آراء

لا حاضر بدونهم ولا مستقبل بغيرهم

24-12-2019 | 19:42

منذ أن تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي قيادة البلاد، وهو يؤمن بقدرات شباب مصر وانتمائه لبلده وأفكاره المتطورة ورؤيته نحو التطلع للمستقبل الأفضل؛ ولذا وضعه نصب عينيه والاهتمام به، وبدأ في إقامة المؤتمرات الشبابية لاحتوائهم والاستماع لآرائهم ومشاكلهم واحتياجاتهم وتكريم المتميزين منهم وأصحاب التجارب الناجحة؛ سواء على المستوى المحلي أو الدولي، وكان من أهم المؤتمرات للشباب منتدى شباب العالم السنوي الذي كان باكورته عام 2017، ثم عام 2018، وأخيرًا وليس بآخرٍ ما عقد في مدينة شرم الشيخ خلال الأيام الماضية.

ويعتبر منتدى شباب العالم أكبر منتدى للشباب على المستوى الدولي؛ حيث شارك في المؤتمر الأخير - وهو النسخة الثالثة - نحو 7 آلاف شاب من جنسيات مختلفة من 196 دولة عرضوا أفكارهم وتباحثوا وتحاوروا عن مختلف القضايا الإقليمية والدولية في نقاش جاد وبناء، بالإضافة إلى طرح رؤى مستقبلية لحل كافة المشكلات.

كما ركزت المناقشات على إمكانية مساهمة الذكاء الاصطناعي والروبوتات في تحسين الخدمات المقدمة للبشرية، وتحقيق الأهداف التي توفر البيئة والمناخ المناسب للعمل والإبداع.

وكانت كلمات الرئيس عبدالفتاح السيسي في ختام المنتدى خير ختام؛ حيث وجه رسالة إلى قادة دول العالم قائلا استمعوا إلى شبابكم، وشاركوهم أفكارهم وأحلامهم، واعطوهم الفرصة للتعبير عن أنفسهم، وحلقوا في سمائهم عاليًا، واجعلوهم سباقين لا تابعين، وسلحوهم بخبراتكم وإيمانكم بهم، ولا تتركوهم فريسة لمن يقتات بطموحهم ويستخدمهم أداة لنشر العنف والكراهية، واملأوا قلوبهم بالأمل والحرية والدعم الذي لانهاية له، وافتحوا لهم أبواب الثقة وأعطوهم مفاتيح القيادة، فلا حاضر بدونهم، ولا مستقبل بغيرهم.

[email protected]

محمود دياب يكتب: البطل الأول في كشف الجرائم

لقد كانت كاميرات المراقبة خلال الفترات الأخيرة هي البطل الأول في رصد الكثير من الجرائم والحوادث وفك طلاسمها ورصد مرتكبيها وآخرها عندما تم اختطاف طفل الغربية

محمود دياب يكتب: هذا يحدث في محافظة الجيزة

تتجه الدولة الآن اتجاهًا محمودًا في مضمار التوسع في الاقتصاد الأخضر وهو اتجاه عالمي للحد من التلوث وتحسين جودة الهواء وهناك تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي

محمود دياب يكتب: إنني أشم رائحة الشماتة والانتقام

الشهادة التي أدلى بها الداعية محمد حسان وقبله الداعية محمد حسين يعقوب أمام المحكمة في القضية المعروفة إعلاميا بخلية داعش إمبابة والتي كان استدعاؤهم بناء

حيل لا تنطلي على أحد

ما إن بدأ يتردد في وسائل الاعلام أن هناك احتمال إجراء حركة تغييرات في المحافظين حتى شمر معظم المحافظين عن سواعدهم وشحذوا الهمم وأصبحوا يوميًا في غزوات

أتمنى أن ينضم إليهم الكثيرون

بعد غدٍ يحل علينا جميعًا مناسبة هي من أعظم المناسبات الدينية في الإسلام وشعيرة من شعائر الدين، وأيام عظيمة عند كافة المسلمين في كل بقاع الأرض وهو عيد الأضحى

حتى لا يكون حبرًا على ورق

القرار الذي اتخذه المجلس القومي للأجور مؤخرًا بتحديد الحد الأدنى للأجور للعاملين بالقطاع الخاص بواقع 2400 جنيه شهريًا، وأنه سيكون إلزاميًا لمنشآت القطاع

الذين انطفأ الأمل في صدورهم

مع اقتراب موسم الحج هذا العام، هناك الكثيرون من الناس يتوقون ويتشوقون لأداء شعائر هذه الفريضة العظيمة التي تهفو النفوس مدى الحياة على أدائها وتكرارها،

لا ينكرها إلا فاقد الوطنية

جملة سمعتها كثيرًا وتتردد على ألسنة غالبية المصريين والأخوة العرب في حق الرئيس عبدالفتاح السيسي وهي عبارة "لو كان هذا الإنجاز الوحيد يكفيه هذا" فمنهم من

الدور سوف يأتي عليهم

غالبية أهل المعاشات من الموظفين هم من طبقة المظلومين في الأرض ماليًا واجتماعيًا وحتى إنسانيًا؛ حيث هؤلاء أفنوا شبابهم وصحتهم وأعمارهم في خدمة الوظيفة وعندما،

هذه مصر يا سادة

سيظل قدر مصر على مر التاريخ أنها السند والعون والشقيقة الكبرى لكل الدول العربية والخليجية وقت الشدة قبل الرخاء، وهي وتد الخيمة الذي يظل تحتها كل الأمة

حجبها يفيد ونشرها يضر

لاشك أن هناك أخبارًا عندما يتم نشرها في وسائل الإعلام تضر ولا تفيد المجتمع، وتعمل على زيادة حدة العنف والحقد الطبقي، وتثير الحنقة في النفوس وغيرها من السلبيات

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة