آراء

بيلوسي وترامب.. والفيل في محل الخزف

29-9-2019 | 18:58

الشُغل الشاغل للأوساط السياسية، والإعلامية في الولايات المتحدة الأمريكية هذه الأيام، فضيحة أوكرانيا، التي تورط فيها الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، واتهامه بالسعي لإيذاء خصمه الديمقراطي جو بايدن؛ الأزمة تفجرت عندما أطلقت نانسي بيلوسي، حملة يمكن وصفها بالتاريخية، في حالة نجاحها في عزل الرئيس دونالد ترامب من منصبه؛ وذلك بعد تسريب مكالمة هاتفية وتقارير تفيد بأن ترامب طلب من زعيم دولة أجنبية القيام بإجراء تحقيق، قد يضر بأحد خصومه السياسيين، وبرغم أن ترامب نفى أن يكون قد قام بأي نوع من الضغوط على رئيس أوكرانيا فلاديمير زيلنسكي، لإجراء تحقيقات تخص خصمه السياسي المحتمل في انتخابات الرئاسة الأمريكية المقبلة جو بايدن.

ولكن ترامب اعترف بأن اسم جو بايدن قد ورد في مكالمة بينه وبين الرئيس الأوكراني، وهو ما أثار قضية وجدها خصومه فرصة من الممكن أن يستغلوها للقيام بإجراءات عزله..

إدارة البيت الأبيض نشرت يوم الأربعاء الماضي نص مكالمة للرئيس ترامب مع الرئيس الأوكراني، والمكالمة الهاتفية تؤكد أن ترامب طالب الرئيس الأوكراني، بما تم وصفها في التقرير بأنها "خدمة" في القضية المرتبطة بنجل جو بايدن.

وبالنسبة لإجراءات عزل أي رئيس أمريكي، فإن مؤسسي الولايات المتحدة، عندما وضعوا صلاحيات رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، وضعوا في حسبانهم احتمالية أن يقوم بإساءة استغلال صلاحياته؛ ولذلك أدرجوا في الدستور الأمريكي إجراءات لعزل الرئيس من مصبه، وبمقتضى الدستور يمكن عزل الرئيس في حالة ثبوت تهمة الخيانة، أو تقاضي الرشوة، أو ارتكاب أي جريمة كبرى أو جنحة، وفي حالة اتخاذ الخطوة غير المتوقعة، وثبوت إدانة ترامب، واتخذ مجلس الشيوخ قرار العزل، فإنه في هذه الحالة فإن مايك بنس نائب الرئيس سيصبح رئيسًا، في الفترة الرئاسية المتبقية من ولاية ترامب، والتي تنتهي في 20 يناير عام 2021م.

وذكرت شبكة سكاي نيوز الأمريكية أن أحد أوجه الفهم الخاطئ والشائعة عن أن مجرد الاستجواب أو المساءلة معناها عزل الرئيس من منصبه، وأن الاستجواب لا يشير في واقع الأمر إلا إلى توجيه مجلس النواب اتهامات للرئيس، وإنها عملية تشبه إصدار قائمة اتهامات، مثلها مثل أي قضية جنائية أخرى، وبعده سيتم تحقيق، وإذا وافقت أغلبية بسيطة من أعضاء المجلس الـ 435 على توجيه اتهامات لترامب في بنود المساءلة؛  تنتقل العملية إلى مجلس الشيوخ، في هذه الحالة سيجرى محاكمة؛ لتحديد ما إذا كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مذنبًا أم لا.

 وهو ما ستكشف عنه الأيام المقبلة.. ويبقى أن أقول إن ترامب لا يزال يثير الجدل في كل لحظة، ومنذ دخوله السباق الرئاسي الأمريكي وفوزه في الانتخابات أمام هيلاري كلينتون، ودخوله البيت الأبيض، والذي يشبه دخول الفيل في محل الخزف، وحتى الآن، فهل سيكون خروجه بنفس الضجيج؟.. والله المستعان

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

عثمان فكري يكتب من أمريكا: مصر هي العنوان (2 - 3)

مصر هي العنوان.. كانت وستظل دومًا؛ سواء هٌنا في أمريكا أو غيرها.. مصر حاضرة هذا الأسبوع في نيويورك على المستوى السياسي والدبلوماسي؛ حيث زارها هذا الأسبوع

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (1 - 3)

مصر هي العنوان والحاضر الغائب دوماً في أي لقاء مع الأصدقاء العرب أو الأمريكان هٌنا في أمريكا، وبٌمجرد أن يعرف أحدهم أنني صحفي مصري وتتشعب الأحاديث والمٌناقشات

عثمان فكري يكتب: يحدث في أمريكا .. الذكرى العشرون

أول أمس السبت أحيت الولايات المتحدة الذكرى الــ 20 لاعتداءات 11 سبتمبر في فعاليات رسمية عند النٌصب التذكاري للضحايا هٌنا في نيويورك كان الوقوف دقيقة في

عثمان فكري يكتب: يحدٌث في أمريكا .. إيدا وبايدن وبارادار

تراجعت شعبية الرئيس جو بايدن بشكل كبير على خلفية الانسحاب الأمريكي المُزري من أفغانستان كما ذكرنا سابقاً وسارعت كٌبريات المؤسسات الإعلامية الأمريكية ومنها

عثمان فكري يكتب: انتهى الدرس يا "جو"

الهزيمة الكبيرة التي مٌنيت بها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان تجسدت كما ذكرت في مقالي السابق بالانسحاب المٌزري وغير مدروس العواقب والتداعيات والصعود

الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة