رياضة

لامبارد: تدريب تشيلسي أكبر تحد لي

4-7-2019 | 18:29

فرانك لامبارد خلال المؤتمر الصحفى - رويترز

الألمانية

قال فرانك لامبارد إن توليه تدريب فريق تشيلسي الإنجليزي لكرة القدم هو أكبر تحد له في مسيرته.

وكان تشيلسي أعلن تعيين فرانك لامبارد كمدير فني جديد للفريق الأول بعقد مدته ثلاث سنوات، خلفا لماوريسيو ساري الذي انتقل لتدريب يوفنتوس.

وقال لامبارد في مؤتمر صحفي اليوم الخميس: "نعم يمكنني وصف ذلك بأنه أكبر تحد، أدرك تمامًا ما يعني تولي تدريب فريق بهذا الحجم".

وأضاف: "مسيرتي كلاعب انتهت، وأبدأ مرة أخرى كمدير فني، يجب أن يتم الحكم علي وفقًا لما أفعله هنا، والتقدم للأمام".

ووقع لامبارد، هداف تشيلسي عبر التاريخ، على عقود تدريب تشيلسي لثلاث سنوات بعدما اتفق النادي مع ديربي كاونتي على الشروط المالية.

وكان لامبارد قاد فريق ديربي كاونتي للعب في الأدوار الفاصلة المؤهلة للدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم الماضي في موسمه الأول كمدير فني.

وألهمت احتمالية إعادة فريق ديربي كاونتي للدوري الإنجليزي لامبارد لدخول مجال التدريب ولكن لاعب خط وسط المنتخب الإنجليزي السابق، قال إن العودة لتشيلسي فرصة لا يمكن تفويتها.

وقال: "فكرت فيها كثيرًا.. ولكن تدريب فريق ممثل تشيلسي لا يأتي دائمًا".

وأضاف: "سيشكك الأشخاص في خبرتي، ولكنني مستعد لهذا، ما سيعرفني هو أخلاقيات عملي وما سأضيفه لمحاولة تحقيق النجاحات".

ويعد لامبارد هو المدرب الثاني عشر لتشيلسي في 16 موسمًا تحت ملكية رومان أبراموفتيش.

كونه أسطورة في نادي تشيلسي، سيمنح ذلك لامبارد بعض الوقت عن بعض المدربين الآخرين الذين تولوا قيادة الفريق في السابق، ولكن لامبارد قال إنه لم يطلب الحصول على فترة إضافة من الصبر من جانب النادي.

وقال: "بعد أن توليت تدريب ديربي موسمًا، أعرف أن الضغوط على هذا الفريق أكبر بكثير".

وأكد: "أنا واقعي، أعلم المطلوب مني وسأحاول تحقيقة، لست ساذجًا، أعلم أن الجماهير تريد النجاح، لا أجد في هذا مخاطرة، لا أخشى السلبيات".

ولن تكون مهمة لامبارد سهلة.

فبغض النظر عن أنه يتولى تدريب فريق تشيلسي الذي قام ببيع واحد من أفضل لاعبيه، هو إدين هازارد لريال مدريد، ولكن لامبارد لن يتمكن من شراء لاعبين جدد في الموسم الأول بسبب العقوبة المفروضة على تشيلسي بعدم شراء لاعبين لفترتي انتقالات.

وقال لامبارد إنه سيحاول الاستعانة باللاعبين الشباب بالنادي، واستغلال الأكاديمية.

وقال: "نعلم بشأن عقوبة الانتقالات وإن مانشستر سيتي وليفربول كانا في صراع في الموسم الماضي. من المهم أن نطور اللاعبين الصغار وسيكون هذا أول أعمالي".

وأضاف: "هناك منافسة قوية في قمة الترتيب، لقد خسرنا إدين هازارد، أحد أفضل اللاعبين في العالم، ولكن هذا لا يضعف الفريق، ومازلنا نملك فريقًا قويًا".

وقال لامبارد، الذي اشتهر بكونه لاعبًا مجدًا عندما كان في تشيلسي، إنه سيحاول وضع نموذج يحتذى به للفريق.

وأكد:"ولكن بمجرد أن نتخطى مرحلة العواطف، فإن ما سيحصل عليه النادي مني هو مدرب شاب، مدرب سيعطي كل شيء، كل ساعة من اليوم سيعطيها للعمل الجاد لتشكيل فريق يمكن للجماهير أن تفخر به".

وأكمل: "إذا كان بإمكاني رؤية فريق يعمل بكد، لديه طاقة كبيرة، لديه موهبة حقيقية، والموهبة التي أعرفها موجودة بالفريق بالفعل، سأكون سعيدًا وقتها".

وقضى لامبارد، لاعب خط الوسط السابق، 13 عامًا مع تشيلسي، وفاز بدوري أبطال أوروبا في 2012، بجانب العديد من الألقاب المحلية، وهو أفضل هداف في تاريخ النادي برصيد 211 هدفا سجلها في 648 مباراة شارك بها.

وأكد لامبارد أنه سيحاول إنتاج نوعية كرة القدم الهجومية التي اعتادت عليها جماهير تشيلسي في السنوات الأخيرة.

وانضم أيضا لتشيلسي كل من جودي موريس وكريس جونز، اللذان عملا مع لامبارد في ديربي، بينما تم تعيين بيتر تشيك حارس مرمى الفريق السابق مستشارا التقنية والأداء.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة