آراء

إفريقيا حرة .. ولو بعد حين

14-7-2019 | 16:20

خلال الدورة الـ12 للقمة الإفريقية الاستثنائية التي عٌقدت في نيامي عاصمة النيجر بمشاركة قادة ورؤساء حكومات 55 من دول الاتحاد الإفريقي أعلن الرئيس السيسي بوصفه رئيس الاتحاد الإفريقي في دورته الحالية عن بدء سريان اتفاقية التجارة الحرة بين الدول الإفريقية..


وهذا حدث لو تعلمون عظيم؛ لما لاتفاقية التجارة الحرة الإفريقية القارية من أهمية عظمى يستحق التوقف عنده.. وبرغم ذلك علينا أن نعلم أن الطريق لا يزال طويلًا جدًا، وصولا لأجندة 2063، والتي تحمل معها مستقبلا أفضل للقارة السمراء .

ويستلزم ذلك جهودًا جبارة وكبيرة لتحقيق الاستفادة الفعلية من هذه الاتفاقية التي كانت حُلما لعشرات السنين، والأمثلة كثيرة على أن كل اتفاقيات التجارة الحرة التي تم توق يعها في العالم أضافت ملايين من فرص العمل، وبالتالي تحقيق التنمية والرفاهية لكل الناس.

والأمثلة كثيرة كما قلت؛ سواء بين دول أمريكا اللاتينية وأوروبا وبين الولايات المتحدة الأمريكية ومختلف دول العالم، ولذلك أتمنى من قادة دول القارة السمراء أن يعملوا على تعزيز التواصل، وتفعيل اتفاقية التجارة الحرة، وتعزيز التعاون في كافة الأصعدة، وتطوير البنية التحتية والسعي لتحقيق آمال شعوب القارة السمراء التي عانت كثيرًا من الفقر برغم ما تحتويه من ثروات طبيعية ضخمة لم تستفـد منها حتى الآن.

ما تحقق في القمة الاستثنائية المقامة في النيجر، يؤكد أن العزيمة والإرادة السياسية موجودة لإنجاح التجارة الحرة بين الدول الإفريقية، والفرصة مهيأة لتحقيق هذه المهمة، في ظل حرص عدد كبير من الدول الإفريقية على المشاركة في الاتفاقية بين دول القارة، والتي تملك العديد من الموارد الطبيعية لتحقيق التقدم وتوافر الموارد البشرية في القارة السمراء، والتي تقدر بـ 1.7 مليار نسمة يؤهلها لتكون من أقوى اقتصادات العالم.

 وكانت 26 دولة إفريقية وقعت عام 2015 في مدينة شرم الشيخ على اتفاقية تجارة حرة بهدف تسهيل حركة السلع بين الدول الأعضاء والتي تشكل أكثر من نصف الناتج القومي للقارة السمراء..

ثم كان الإعلان عن إطلاق الاتفاقية الأسبوع الماضي في القمة الاستثنائية في مدينة نيامي عاصمة النيجر بمثابة تتويج للعٌرس الإفريقي الذي يجعلنا نتفاءل؛ نعم هو تفاؤل مشوب بالحذر؛ نظرًا لتأخر هذه الخطوة كثيرًا بسبب الصراعات الداخلية، وعدم الاستقرار الأمني والسياسي في بعض بلدان القارة، ونأمل الآن أن يتم تنفيذ بنود الاتفاقية بعيدًا عن المؤامرات التي تحيكها بعض القوى الإقليمية والعالمية بالقارة السمراء.. والله المستعان

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
عٌثمان فكري يكتٌب: غياب "ترامب" أهم إنجاز لـ"بايدن"

نهاية الأسبوع المٌنصرم حلت ذكرى مرور عام على دخول جو بايدن الرئيس الأمريكي الـ 46 إلى المكتب البيضاوي، والإنجاز الحقيقي والوحيد له خلال هذا العام هو غياب

عٌثمان فكري يكتٌب: بايدن وأمريكا التي عادت للعمل

لا صوت يعلو فوق صوت أوميكرون هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية كما هو الحال في العالم أجمع.. فبسبب أوميكرون تم تأجيل خطاب الرئيس بايدن عن حالة الاتحاد من نهاية هذا الشهر

عٌثمان فكري يكتٌب: البيت المصري في شيكاجو

أحد أهم روافد القوى الناعمة لمصر هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية أبناؤها من العٌلماء والأكاديميين والخٌبراء والمٌهندسين المٌنتشرين في كافة أنحاء الولايات

عثمان فكري يكتٌب: "بايدن النائم" وغٌلاف الـــ Newsweek

في أكثر من مٌناسبة وعدة لقاءات ومؤتمرات دولية انتشرت لقطات للرئيس الأمريكي بايدن وهو مٌغمض عينيه (في غفوة) أو كما نقول (غفلة)

عُثمان فكري يكتٌب: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (3-3)

خلال السنوات الست الماضية عادت الدبلوماسية المصرية العريقة لتألقها المعهود وريادتها، وجنت مصر ثمار نجاح سياستها الخارجية وتوازنها وقوتها رغم ما تعرضت له مصر من مخاطر داخليا وخارجيا

عٌثمان فكري يكتب: نجوم مصرية في سماء شيكاغو (2-3)

أشرت في مقالي السابق إلى المكالمة الهاتفية التي تلقيتها من معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين القنصل المصري العام في شيكاغو، ووسط غرب الولايات المتحدة

عثمان فكري يكتٌب من أمريكا: نٌجوم مصرية في سماء شيكاغو (1 - 3)

في اتصال هاتفي مع معالي السفير الدكتور سامح أبوالعينين أحد نجوم الدبلوماسية المصرية العريقة هٌنا في الولايات المتحدة الأمريكية والقٌنصل المصري في شيكاغو

عثمان فكري يكتب من أمريكا: الحكاية فيها "تسلا"

القيمة السوقية لشركة تصنيع السيارات الكهربائية تسلا ارتفعت في ظرف 24 ساعة، وتخطت التريليون دولار يوم الإثنين الماضي عقب تلقيها أكبر طلبية على الإطلاق

عثمان فكري يكتب من أمريكا: لوبي مصري - أمريكي (3-3)

ومن الروافد الحيوية للوبي المصري - الأمريكي.. العٌلماء والباحثون والأكاديميون الذين تألقوا في الجامعات الأمريكية ومراكز أبحاثها ومعاملها ومنهم الباحث زايد عطية..

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (2 - 3)

وأكبر دليل على ما ذكرته من أن المصريين الأمريكان (المصريين الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة واستقروا فيها وحققوا نجاحات كبيرة في شتى المجالات) يساهمون

عثمان فكري يكتب من أمريكا: اللوبي المصري - الأمريكي (1- 3)

تٌشير الأرقام الى أن أعداد المصريين بالخارج قد تجاوزت الــ 10 ملايين مواطن مٌوزعين في معظم دول العالم؛ وذلك وفقاً لإحصاء عام 2017، وهو آخر إحصاء لتعداد

عثمان فكري يكتب: مصر هي العنوان (3-3)

دوماً يُسعدني أن تكون مصر هي العنوان هٌنا في أمريكا وفي أي مكان، وأينما ذهبنا ستظل مصر هي العنوان وصاحبة القوة الناعمة الأقوى في الإقليم والمنطقة العربية،

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة