ثقافة وفنون

وليد منصور لـ"بوابة الأهرام": "كازابلانكا" فيلم مصري بمواصفات عالمية.. و"اللي خايف يروح" | صور

23-6-2019 | 16:12

المنتج وليد منصور

محمد علوش

- التكتلات الإنتاجية مفيدة للسينما المصرية

- هذا هو الرقم الحقيقي الذي حصل عليه "السلطان سليمان"
- المنافسة دائما ما تكون صعبة في موسم العيد

أعرب المنتج وليد منصور عن سعادته بما حققه فيلم "كازابلانكا" من نجاح،  مؤكدا أنه من الوهلة الأولى سعى هو وكل فريق العمل لتنفيذ فيلم أكشن مصري بمواصفات عالمية، كاشفا عن الرقم الحقيقي الذي حصل عليه الممثل التركي خالد آرجنش المعروف عالميا باسم "السلطان سليمان".

- هل كنت تتوقع هذا النجاح لفيلم "كازابلانكا" خصوصا بعد نجاح "البدلة"؟

عندما نجحنا في حصد أعلى إيرادات بفيلم كوميدي هو "البدلة"، كان لدي إصرار على تقديم فيلم أكشن كبير بمواصفات عالمية، فجاء الاتفاق مع أمير كرارة بداية قبل الاستقرار على هشام هلال كاتبا، وبعدها اخترنا بيتر ميمي، ليتم الاتفاق في النهاية على تقديم "كازابلانكا"، وأحمد الله على كل ما حققناه حاليا وأتمنى أن نستمر في ذلك حتى النهاية.

- هل اخترتم المغرب لتصوير الفيلم بسبب عنوانه؟

الفيلم لم يكن يحمل اسم "كازابلانكا" وإنما كان عنوانه "حصان طروادة"، واختيار المغرب جاء بعدما وجدنا أن معظم الأفلام الأجنبية يتم تصويرها هناك، وذلك لامتلاك هذا البلد خيارات عديدة تساعد على ظهور الفيلم بشكل مختلف وجديد.

- ما الصعوبات التي واجهتكم في تصوير الفيلم وهل تملكك الخوف أثناء تنفيذ بعض المشاهد؟

"اللي خايف يروح" هذا هو مبدأي في العمل دائما، لأن المشاهد التي ظهرت في الفيلم استقرينا عليها منذ البداية، وصممنا على تنفيذها بهذا الشكل مهما كانت التكلفة، لأننا نسعى من الوهلة الأولى لتنفيذ فيلم أكشن حقيقي، وبمواصفات عالمية، والجمهور المصري عندما رأى مشهد السيارة التي تطير من الباخرة إلى المركب الصغير شعر بسعادة أن مثل هذا المشهد تم تنفيذه في فيلم مصري، لأنه سيصفق عندما يرى مثل هذا المشهد في فيلم أجنبي، وحقيقة سعيد بكل فريق العمل من ممثلين وفنيين والذين كانوا في أحسن حالاتهم.

- البعض انتقد المشاهد التي تتحدث عنها وأنها غريبة عنا.. تعليقك؟

"هما زعلانين إن إحنا بقينا شطار" هل يعقل هذا الأمر؟!.. يلوموني على تقديمي شيئا مميزا، يعني ذلك أن لو مدربا مصريا اتبع خطة اللعب 442 ستتم محاسبته لأنه يقلد طريقة لعب عالمية، أليس المهم هو أن يفوز بها؟!، وعندما أنفذ مشاهد تأخذ الشكل الأجنبي الذي يبحث عنه كل العالم.. نلام على ذلك، وطالما لسنا مقتبسين القصة من أحد أو سارقين المشاهد فنحن إذن ناجحيـن.

- ما كواليس انضمام فريق الفيلم رغم انشغالهم واتفاقهم على أعمال أخرى؟

قبل تحضير الفيلم كان أمير كرارة بطل الفيلم، قد بدأ العمل على فيلم "الممر" وآثر الابتعاد عنه بسبب تقديمه لمسلسل "كلبش"، وهو الرأي الذي وافقه عليه المخرج شريف عرفة، وبعدها جاء له فيلم "حملة فرعون" هو وبيتر ميمي، ولم يتفقا مع شركة الإنتاج، وفي هذا الوقت كنت أقيم عروضا خاصة لفيلم "البدلة" يحضرها أصدقائي ورأى كرارة كم الجهد المبذول في الفيلم حتى بعد عرضه، ووجدته يقول لي: "ما تيجي نشتغل مع بعض"، وهو الأمر الذي وافقت عليه فورا، لأن أمير صديقي منذ ما يقرب من 21 عاما، وبعدها انضم باقي فريق العمل كما أشرت لك.

- هل دخول شركتك مع بعض الكيانات الأخرى مثل "سينرجي" ساعد على توزيع الفيلم؟

منذ زمن ونحن نرى مثل هذه التكتلات في السينما المصرية، مثل تكتل شركات "الماسة"، وغيرها، وهذا الأمر لا يقلل من المشروع، لأنه طالما تركوني أعمل مشروعي حتى وصلنا لهذا المحتوى، وهذا النجاح، فهو أكيد تكتل مفيد وناجح، وفي النهاية الإيرادات تصب في مصلحتنا جميعًا.

- رأيك في شكل المنافسة بين أفلام العيد؟

المنافسة في العيد دائما ما تكون منافسة عالية، كما أعتقد أن فيلما مثل "محمد حسين" فيلما جيدًا رغم تحقيقه لأقل الإيرادات، إلا أني أرى أن اصرار محمد سعد على تصدر الأفيش منفردا دون الاستعانة بنجوم كبار معه أثر على الفيلم عند الجمهور.

- كيف ترى المنافسة مع فيلم "حملة فرعون" والذي استعان صناعه بأبطال عالميين مثلما استعنت أنت بخالد آرجنش؟

المنافسة ليست بمن تأتي بهم من نجوم عالميين، ولكن بتوظيفهم جيدا داخل العمل الفني، لأن الفيلم بداية هو سيناريو جيد ونجوم ومخرج وإنتاج "بما يرضى الله" لأن نجاح العمل يعتمد على ما ستصرفه وليس ما ستوفره، وعندما تصرف جيدا بتوظيف جيدا يظهر ذلك أمام في الصورة، والدليل أن كل من رأى فيلمنا يتخيل أننا صرفنا 60 أو 70 مليونا، رغم أننا لم نتجاوز الـ40 مليونا.

- ما الرقم الحقيقي الذي حصل عليه خالد آرجنش المعروف إعلاميا بـ"السلطان سليمان"؟

قلت من قبل أن ما حصل عليه خالد آرجنش لم يتخطى 200 ألف دولار، والفيلم كله تنفيذه لم يتخطى مليون دولار بعيدا عن أجور الفنانين.

- ما جديدك في الفترة المقبلة؟

سنعود لتصوير فيلم "الأوضة الضلمة الصغيرة" بطولة أكرم حسني، خلال الأيام القليلة المقبلة، على أن يتم عرضه في موسم إجازة نصف العام، كما أنني سأركز في الفترة المقبلة أكثر على تنظيم الحفلات - شغلي الرئيسي - بعد انشغالي عنها بسبب السينما في الفترة الماضية.


لقطات من فيلم "كازابلانكا"


لقطات من فيلم "كازابلانكا"


لقطات من فيلم "كازابلانكا"


لقطات من فيلم "كازابلانكا"

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة