دنيا ودين

نائب رئيس جامعة الأزهر يشارك في إعادة افتتاح كنيسة القديسين

28-9-2019 | 16:52

الدكتور محمد أبوزيد الأمير نائب رئيس جامعة الأزهر

شيماء عبد الهادي

شارك الدكتور محمد أبوزيد الأمير، نائب رئيس جامعة الأزهر، نائبا عن فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، في احتفالية الجالية اليونانية بالقاهرة بإعادة افتتاح كنيسة القديسين قسطنطين وهيلين، وسط ترحيب كبير، وحضور خريستو كافاليس، رئيس الجالية اليونانية بالقاهرة، وخريسانتي سكوفاريدو، سكرتيرة عام الجمعية اليونانية بالقاهرة، إضافة إلى السيدة كاترين صوفيانو، اليونانية ذات الجذور المصرية، وصموئيل بشارة.

وأكد الدكتور محمد أبوزيد الأمير، نائب رئيس جامعة الأزهر، أن افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، يناير الماضي، لمسجد الفتاح العليم وكنيسة ميلاد المسيح في العاصمة الإدارية الجديدة، بحضور فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، وقداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، يعد أكبر دليل على التعايش السلمي المشترك في مصر بين المسلمين والمسيحيين.

وأشار الأمير - خلال كلمته - إلى أن مشاركته اليوم وسط الأخوة الأشقاء من المسيحيين من مصر واليونان، رسالة تأكيد على أن مؤسسة الأزهر الشريف برئاسة فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر حريصة كل الحرص على توطيد عرى المحبة والتسامح، إضافة إلى ترسيخ معاني وقيم العيش المشترك.

وأكد الأمير أن مفهومنا للمواطنة يعني المساواة الكاملة بين أبناء الوطن في الحقوق والواجبات، حيث يتعاونون في تحقيق المصالح المشتركة، مشددا على أن مصر حرصت دائما وعبر تاريخها الطويل على الاهتمام بتعزيز قيم المواطنة والتعايش دون النظر إلى الدين أو العرق أو اللون، مشيرا إلى أن الرئيس السيسي حرص على تأكيد ذلك في كل مناسبة، ورسخ له في أسمى صوره حينما افتَتح مسجد الفتاح العليم وكنيسة السيد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة بحضور القيادات الدينية مسلمين ومسيحيين بجانب بعضهم البعض دون تمييز، وهو تأكيد على أن مصر نسيج واحد.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة