عرب وعالم

رئيس زيمبابوي: العقوبات الدولية وتذبذب المناخ تهدد بقاءنا.. ولم نتلق أي دعم خارجي

25-2-2020 | 17:43

المنتدي الإقليمي السادس للتنمية المستدامة في إفريقيا

زيمبابوي - مروة توفيق

أكد إميرسون مونانجوا رئيس زيمباوي أن التنمية فى إفريقيا لن تكون مستدامة لو تركت دولة واحدة بمعزل عن باقي دول القارة، قائلًا: نحن في زيمبابوي لدينا قناعة أن التنمية المستدامة لن تتحقق إلا بحدوث تنمية اجتماعية واقتصادية شاملة، مشيرًا إلى أن بلاده ملتزمة بتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية والسياسية كإحدى أدوات الانخراط في هذه الإستراتيجية رغم عدم حصولها علي الدعم المادي، كما هو معتاد مع باقي دول القارة بسبب العقوبات الاقتصادية المفروضة علي زيمبابوي التي تعوق عملية التنمية.


جاء ذلك في كلمته خلال افتتاح المنتدي الإقليمي السادس للتنمية المستدامة في إفريقيا الذي يعقد علي مدي 4 أيام بفيكتوريا فولز بزيمبابوي بمشاركة مساعد الأمين العام للامم المتحدة والاتحاد الإفريقي واللجنة الاقتصادية الإفريقية التابعة للأمم المتحدة، إلى جانب عدد من منظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص بالإضافة إلى الشباب والأكاديميين.

وقال مونانجوا إنه على الرغم من عدم توافر الدعم الدولي لزيمبابوي إلا أن بلاده تواجه حاجة ملحة للبقاء وسط الصدمات التي يتعرض لها الاقتصاد نتيجة تذبذب المناخ، وما تتعرض له بلاده ومنطقة الجنوب الإفريقي كله من جفاف نتيجة التغيرات المناخية، مما أثر على شبكة الأمان الاجتماعي.

وأوضح أن الحكومة في زيمبابوي تعمل علي تعظيم الاستخدام الأمثل للموارد لتوفير الحماية الاجتماعية، ونادي المجتمع الدولي بمساندة هذه الجهود، وأعرب عن أسفه من أن الفجوة التمويلية للأهداف الإنمائية للأمم المتحدة لا تتماشي مع الاحتياجات الملحه للقارة.

وشدد علي الحاجه للاستثمار في الزراعة والقيمة المضافة للحد من الفقر والجوع وتوفير الأمن الغذائي، فضلا عن الاستثمار في الطاقة النظيفة المتجددة من خلال الدخول في شراكات بين القطاعين العام والخاص للحد من التذبذب الناتج عن التغير المناخي والآثار المترتبة عليه.

ودعا كوسيلاتي نياتاي ممثل الشباب في المنتدي المجتمع الدولي أن يقوم بواجبة فيما يتعلق بتقديم الدعم اللازم في قضية المناخ حتي تستمر الدخان في الانبعاث في اشارة الي معني فيكتوريا فولز باللغة المحلية ومقصود بها شلالات الدخان، التي تاثر اندفاعها بفعل التغير المناخي.

من جانبها قالت أمينة محمد مساعد الأمين العام للأمم المتحدة إنه علي الرغم من التقدم المحرز في تحقيق الأهداف الإنمائية للأمم المتحدة إلا أن هناك العديد من التحديات التي تحتاج جهود مضاعفه عليها، ولن يحدث ذلك إلا بتمكين الشباب.

وأكدت فيرا سينجوي مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للجنة الاقتصادية لإفريقيا، أن العنوان الرئيسي الذي يدور حوله النقاش هو تحول إفريقيا رقميًا وتحقيق السلام والرفاهية، والمنتدي يعد فرصة للحوار بين الاتحاد الإفريقي والأمم المتحدة لبلوغ أهداف التنمية المستدامة.


المنتدي الإقليمي السادس للتنمية المستدامة في إفريقيا


المنتدي الإقليمي السادس للتنمية المستدامة في إفريقيا


المنتدي الإقليمي السادس للتنمية المستدامة في إفريقيا

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة