كان السينمائي الدولي في نسخته الثانية والسبعون.

ومن المغرب يشارك باللجنة سعد الشرايبي الذي درس الطب بالدار البيضاء، وفي السبعينيات، أصبح عضوا في الاتحاد الوطني لأندية السينما المغربية. وفي عام 1976، شارك في الفيلم الجماعي رماد الزريبة.

وصدر أول فيلم روائي طويل له عام 1990 يوميات حياة عادية، وفي عام 1998، أخرج الشرايبي ثلاثية موجهة للمرأة المغربية. تمت الثلاثية في عام 2011 بفيلم نساء في المرايا. في ديسمبر 2015 ، وكان عضوا في لجنة تحكيم الأفلام القصيرة بمهرجان مراكش السينمائي الدولي الخامس عشر.

ومن نيجيريا يشارك ستيف أيوريندي كبير نقاد صحيفة الثقافة النيجيرية، الذي تلقى تعليمه في جامعتي أوبافيمي أولولو النيجيرية وجامعة ليستر البريطانية. وعمل بالعديد من الوظائف منها مراسل صحفي، محرر، ناقد، مدير تحرير ومؤلف.

وقد بدأ مسيرته المهنية عام 1991 بالعمل في أهم الصحف الرئيسية بنيجيريا، كما عمل بصحيفة الجارديان والصحيفة النيجيرية بانش كمراسل وناقد فني. ثم عمل لاحقًا مدير عام ورئيس تحرير لصحيفة ناشيونال ميرور منذ عام 2010 وحتى 2013. وألف أيوريندي عدة كتب.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة