ثقافة وفنون

مكتبة سوريا السرية في كتاب لمايك ثومسون | صور

29-9-2019 | 15:35

كتاب لمايك ثومسون

أميرة دكروري

طغت ظروف الحرب في سوريا على كافة مظاهر الحياة الاجتماعية والثقافية التي عرفت بها الشام لعقود طويلة، فتبدل صوت الموسيقي والأدب بأصوات الانفجارات والقذف، لدرجة أصبح من الصعب توقع أن يهتم الناس بالقراءة، ناهيك عن المخاطرة بحياتهم من أجل الكتب.


لكن يفاجئنا الشباب السوري بإرادته، فبحسب جريدة النيويورك تايمز، فإنه في عام 2013 قامت مجموعة من الشباب بإنقاذ الكتب من المنازل المدمرة، حفظوها في بطانيات وخزنوها في طابق سفلي لأحد المنازل التي تعرضت للقصف ودُمرت طوابقها العليا، لينشئوا فيما بعد مكتبة داريا أو كما أطلق عليها مكتبة سوريا السرية.

أحمد أمجد البالغ من العمر 14 عاما هو أحد القائمين على المكتبة، يقوم أمجد بتدوين أسماء الأشخاص الذين يستعيرون الكتب، ثم يعود إلى مكانه ليكمل قراءة بعدما أصبح لديه جميع الكتب التي يمكن أن يريدها على حد وصفه، فيقول أمجد لأصدقائه "لم يعد لديكم تلفاز على أي حال، فلماذا لا تأتون إلى هنا وتثقفون أنفسكم؟ إنها متعة".

تعقد المكتبة نادي كتب أسبوعيا بالإضافة إلى عدد من الدورات في اللغة الإنجليزية والرياضيات والتاريخ ومناظرات في الأدب والدين.

وكان الإعلان عن أنشطة المكتبة دون المساس بأمنها معضلة، فمع بدء نشاطات المكتبة كانت مدينة داريا تحت الحصار، فاعتمد القائمون عليها على الدعاية الشفهية خوفا من القصف.

كل تلك المعاناة دفعت مايك ثومسون، المراسل الإذاعي والتليفزيوني المكلف بتغطية الحرب في سوريا لصالح هيئة الإذاعة البريطانية، بتكريس عدة أشهر للكتابة عن تلك المكتبة، فأجرى عدة مقابلات مع مؤسسي المكتبة وأصدقائهم عبر سكايب ووسائل التواصل الاجتماعي، وعندما تعطل الإنترنت في داريا، سجل مصادره تعليقاتهم على هواتفهم باعتبارها مذكرات صوتية يمكنهم إرسالها إلى ثومسون عند استعادة الاتصال.

وصفت النيويورك تايمز الكتاب بأنه صورة رحيمة وملهمة لمدينة، كما قال عنها أحد القائمين على المكتبة "الوقود من أجل نفوسنا"، وأضافت بأن الكتاب كان ضرورة لمحاولة فهم السوريين بشكل أفضل، فالتاريخ الأدبي الثري لسوريا قد طغت عليه اضطرابات الحرب الأهلية، لكن مكتبة داريا السرية هي شهادة على سعي الشعب السوري الطويل للمعرفة في الأوقات الصعبة كما الجيدة.


مكتبة سوريا السرية


مكتبة سوريا السرية

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة