آراء

يوميات نيويورك .. رئيس وملياردير.. وفاشل ومهرج

16-2-2020 | 18:42

الحرب الكلامية تتصاعد بشكل ملحوظ بين مايكل بلومبيرج الملياردير الأمريكي والمُرشح المحتمل للحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة أمام الملياردير الآخر دونالد ترامب الرئيس الحالي للولايات المتحدة الأمريكية؛ وهو صديق الأمس لمايكل بلومبيرج وعدو اليوم، وأكبر دليل على ذلك هو العبارات المهينة التي يستخدمها كلاهما في حق خصمه.

ترامب الطامح للفوز بولاية ثانية في الانتخابات المقررة في شهر نوفمبر القادم يشن هجومًا يوميًا ضد الرئيس السابق لبلدية نيويورك مايكل بلومبيرج، وأطلق عليه اسم "ميني مايك" في إشارة إلى قصر قامته، وفي تغريدة له كعادته قال ترامب: "إن ميني مايك فاشل يملك المال؛ لكنه لا يجيد النقاش، وليس له أي حضور وسترون".

وقال ترامب أيضًا على بلومبيرج: "أن ميني مايك عبارة عن كتلة من الطاقة الميتة طولها 1,63 متر، ولا يريد الصعود على منصة المناظرة مع سياسيين محترفين، ووصف ترامب بلومبيرج بأنه عنصري.

وجاء ذلك في سياق إعادة نشره لمقطع صوتي يعود تاريخه إلى عام 2015 يبرر فيه أن الرئيس السابق لبلدية نيويورك يبرر له سياسته حول الرقابة الأمنية؛ التي أثارت حينها الكثير من الجدل لتركيزها على الأقليات.

ورغم أن بلومبيرج دافع عن هذه السياسات مطولًا، إلا أنه اعتذر عنها في شهر نوفمبر الماضي؛ أي قبل انطلاق الحملة الانتخابية داخل حزبه الديمقراطي.

وجاء رد الملياردير بلومبيرج على ذلك سريعًا - وهو أحد أهم أثرياء العالم - وبنفس أسلوبه عبر تغريدة على تويتر قال فيها موجهًا كلامه لترامب: "نتشارك معرفة الكثير من الناس في نيويورك أنهم يسخرون منك في غيابك ويطلقون عليك اسم مهرج الكرنفال المجنون.. يعرفون أنك بددت ثروة ورثتها في صفقات كبيرة؛ بسبب انعدام الكفاءة"، وأضاف بلومبيرج: "لدي الخبرة والموارد لهزيمتك.. وسأهزمك".

ويأتي ذلك في الوقت نفسه الذي يصعد فيه نجم بلومبيرج في استطلاعات الرأي بعد أن حطم جميع الأرقام القياسية للحملات الانتخابية الرئاسية.. إذ أنفق أكثر من 260 مليون دولار حتى الآن.. وتضعه جملة استطلاعات الرأي الوطنية في المرتبة الثالثة بين مرشحي الانتخابات التمهيدية داخل الحزب الديمقراطي خلف السناتور بيرني ساندرز وباديديجيج أو أبودجاج، كما يطلق عليه عرب أمريكا.

وبشكل تدريجي يتحول مايكل بلومبيرج أيضًا إلى هدف لمنافسيه الديمقراطيين الذين يتهمونه بشراء الانتخابات، واختار الملياردير بلومبيرج عدم المشاركة في الجولات الأربع الأولى للانتخابات التمهيدية داخل الحزب الديمقراطي التي تفرز عددًا ضئيلًا من المندوبين الذين سيشاركون في المؤتمر المنعقد في يوليو لاختيار مرشح الحزب.

ويركز بلومبيرج حاليًا على 14 ولاية ستدلي بأصواتها في "الثلاثاء الكبير" في 3 مارس، من بينها تكساس وكاليفورنيا اللتان تنتخبان أكبر عدد من المندوبين.

المؤكد في هذا الماراثون الانتخابي أن مايك بلومبيرج عمدة نيويورك الأسبق أنفق ومازال يُنفق أموالا طائلة للإطاحة بالرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب؛ برغم أن الرجلين كان صديقين ومن كبار مشاهير الأثرياء في العالم وفي نيويورك، وتسببت السياسة في إفساد الصداقة بينهما، وتحولت المنافسة الشرسة بينهما إلى مانشيتات الصحف الأمريكية والبرامج الإخبارية والـ"توك شو" و"نايت شو" الأمريكي؛ مما أضفى سخونة على الأجواء الباردة في أغلب الولايات الأمريكية.

كيف وصل الأمر إلى هذه المنافسة الشرسة بين بلومبيرج وترامب؟ كميةٌ هائلة من الأنا ألقت فيه الضوء على مُلابسات العلاقة بين الرجلين والتي قد يكون لها تأثير على الانتخابات الرئاسية المقبلة... وهذا ما ستكشف عنه الأيام والأشهر المقبلة... وللحديث بقية والى اللقاء

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (1 - 3)

مصر هي العنوان والحاضر الغائب دوماً في أي لقاء مع الأصدقاء العرب أو الأمريكان هٌنا في أمريكا، وبٌمجرد أن يعرف أحدهم أنني صحفي مصري وتتشعب الأحاديث والمٌناقشات

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة