أخبار

انطلاق منتدى صناع السلام لتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.. غدا

3-11-2019 | 16:37

مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة

هايدي أيمن

ينطلق منتدى صناع السلام، غدًا الإثنين، تحت مظلة التحالف الدولي للسلام والتنمية بجنيف على هامش أعمال الدورة 41 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، وذلك من أجل تنظيم وتوحيد جهود الشباب وتوصيل أصواتهم إلى صناع القرار على المستويات الأممية والإقليمية والوطنية ، والمساهمة في صنع سياسات السلام العالمي والتنمية المستدامة .

ويشارك في المنتدى عدد من ممثلي السفارات والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية بالإضافة إلى الخبراء والإعلاميين. 

ويهدف المنتدى إلى المساهمة في إسكات أصوات البنادق والرصاص وتحقيق غايات التنمية المستدامة التي تبنتها الأمم المتحدة في إطار أجندة 2030، وذلك من خلال من خلال عرض الجهود الشبابية وتمكينهم من الدخول في عملية حوار إيجابي ومستمر يتجاوز الحدود الجغرافية والسياسية ويحترم التنوع الثقافي والأيديولوجي وقيم حقوق الإنسان ويستفيد من التقدم الهائل في وسائل الاتصال.

ويأتي المنتدى تزامنًا مع التحديات الكبيرة التي تواجه العالم، حيث انتشر الإرهاب والعنف والتطرف وخطاب الكراهية والتمييز، ووقعت العديد من الدول في حروب أهلية مذهبية وطائفية ، فضلا عن التحديات الاقتصادية الكبيرة التي يواجهها العالم خاصة في ظل تسارع وتيرة التغيرات المناخية والعدوان المستمر على البيئة واستنزاف الموارد الاقتصادية.

ويضع المنتدى رؤية واضحة وهي مساهمة الشباب في صناعة سياسات المستقبل وقادر على المساهمة في بناء السلام واحترام حقوق الإنسان وتحقيق التنمية المستدامة ، وآليات دولية وإقليمية ووطنية مستجيبة لطموحات ومساهمات الشباب ومنفتحة على آرائـهم المتعلقة بمستقبل العالم .

ويسعي المنتدى إلى العمل من خلال الآليات الوطنية والإقليمية والدولية لحشد وتنظيم جهود الشباب وبناء قدراتهم ليتمكنوا من الحوار فيما بينهم، وحوار مع صناع وواضعي السياسات عبر العالم من أجل المساهمة في بناء السلام ووقف العنف والتطرف والإرهاب وخطاب الكراهية والتمييز والعنصرية وإعادة الاعتبار لقيم وممارسات واحترام حقوق الإنسان ومساعدة الشعوب والحكومات في إدراك وتحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030.

ومن أبرز أهداف المنتدى :

1- توفير منصة حوار مستدامة بين الشباب من ثقافات وأيديولوجيات مختلفة.

2- تقديم أفكار وبدائل سياسات نابعة من الشباب تسهم في بناء السلام وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

3- بناء قدرات الشباب ليصبحوا أكثر فاعلية في صنع السياسات على المستويات الإقليمية والدولية والوطنية.

4- المساهمة في ابتكار حلول شبابية لقضايا النزاعات والتطرف والبيئة والتنمية المستدامة وحقوق الإنسان والترويج لها.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة