أخبار

انتخابات الأطباء تدخل مرحلة الحسم.. و4 قوائم انتخابية تظهر في السباق

3-9-2019 | 12:31

نقابة الأطباء

محمد علي

دخلت انتخابات التجديد النصفي لنقابة الأطباء، والمقرر أجراؤها في 11 شهر أكتوبر المقبل ( الجمعة الثانية من الشهر حسب قانون النقابة)، مرحلة الحسم، حيث كثف المرشحون من تحركاتهم، في الأوساط وأماكن تجمع الأطباء، فضلًا عن تكثيف الدعاية و إطلاق البرامج الانتخابية، وعمل الترتبطيات الانتخابية.

وقد بدأت ملامح القوائم الانتخابية في الظهور، حيث تشكل حتى الآن نحو 4 قوائم تنافس في الانتخابات المقبلة، والتي يتنافس فيها نحو 16 مرشحا علي مقعد نقيب الأطباء.

أولي القوائم الانتخابية التي ظهرت هي قائمة الاستقلال، والتي تنافس بالنقيب الحالي الدكتور حسين خيري أستاذ الجراحة بكلية طب قصر العيني علي مقعد النقيب بعد تنازل الدكتورة مني مينا وإيهاب طاهر رمزى قائمة الاستقلال عن الترشح لصالح الدكتور حسين خيري، كما تضم القائمة العديد من أعضاء مجلس النقابة الحالي المنتهية مدتهم.

وثاني القوائم الانتخابية هي قائمة المستقبل، ويترأسها الدكتور أسامة عبد الحي عضو مجلس النقابة الحالي ووكيل النقابة العامة للأطباء الأسبق، والذي ينافس علي مقعد النقيب للمرة الأولي.

ويدخل سباق المنافسة في انتخابات التجديد النصفي لنقابة الأطباء قائمة أطباء مصر، ويترأسها الدكتور أحمد رءوف أستاذ طب الأعصاب للأطفال.

ومن القوائم الانتخابية التي تظهر بقوة في انتخابات هذا العام قائمة التقارب والتي يقودها الدكتور محمد نصر نقيب الأطباء بمحافظة الجيزة وأستاذ جراحة القلب المتفرغ بمعهد القلب القومي.

ويتنافس علي مقعد نقيب الأطباء 16 مرشحا، بالإضافة إلى 35 مرشحا لعضوية النقابة العامة فوق السن، و14 لعضوية النقابة العامة تحت السن.

وشملت قائمة المرشحين على مقعد النقيب كلا من: الدكتور أبوالمجد الهواري، والدكتور أحمد رؤوف، والدكتور أحمد شوشة، والدكتور أسامة عبدالحي، والدكتورة أمنية إبراهيم، والدكتور جمال شعبان، الدكتور حسين خيري، والدكتور صلاح سالم، والدكتور على كامل، والدكتور محسن عماد الدين سالم، والدكتور محمد سالم، والدكتور محمد سلامة، والدكتور محمد شوكت الأخضر، والدكتور محمد نصر، والدكتور محمد عبدالعاطي، والدكتور معتصم شريف، والدكتور هشام فتحي.

أما المرشحون على منصب العضوية، على مستوى النقابة العامة أكثر من 15 عامًا، 25 مرشحًا، وهم؛ "إبراهيم الدسوقي، إبراهيم الزيات، أبو المجد الهواري، أحمد الروبي، أحمد حمزة، أحمد فوزى قاسم، أسامة عبد المنعم، أشرف شفيع، إيهاب الطاهر، إيهاب عبد العزيز علي جلبط، تامر وحيد السعيد، جرجس الجمل، جميل عبيد، حيضر سلطان، خالد سمير، خالد مرتجى، رشوان شعبان، سعده محمد فرغلى، سلوى كمال، عبد الحكيم عيسى، علا عسكر، علاء أبو خضرة، علاء الغمراوى، علاء المهدي، على كامل، فريد وجدى، مجدى ناثان، محمد أبو المجد الهاشمى، محمد ايهاب الجوهرى، محمد حفنى، مصطفى هارون، ما فريد، هيامى زكريا، ياسر قشطة".

وضمت القائمة النهائية للمرشحين على مستوى النقابة العامة أقل من 15 عاما، 14 مرشحًا وهم؛ "أبو بكر القاضي، أحمد السيد، أحمد علام، أية نعمات إبراهيم، بيشوي نبيل معوض، حسين خيرى حسن، سامى سعيد عبد الغفار، شريف صفوت، شنودة جميل ثابت، عبد العظيم رمضان، غادة على، محمود عرفه، مصطفى عشوب، يحيى النجار".

وتقدم 9 مرشحين لعضوية النقابة عن منطقة القاهرة، بالإضافة 3 على مستوي وسط الدلتا اقل من 15 سنة، و4 لمستوي غرب الدلتا أقل من 15 سنة، و5 مرشحين لمستوي منطقة شمال الصعيد فوق السن، و3 مرشحين لمستوي جنوب الصعيد تحت السن.

من جانبها طالبت اللجنة العليا لانتخابات نقابة الأطباء, جميع المرشحين بضرورة الالتزام بميثاق الشرف الانتخابي.

كما دعت اللجنة جميع مديرى المنشآت الطبية الحكومية والخاصة الى تسهيل مهمة المرشحين في لقاء الأطباء وعرض برامجهم الانتخابية بدون اى تمييز بين المرشحين.

وعرضت اللجنة ميثاق الشرف الانتخابى وهو إعلاء المنافسة الشريفة التى تقوم على الاحترام المتبادل بين زملاء المهنة.

وأكدت اللجنة أنه يجوز لكل مرشح أن يعلن عن نفسه وعن برنامجه الانتخابى للأطباء بجميع وسائل الإعلام والمنشآت الطبية الحكومية والخاصة .

وطالبت اللجنة المرشحين بضرورة عدم إقحام المعتقدات الدينية أو المواقف السياسية في العملية الانتخابية ,لان النقابة هى بيت كل الأطباء ,هذا إلى جانب عدم تعرض اى مرشح أو مؤيديه لوسائل دعاية من شأنها تشويه منافسيه.

وأكدت اللجنة ضرورة الالتزام بالموضوعية فى نقد برنامج المرشح المنافس أو تاريخه المهنى أو النقابي, وضرورة استخدام مستلزمات للدعاية يسهل إزالتها بعد انتهاء الانتخابات.

وشدد علي ضرورة احترام نتيجة الانتخابات لأنها تعبر عن رأى جموع الأطباء.

وأعلنت اللجنة العليا المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الأطباء، ضوابط التصويت في الانتخابات، مؤكدة ضرورة حضور الطبيب للإدلاء بصوته في انتخابات الأطباء "بنفسه"، وأنه غير مسموح للطبيب بعمل توكيل لأحد للإدلاء بصوته عوضا عنه.

وأشارت اللجنة إلى أنه لا صحة لما يتم تداوله علي السوشيال ميديا ومواقع التواصل الاجتماعي"أنه يجوز للطبيب أن يقوم بتفويض أو عمل توكيل لأحد من الأطباء للتصويت بدلاً منه، لوجوده خارج البلاد أو بعيدا عن مقره الانتخابي".

وأفادت أن الإدلاء بالأصوات يجب أن يكون منفردا وسريا، ولا يجوز الإدلاء بالأصوات بشكل جماعي أو علني، منعا لحدوث أي تأثير علي الناخب وحرصا على خروج الانتخابات بالشفافية والحياد المطلوبين.

وعن طريقة الانتخاب أفادت اللجنة العليا أنه في هذه المرة سيتم إعطاء كل طبيب 7 ورقات للانتخاب، مشيرة إلى أن الانتخاب يتم بوضع علامة أمام اسم المرشح ، ويجب أن يلتزم الطبيب بالعدد المطلوب انتخابه فى كل ورقة "لا أكثر ولا أقل" وإلا فسيبطل الصوت.

وأوضحت اللجنة أنه في حالة تواجد الطبيب لأي ظرف خارج نطاق المحافظة التي من المفترض أن يدلي بصوته بها، عليه أن يتوجه إلي أقرب نقابة فرعية ثم لجنة الوافدين ليقوم بانتخاب (نقيب عام و ٣ أعضاء نقابة عامة فوق السن (أكثر من ١٥ سنة قيدًا) ، ٣ أعضاء نقابة عامة تحت السن (أقل من ١٥ سنة قيدًا) بالإضافة إلى عضو قطاع (في حالة تواجد الطبيب المنتخِب داخل القطاع).

وناشدت اللجنة المشرفة على الانتخابات، الأطباء المشاركة والتصويت والتمسك بحقهم في اختيار من يمثلهم.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة