منوعات

انطلاق احتفالات العام الصيني الجديد | فيديو

24-1-2020 | 20:07

الاحتفال بالعام الصيني الجديد

محمود سعد دياب

تشهد الصين الاحتفال بالعام الصيني الجديد، أو الذي يطلق عليه العام القمري الجديد؛ حيث انطلقت الاحتفالات اليوم الجمعة، الذي يوافق ليلة رأس السنة، وينظر إليه على أنه أهم أعياد العام لدى الصينيين وتمتد عطلته إلى أسبوعين كاملين، وذلك على الرغم من تفشي فيروس كورونا الجديد بالصين.

وتمتد الاحتفالات خارج الصين، إلى الجاليات الصينية المقيمة في الخارج، حيث تتزين الشوارع في المدن والقرى بشتى أنواع الزينة والمصابيح أو الفوانيس الصينية الحمراء التقليدية، ويصادف هذا العام وفق التقويم القمري الصيني، "عام الفأر"، والذي يرمز إلى الرخاء والثراء والرفاهية، وقد حذرت الحكومة مواطنيها من خطورة انتشار فيروس كورونا الجديد، وطالبتهم بالالتزام بالتعليمات الصحية.

فيما قام التليفزيون المركزي الصيني، بإنتاج فيلم تسجيلي تضمن احتفالية أنتجتها مجموعة الصين للإعلام، والتي امتدت على مدار مائتين وستين دقيقة، شملت برامج من مختلف الأنواع مثل الغناء والرقص وألعاب الخفة والألعاب البهلوانية والأوبرا الصينية والمسرحيات الهزلية، وركزت السهرة التي بثتها قناة "CGTN بالعربية"، على المواضيع المعاصرة والساخنة، وعبرت عن العواطف الأسرية والوطنية والتطلعات نحو الخير والسعادة.

وكان الفيلم عبارة عن مهرجان ثقافي يجمع بين الأصالة والحداثة، وتم بثه اليوم في ليلة رأس السنة في الصين و500 مؤسسة إعلامية في أكثر من مائة وسبعين دولة ومنطقة، من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا واليابان وروسيا والبرازيل وسنغافورة والإمارات وماليزيا وتايلاند ولاوس، بالإضافة إلى دور السينما في أكثر من عشرين دولة ومنطقة.

واستخدم الفيلم العديد من الابتكارات التقنية، منها مسرح من ثلاثة طوابق لأول مرة، لتقدم للمشاهدين مشاهد ثلاثية الأبعاد من خلال تقنية "الشاشات الطائرة"، كما استخدم منتجو الفيلم روبوتات وطائرات مسيرة في التصوير والإنتاج، وحققت البث المباشر بتقنية الواقع الافتراضي، لتتميز بالعديد من الابتكارات التقنية.

بالإضافة إلى الموقع الرئيسي في بكين، وضع فيلم سهرة عيد الربيع هذا العام، وموقعين فرعيين في مدينة تشنجتشو بمقاطعة خنان وسط الصين ومنطقة خليج قوانجدونج وهونج كونج وماكاو الكبرى جنوب البلاد، مما يعكس المزايا الثقافية الإقليمية الفريدة، واستخدم وسائل الإعلام الشاملة وتم بثها مباشرة إلى جميع أنحاء العالم.

وتعتبر مشاهدة سهرة عيد الربيع من عادات الصينيين في عشية رأس السنة القمرية الجديدة، حيث يقيم التليفزيون الصيني المركزي سنويًا سهرة فنية شاملة ضخمة منذ عام 1983، وعلى مدار أكثر من ثلاثة عقود ماضية، رافقت سهرة عيد الربيع العائلات الصينية لوداع العام الماضي واستقبال العام الجديد، وأصبح أكثر برنامج تليفزيوني مشاهدة في العالم وفقا لموسوعة جينيس، وأصبح صنع طعام الجياوتسي ومشاهدة سهرة عيد الربيع والتمتع بوجبة العيد من عادات الصينيين أثناء لم شمل أسرهم في عشية رأس السنة القمرية الجديدة.


الاحتفال بالعام الصيني الجديد


الاحتفال بالعام الصيني الجديد

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة