آراء

إنها المياه ياسادة .. (2)

23-10-2019 | 17:02
Advertisements

أخلاقيات المياه .. مصطلح جديد وغريب على الأذن ولطالما قيل لى عندما أتحدث عنها: يعني إحنا نجحنا فى إصلاح الأخلاقيات فى كل المجالات ولم يتبق إلا أخلاقيات المياه لنتحدث عنها؟ وأجيب أن للمياه أولوية تعلو على أى شيء آخر، وأن إصلاح أخلاقيات استخدامها يمكن أن يصلح معه أمورًا كثيرة فى مختلف مجالات الحياة، الأخلاقيات نظام، وإذا تعودنا على النظام فسوف ينعكس أثره على حياتنا كلها.


نعم سوف أظل أتحدث عنها، ويجب ألا يتوقف حديثنا إلا إذا نضبت موارد المياه من على وجه الأرض، أو في حالة فناء الجنس البشرى، وطالما استمر وجودنا فى هذه الحياة، واستمر معه استخدامنا للمياه، فلابد أن يستمر الحديث عن أخلاقيات استخدامها فى كل مكان وزمان.

لكن لماذا نخص المياه بذلك؟ أعني بالحديث عن أخلاقيات استخدامها وإدارتها، ولماذا انتفض العالم واقترح اليونسكو فى عام 1997 تبني منهج جديد للتعامل مع مشكلات المياه، وأطلقوا عليه "أخلاقيات المياه"؟ ولماذا اقترح أيضًا إنشاء مراكز متخصصة فى أخلاقيات المياه على مستوى العالم؟

لماذا المياه بالذات؟ لماذا لم يقترحوا ويضعوا مبادئ وقواعد لأخلاقيات استخدام الذهب أو الفضة أو البترول أو أي مورد طبيعي آخر؟

الإجابة: لأنها المياه ياسادة، أي مورد طبيعي آخر يمكن الاستغناء عنه، إلا المياه التى اقترنت بها حياة الإنسان والحيوان والنبات.؛ لدرجة أن الله سبحانه وتعالى قد أوضح تلك الحقيقة فى قرآنه الكريم "وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ"، أي تكريم أكثر من ذلك يمكن أن ينبهنا إلى أهمية هذا المورد العظيم التى تتضاءل بجانبه أهمية أي مورد آخر؟

لقد أجاب أجدادنا الفراعنة عن هذا السؤال منذ آلاف السنين عندما أنشدوا للنهر العظيم قائلين:"إن الخير الذي يجلبه النيل أجل نفعًا من الذهب والفضة، وأغلى قدرًا من الجواهر، إن الناس لن تأكل الذهب وإن كان خالصًا، ولن تتغذى على الجواهر ولو كانت حرة نقية".

إذا مرض الجسد ذهبنا إلى الطبيب ووجدنا عنده الدواء الذى يشفي المرض أو يخفف الألم، لكن إذا ابتلي الانسان في أخلاقه فماذا نفعل؟؟ إذا نسي الإنسان العقيدة والمبادئ والقوانين وكل شيء، فما الذى يمكن أن يعيده إلى صوابه؟؟

إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

والمياه أيضًا، إذا ذهبت أخلاقيات استخدامها وإدارتها فسوف تذهب وتضيع، وعندئذ يجب ألا نلوم إلا أنفسنا.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
د. حسام الإمام يكتب: محمد صلاح .. "لا سحر ولا شعوذة"

الجميع يتحدثون عن محمد صلاح، العالم كله يتغنى باسمه.. لماذا؟.. لماذا لا يكون كل ما حققه قد جاء على سبيل الصدفة والحظ أو ربما السحر والشعوذة؟

د. حسام الإمام يكتب: قبل ما تناسب حاسب

لم يكن من الصعب عليها فهم ما يحدث، لكن كان من المستحيل تصديقه، قد يكون الإنسان طماعاً أو نصاباً يتاجر بالكلمات، لكن أن يتاجر بأحاسيسه ومشاعره، هذا الصنف

د. حسام الإمام يكتب: الإدارة بالابتسامة

ليس حلمًا بل واقع عشت تفاصيله يومًا بيوم ، أصابني الذهول في بداية اللقاء، وصاحبني التعجب والترقب خلال الرحلة حتى وجدتني أندرج تلقائيًا في تلك المنظومة،

د. حسام الإمام يكتب: انزل من فوق الحصان

عبارة جديدة فى قاموس الفهلوة والحداقة والشطارة المعجونة مع بعض الجرامات من فلسفة سيبلي نفسك وأنا أرسيك على الحوار ، مضافًا إليها قدر كافِ من رحيق الانهزامية

د. حسام الإمام يكتب: خليك بعيد

رغم صدق أحلام زينب معي دومًا، لكنني لم آخذها ولا مرة واحدة مأخذ اليقين، بل أسمعها وأقول خيرًا إن شاء الله، ولا أعيد صياغة خططي وخطواتي بناء على الحلم.

أحب ما تعمل "حتى" تعمل ما تحب

ارتبطت كلمة حتى في أذهان الكثيرين بالرائع صلاح ذو الفقار وهو يتحدث إلى البرنس أحمد مظهر في فيلم الأيدي الناعمة ويقول: أكلت السمكة حتى ذيلها.. بالك انت حتى هنا ليها كام معنى؟

لما تكبر نفسك تبقى إيه؟

مش عارف، بجد مش عارف كان نفسى لما أكبر أبقى إيه ممكن أقولك أبويا وأمى كان نفسهم لما أكبر أبقى إيه، لكن أنا شخصيًا كان نفسى أبقى إيه .. مش عارف. دايمًا

ساقط توجيهية وسمسار وقباني.. وبالعكس

يبقى الباز أفندي ويافطة الباز أفندي في فيلم ابن حميدو، المشهد الرئيسي الذي يجب أن ينحني أمامه عالم النكتة، وتتضاءل بجانبه كل الإيفيهات في كل زمان ومكان، دون أي مبالغة.

الرحلة انتهت

أنا بطبيعتى أحب السفر جداً وكنت أتمنى دوما أن أعمل فى مجال يسمح لى بالترحال والتجوال خارج مصر . فى أحد الأيام تلقيت دعوة من إحدى الجمعيات المتخصصة فى شئون

عادل إمام .. عفوًا الزعامة لها أصول

هل يستحق عادل إمام فعلاً لقب الزعيم؟ هل حقق على مدى تاريخه ما يؤهله لنيل هذا اللقب فى حضور قامات كبيرة قدمت للفن الكثير والكثير؟ هل هناك ما يميزه لنيل

الزمن الجميل

انتقادات عديدة توجه إلى وسائل التواصل الاجتماعي التي باتت دون أي شك ولا جدال اللهو الخفي السارق للوقت، المفرق بين الأخ وأخيه والابن وأبيه والزوج وزوجته

أشياء لا تشترى

وصل إلى قاعة الفرح هو وزوجته لحضور زفاف ابنة أحد أصدقائه الأعزاء، استقبله صديقه والد العروسة استقبالًا حارًا واختار له مكانًا مميزًا بين المعازيم، وجلس الجميع ينتظر وصول العروسين...

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة