آراء

البريكست.. وجناب السير وليام "التيس"

20-10-2019 | 20:08

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون يواجه حاليًا معركة صعبة للغاية في البرلمان لإقناع النواب بالموافقة على الاتفاق الخاص بالبريكست، الذي توصل إليه مع الاتحاد الأوروبي مؤخرًا، وللمرة الأولى منذ حرب الفوكلاند في عام 1982م يعقد مجلس العموم جلسة استثنائية بهذا الخصوص، وكان بوريس جونسون قد تولى رئاسة وزراء بريطانية عقب استقالة تيريزا ماي في شهر يوليو الماضي بسبب البريكست..

يحتاج جونسون إلى 320 صوتًا في مجلس العموم حتى يتم تمرير اتفاق البريكست وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وفي حالة فشله في الحصول على التصويت الإيجابي في مجلس العموم سيضطر جونسون إلى مطالبة الاتحاد الأوروبي بتأجيل جديد للبريكست لمدة 3 أشهر وفقًا للقانون الذي تم التصويت عليه من قبل النواب في شهر سبتمبر الماضي.

وسبق وصرح جونسون خلال لقائه بجان كلود يونكر رئيس المفوضية الأوروبية عن ثقته التامة في الموافقة على الاتفاق، وقال أيضًا إن لديه أملًا بأنه عندما يقوم النواب من كل الأحزاب بدراسة الاتفاق وفوائده سيوافقون عليه ويدعمونه، وكان جونسون يؤكد على الدوام أنه سيطبق البريكست مهما حصل برغم تأجيل تطبيقه مرتين.

وعقب نشر الاتفاق الذي رفضه الحزب الوحدوي الديمقراطي الأيرلندي الشمالي المتحالف مع حزب المحافظين بزعامة جونسون، ويتحفظ نواب الحزب الديمقراطي الأيرلندي على مسائل التسوية الجمركية، ولا يضمن موافقة حكومة أيرلندا الشمالية على مسودة البريكست، وفي وقت لاحق حذر رئيس المفوضية الأوروبية من أن الوضع سيصبح شديد التعقيد في حال رفض البرلمان البريطاني الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي بخصوص البريكست أو خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

أما زعيم حزب العمال وهو المعارض الأبرز للبريكست، ويدعو إلى رفضه الاتفاق بين جونسون والاتحاد الأوروبي، ويقول جيريمي كورين رئيس حزب العمال إن أفضل طريقة لحل أزمة البريكست هي إعطاء الكلمة للشعب عن طريق استفتاء جديد، وكانت نتيجة الاستفتاء الأول بخصوص البريكست 52% من الناخبين صوتوا لصالح مغادرة الاتحاد الأوروبي.

كل ما سبق يؤكد أن موقف رئيس الوزراء جونسون في البرلمان صعب للغاية، وأن المعركة ستكون عنيفة، وقد يحدث له ما حدث لتيريزا ماي وفشلها في تمرير الاتفاق، والأيام المقبلة ستكشف ذلك.

* أما جناب اللورد التيس وليام، الذي يتمتع بمكانة مرموقة داخل القصر الملكي البريطاني فله قصة، فهو ليس مجرد تيس عادي، ولا مجرد تيس من سلسلة إنجليزية عريقة؛ بل هو ضابط سامٍ برتبة عقيد في الحرس الملكي البريطاني، ويقوم بخدمته ضابط في الحرس الملكي برتبة مقدم، والتيس وليام أو اللورد وليام التيس لديه منزل فخم مُحاط بالحدائق الغناء في باكينجهام؛ ونظرًا لأنه عقيد فإن الجنود البريطانيين يصطفون له لإلقاء التحية العسكرية أثناء مروره ويلقبونه بالسير وليام، ولا يقتصر الأمر على ذلك؛ بل إن جناب السير التيس وليام لديه ممتلكات وأملاك في أستراليا وكندا، ويتمتع بالحصانة الملكية والحصانة الدبلوماسية وجواز سفر دولي.. ولله في خلقه شئون.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (1 - 3)

مصر هي العنوان والحاضر الغائب دوماً في أي لقاء مع الأصدقاء العرب أو الأمريكان هٌنا في أمريكا، وبٌمجرد أن يعرف أحدهم أنني صحفي مصري وتتشعب الأحاديث والمٌناقشات

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة