محليات

"التعليم" تتحدث عكس اتجاه "دموع الثانوية".. وتقول: امتحانات العام الحالى هدية للطلاب

25-6-2012 | 14:02

أحمد حافظ
على عكس الدموع، التى انهمرت اليوم على وجوه طلاب شعبة علمى رياضة، بعد أداء امتحان مادة الميكانيكا، خرجت وزارة التربية والتعليم، على لسان الدكتور رضا مسعد، رئيس امتحانات الثانوية العامة، لتهون من أسئلة الامتحان، وتقول: "امتحانات الثانوية العامة هذا العام كانت بمثابة هدية الوزارة للطلاب".


وتناسى مسعد مشاهد الغضب والحزن والانهيار، التى انتابت غالبية الطلاب أمام أبواب اللجان اليوم، وجاء ليصرح –فى مؤتمر صحفى عقد اليوم بالوزارة- بأن جميع الامتحانات في مستوى الطالب المتوسط، وكلها كان من كتب الوزارة ودليل تقويم الطالب، وأنه لم تأتِ أي جزئية من خارج المنهج.

على نفس نهج "مسعد" أكد تقرير اللجنة الفنية لواضعى أسئلة امتحان الثانوية العامة، أن أسئلة امتحان مادة الميكانيكا جاءت بالكامل من المنهج، وأن بعض الجزئيات كانت فقط للطالب المتميز، أما الطالب المتوسط يستطيع الإجابة عن معظم الأسئلة، وأن الزمن المحدد للامتحان مناسب للإجابة عن كل الأسئلة.

وبلغة المدافع عن الوزارة، وواضعى امتحان الميكانيكا، قال محمود ندا، مدير عام الامتحانات بالوزارة، إن الطلاب الذين اشتكوا من بعض الجزئيات فى امتحان الميكانيكا، يعنى أنهم كانوا مقصرين فى متابعة كتاب الوزارة، مضيفًا: "دى مشكلتهم.. مش مشكلتنا احنا".

يذكر أن عدد الطلاب الذين أدوا امتحان الميكانيكا اليوم 103 آلاف و172 طالباً باللغة العربية، و10 آلاف و154 باللغة الإنجليزية، و673 طالباً بالفرنسية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة