تحقيقات

"السياحة الصحية" مقومات نادرة في مصر آن الأوان لاستغلالها.. وخبراء: عائدها المتوقع ضخم

9-2-2020 | 15:43

عيون موسي بجنوب سيناء

داليا عطية

مع تزايد تكلفة الأدوية والعلاجات يلجأ بعض المرضى إلى الاستشفاء بالموارد الطبيعية كالأعشاب والزيوت والمساجات والينابيع الحارة والمياة الكبريتية فإذا لم تتوافر هذه الموارد في بلده يقصد المريض البلدان التي تتميز بها ما يعد نمطًا آخر للسياحة وهو السياحة الصحية أي السفر لدولة أخري بغرض العلاج والاستشفاء لا بغرض التنزه الأمر الذي يجعل السياحة الصحية مصدر دخل دائم علي البلدان التي تقدمها إذ لا تتأثر بالظروف السياسية أو الاقتصادية لأن الصحة هي أغلي ما يملكه الإنسان ويبحث عنها أينما وجدت وبأي ثمن، وانطلاقا من هذه الأهمية بدأ الترتيب لعقد مؤتمر قومى يناقش تطوير السياحة الصحية واستغلال الموارد الضخمة المتاحة فى مصر باعتبارها موردًا سياحيًا جديدًا.

وتتنافس بعض الدول عالميا في هذا النمط من السياحة "السياحة الصحية" فتستقبل الهند أكثر من 250 ألف مريض سنويًا بعائد ربح يتجاوز 3 مليارات دولار وغيرها من الدول ليأتي السؤال.. لماذا لا تنافس مصر مع هذه الدول وهي لديها كل المقومات التي تضمن نجاحها في هذا المجال؟

بحسب خبراء ومسئولين تحدثوا  لـ"بوابة الأهرام" فإن مصر لديها من الإمكانات والموارد الطبيعية ما يضعها في مكانة مميزة علي خريطة السياحة الصحية عالميًا بل وتتصدر قائمة الدول التي تشتهر بهذه الصناعة ومنها علي سبيل المثال حلوان والواحات البحرية وسيوة والخارجة والداخلة والفرافرة وأسوان والغردقة وسفاجا وسيناء وغيرها من المناطق ذات الأهمية في السياحة الصحية؛ حيث تتميز بفوائدها الصحية العديدة للجسم.

حمام فرعون بجنوب سيناء

كما تتميز تلك المناطق وغيرها في مصر بالعيون الكبريتية والمعدنية التي تمتاز بتركيبها الكيميائي الفريد بل ويفوق في تركيبه أشهر العيون المعدنية والكبريتية في العالم، كما يتميز الطمي الكبريتي المتواجد في برك هذه العيون بخواص علاجية تساعد على شفاء أمراض كثيرة، منها: الأمراض الجلدية، وأمراض العظام، وأمراض الجهاز التنفسي، والجهاز الهضمي، إضافة مياه البحر الأحمر وخصائصها الكيميائية التي تساعد على الاستشفاء من الأمراض الجلدية، حتى الرمال في مصر لا تخلو من الفوائد الصحية لجسم الإنسان، وعلي سبيل المثال واحة سيوة ورمال البحر الأحمر تتمتع بخواص هائلة في قدرتها على الاستشفاء من أمراض الروماتيزم والروماتويد والصدفية.

المياه الكبريتية

مهنة بلا نهاية
يقول المهندس هاني العسال، رئيس شعبة السياحة الاستشفائية بغرفة الفنادق  إن مصر لديها المادة الخام والتاريخ في مهنة السياحة الصحية مؤكدًا لـ"بوابة الأهرام" أن هذه المهنة لو بدأت في مصر كمشروع قومي لن تنتهي لكثرة الموارد التي تحظي بها وتضمن لها النجاح والاستمرارية.

العلاج بالدفن في رمال واحة سيوة

مشروع قومي بإيرادات تضاهي قناة السويس

ويقول اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء إن مصر تتميز بالعديد من المناطق التي تتمتع بكل المقومات المتكاملة واللازمة للسياحة الصحية بل والتي تضمن لها المنافسة عالميًا في هذا المجال وتجعلها تتصدر غيرها من الدول مضيفًا لـ"بوابة الأهرام" أن السياحة الصحية مشروع قومي يدر دخلًا علي الدولة بما يضاهي إيرادات قناة السويس إذا أولت اهتمامها له كما يستحقن مؤكدًا أنه سيضع مصر علي خريطة السياحة العلاجية ويجعلها من أرقي أماكن الاستشفاء العالمية ما يجلب إليها السائحين من مختلف دول العالم ويزيد موارد الدولة من العملة الصعبة.

المهندس هاني العسال، رئيس شعبة السياحة الاستشفائية بغرفة الفنادق

مورد دائم للعملة الصعبة

ويلفت إلى أن المحافظة تولي اهتماما كبيرا بالسياحة الصحية إذ تسعي للاستثمار في عيون موسي وحمامات فرعون كبداية لهذا النمط السياحي المختلف وفق خطة موضوعة ودراسة تشمل كافة المناطق التي تحتوي علي موارد طبيعية تمكنها من دعم هذه الصناعة، موضحًا أن هذه الدراسة يشترك في إعدادها كافة القطاعات والوزارات في مقدمتها السياحة والآثار والصحة كما يشترك المحافظين في مقترحاتهم كل حسب الموارد التي تتمتع بها المحافظة المسئول عنها.

عيون موسي بجنوب سيناء

مشروع قانون في مجلس الشعب

وحول فلسفة مشروع القانون الخاص بتنظيم السياحة الصحية يقول النائب عمرو صدقي رئيس لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب إنه يضمن حماية منظومة السياحة الصحية، موضحًا أنه ينص على إنشاء هيئة مصرية مستقلة تابعة لرئيس الجمهورية، وذلك لفض الاشتباك بين الوزارات؛ حيث تشترك كافة الوزارات في مشروع السياحة الصحية وأيضًا لاختصار الزمن في اتخاذ القرارات مستقبلًا.


كما ينص مشروع القانون على وجود مجلس أمناء ومجلس تنفيذي، موضحًا أن مشروع القانون يشير إلي كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة قائلًا: لهم الحق في العلاج وهذا ما يسمي "علاج استشفائي ميسر".


أما عن المرحلة الحالية لمشروع القانون، يقول رئيس لجنة السياحة والطيران المدني بمجلس النواب إن اللجنة انتهت من إعداده ويتبقي خطوة واحدة فقط وهي عرضه في الجلسة العامة والتصويت عليه.

اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء

صناعة لا تتأثر
ويؤكد أن السياحة الصحية هي نمط من أنماط السياحة التي وجب الاستثمار فيها كمشروع قومي، خاصة أن لدينا المقومات؛ لأن نبدأ هذه الصناعة، بل والمنافسة بها عالميًا فضلًا عن أنها ستدر أرباحًا طائلة ودائمة للدولة المصرية نظرًا لاستدامة موارد المشروع من محميات وعيون وآبار طبيعية منحها الله لمصر وأهلها: "هذا النوع من السياحة دائم ولا يتأثر بعوامل أخري علي عكس السياحة الشاطئية والثقافية يمكن للإنسان الاستغناء عنها في حالة الحروب أو الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تمر بها بلاده أو يمر بها هو شخصيًا".

مجلس النواب

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة