Close ad

الأزهر ينفى منح دكتوراة حول عدم فرضية الحجاب..ويؤكد: لن نسمح بنشر الأفكار المنحرفة

31-7-2012 | 20:21
أ ش أ
نفى الأزهر الشريف، ما تردد في بعض وسائل الإعلام، عن اعتماد كلية الشريعة فرع دمنهور بجامعة الأزهر لرسالة دكتوراه لأحد الباحثين تؤكد عدم فرضية الحجاب في الإسلام. وأوضح الدكتور محمد جميعة مدير الإعلام بالأزهر فى تصريح اليوم الثلاثاء، أن جامعة الأزهر تنفي نفيا قاطعا أن يكون المذكور قد تقدم برسالة علمية عما يدعيه من موضوعات، وسيقاضيه الأزهر عما أحدثه من بلبلة في أذهان بعض الناس.
موضوعات مقترحة


أشار إلى أن الأزهر يؤكد دوما أنه المرجعية الأولى للإسلام والمسلمين، التي تحافظ على ثوابت الأمة الإسلامية، وأنه لم ولن يسمح بنشر الأفكار المنحرفة التي تبتعد عن طريق الحق والشرع.

ويهيب الأزهر الشريف بوسائل الإعلام تحرى الحق والصواب والتثبت في نقل الأخبار قبل نشرها وإذاعتها، "وأدًا لإثارة الفتنة والبلبلة بين الناس".

كانت بعض المواقع قد نشرت أخيرا خبرا يدعي أن رسالة دكتوراه قد تقدَّم بها باحث يدعى مصطفى محمد راشد، وأن هذه الرسالة قد نفت فرضية الحجاب، وأن الكلية قد منحته تقدير امتياز، مما أثار جدلا بين الأوساط الإسلامية.

وكانت العديد من المواقع الإخبارية وبعض الصحف قد ذكرت أن كلية الشريعة والقانون بجامعة الأزهر الشريف فرع دمنهور منحت شهادة دكتوراه للشيخ مصطفى محمد راشد في الشريعة والقانون بتقدير ممتاز، عن أطروحته التي تناول فيها "الحجاب" من الناحية الفقهية، زاعما أنه ليس فريضة إسلامية.
كلمات البحث
اقرأ أيضًا: