عالم

مصدر سورى: شرائح "سى 4" شديدة الانفجار وراء تفجير مبنى الأمن القومى

21-7-2012 | 18:08

أ ش أ
أكد مصدر سوري أن التفجير الذى استهدف مكتب الأمن القومى بدمشق الأربعاء الماضى وأدى لمقتل وزير الدفاع ونائبه العماد آصف شوكت، واللواء هشام اختيار رئيس المكتب، جاء نتيجة إدخال شرائح من مادة الـ "سى 4" شديدة الانفجار.


وقال المصدر، فى تصريحات نقلها موقع "داماس بوست" السورى الإلكترونى اليوم السبت: إن حجم الشريحة الواحدة أقل من حجم جهاز الموبايل الصغير، وإنه جرى إلصاقها بأسفل طاولة الاجتماعات عند مكان جلوس كل مسئول من المسئولين المجتمعين داخل الغرفة.

وأضاف أن إدخال الشرائح المتفجرة جرى عبر شاب جامعى بالعقد الثالث من العمر هو متعاقد مدنى مع مكتب الأمن القومى منذ عدة سنوات ويحظى بثقة رئيس المكتب هشام اختيار، وأنه تم إيصال الشرائح إليه عبر وسيط يعمل لصالح المعارضة الخارجية وبدوره قام الشاب بوضعها فى المكان المناسب.

وأضاف أن شرائح الـ "سى 4" هى من النوع المتطور الذى لا يوجد منها إلا لدى أجهزة مخابرات متقدمة حيث تحوى أيضا على شرائح ممغنطة تتلقى أمر التفجير من جهاز يرسل لها إشارات من مكان بعيد، وفى أى توقيت يختاره المنفذون.

ونفى المصدر وجود الأمين القطرى المساعد لحزب البعث محمد سعيد بخيتان داخل الاجتماع ، مؤكدا أن بخيتان لم يعد من فريق إدارة الأزمة أصلا، كما نفى وجود كل من العميد حافظ مخلوف والعميد ماهر الأسد شقيق الرئيس السورى داخل الاجتماع لأنهما أيضا ليسا بفريق إدارة الأزمة.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة