اقتصاد

"التخطيط": القطاع غير الرسمي يعد عائقا أمام جهود التنمية

17-7-2019 | 13:32

وزارة التخطيط

محمود عبدالله

ذكرت وزارة التخطيط، أن القطاع غير الرسمي يعد عائقًا أمام جهود التنمية، وأن العاملين فيه أكثر عرضة للمعاناة من الفقر مقارنًة بالعاملين في القطاع الرسمي للاقتصاد.


وأوضحت الوزارة، في بيانها، اليوم الأربعاء، أن الحكومة تعمل حاليًا على تحفيز الشركات والمشروعات غير المسجلة لتسجيل نشاطها؛ للاستفادة من آليات وموارد التمويل المختلفة المتاحة وكذا مساعدة تلك المشروعات في الرفع من تنافسيتها وانتاجيتها مما يسهم في توسعها وكذا في عملية التصدير.

وحول الخطوات التي اتخذتها الحكومة لدمج القطاع غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بشقيها الأممي والوطني وأجندة إفريقيا 2063، قالت الوزارة: إن من أهم تلك الخطوات القيام بمنح أولويات في تخصيص الأراضي الصناعية والمجمعات الصناعية الجاهزة لمشروعات التحول من القطاع غير الرسمي للمنظومة الرسمية.

بالإضافة إلى توجه الدولة للتحول نحو مجتمع غير نقدي، مشيرة إلى أن ذلك يسهم في تشجيع المنشآت غير الرسمية على الدخول للمنظومة الرسمية، فضلاً عن تشكيل لجنة عليا في عام ٢٠١٧ لمراجعة وتدقيق إحصاءات الناتج المحلي الإجمالي والتي ورد في قانون تأسيسها "تقدير قيمة ناتج واستثمارات القطاع غير الرسمي" وذلك لأهمية إصدار إحصائيات رسمية تشير إلى حجم القطاع غير الرسمي في الاقتصاد، مما يسهم بشكل كبير في صياغة السياسات.

ولفتت الوزارة إلى مبادرة البنك المركزي لتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغيرة من خلال إتاحة تمويل لتلك المشروعات بفائدة منخفضة كأحد أهم خطوات الحكومة المصرية فيما يخص دمج القطاع غير الرسمي في الاقتصاد الرسمي.

وأكدت أنه من الأمور والخطوات المستقبلية لتسريع عملية تحويل القطاع غير الرسمي إلى القطاع الرسمي، الشمول المالي وزيادة فرص الحصول على التمويل يعد من أهم الحوافز لتلك العملية إلى جانب تحسين جودة ووفرة البيانات المتعلقة بالقطاع غير الرسمي، وترويج فوائد التحول إلى الاقتصاد الرسمي من خلال التواصل الفعال وحملات رفع الوعي.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة