آراء

بطولة إفريقيا ليست مباريات لكرة القدم فقط

21-6-2019 | 23:32

الرياضة هي إحدى أهم الجسور التي تربط الشعوب ببعضها؛ فالرياضة جسر محبة وتواصل بين الشعوب لما تحمله من أهداف قيمة وترويح لما بداخل النفس من طاقات، فهي تزيل العقبات وتوثق العلاقات بين الشعوب؛ لذا فالرياضة غالبًا ما تصلح ما أفسدته السياسة وتخبطاتها في بعض الأحيان.

إن الرياضة تمتلك وجهين عكس بعضهما؛ الوجه الأول يقرب ويوطد العلاقات بين الشعوب، والوجه الثاني الذي ينشر الضغينة والعنف؛ لذلك فالرياضة لها أهمية كبيرة، وعلينا الحرص على أن تجمع بين الشعوب، لا أن تزرع الحقد والكراهية وتفسد العلاقات بينهم.

من هنا، فإن بطولة الأمم الإفريقية التي انطلقت أمس بالقاهرة؛ حدث رياضي وسياسي واقتصادي وسياحي وثقافي، وليست مجرد مباريات لكرة القدم، ودول العالم تتصارع فيما بينها على نيل شرف استضافة هذه الأحداث الرياضية الكبرى ليس للفوز بها فحسب؛ وإنما لإظهار قوتها ونجاحها أمام الآخرين بشتى الصور.

ولذا لابد أن تستثمر الدولة المصرية بجميع مؤسساتها هذا الحدث العظيم الذي يضم 24 دولة إفريقية لأول مرة في تاريخ البطولة؛ لتثبت لإفريقيا والعالم أن مصر هي الحاضنة وهي صمام الأمان الإفريقي، كما أننا جميعًا نتشوق لعودة الجماهير إلي المدرجات المصرية مرة أخرى، لذا يجب علينا أن نستثمر هذه الفرصة؛ حيث تصبح نقطة انطلاق لعودة الجماهير بجميع المباريات والبطولات المحلية أيضًا، فالرياضة إحدى أهم أدوات القوى الناعمة التي تستطيع نشر أواصر المودة بين الشعوب، وأن تسعى للقضاء على الخصال السلبية في الإنسان كالتعصب والعدوانية والعنصرية، ونتذكر جميعًا دبلوماسية البنج بونج التي مثلت بدايات تطبيع العلاقات بين الولايات المتحدة وجمهورية الصين الشعبية في مطلع عقد السبعينيات من القرن الماضي وهو ما مهد لزيارة الرئيس الأمريكي الراحل ريتشارد نيكسون إلي بكين لاحقًا وأيضًا على مدار أكثر من عقدين من الزمان استخدمت الرياضة كإحدى مداخل تطبيع العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا.

سؤال: متى بدأت أول بطولة عالمية لكرة القدم؟

جواب: في عام 1930، وفي الفترة من 13 إلى 30 يوليو جرت أول بطولة عالمية لكرة القدم تحت اسم "كأس العالم" واستضافتها أوروجواي التي اختيرت؛ لأنها كانت تحتفل في ذلك الوقت بعيد استقلالها المئوي ولحصول منتخبه في كرة القدم علي ذهبية الدورة الأوليمبية الصيفية عام 1928، وقد شاركت 13 دولة فقط في هذه البطولة؛ بسبب صعوبة السفر إلي أورجواي في أمريكا  الجنوبية في ذلك الوقت؛ حيث لم تكن طائرات الركاب قد انتشرت، وهو ما جعل مصر لا تشترك في هذه البطولة، وإنما اشتركت في البطولة الثانية التي أقيمت في إيطاليا لقربها.

خلال فترة حكم المعزول المتخابر محمد مرسي العياط - الذي توفي يوم 17 يونيو الحالي - خرج علينا في العلن وبأريحية شديدة الإخواني صبحي صالح ليجاهر بالدعاء الصريح: "أسأل الله أن يتوفاني على الإخوان"؛ هكذا قال الرجل على مرأى ومسمع من الجميع!

الإخواني صبحي صالح لم يكن في غفلة، بل كان في لحظة انسحاق العنصر الإخواني أمام صنم التنظيم الذي يتخذونه إلهًا من دون الحق، الرجل كان شديد الصدق والإخلاص لتنظيمه، لكن التوقف بالتفكير عند عبارته حتما سيؤدي إلى نتائج محددة لعلها تنحصر في الآتي:

الاعتراف بأن الانتماء للإخوان هو شيء مختلف تمامًا عن الإسلام.

الاعتقاد بأن الانتماء للإخوان هو درجة أكثر ارتقاء في الإسلام صنعها حسن البنا برغم أن رسول الإسلام هو خاتم المرسلين، إلا أن البنا اكتشف قصورًا في الرسالة المحمدية، فقرر تداركه بإنشاء التنظيم.

الجزم بأن كل من هو ليس إخوانيًا هو ليس بمسلم.

الفهم الإخواني الاستعلائي العنصري بأن المسلم غير الإخواني هو في الدرك الأسفل من الإسلام، وبالتالي فإن الانتماء الإخواني يمنح صاحبه درجة من القوامة علي عموم المسلمين.

بهذا الخلل العقائدي الواضح والعميق يتعامل التنظيم الإخواني مع عموم المسلمين، بل ومع الإسلام نفسه.

تنتظر معظم الأسر المصرية الإجازة الصيفية حتى تبدأ في التخطيط لها، وقد يمتنع البعض الآخر عنها اعتقادًا منهم أنها مضيعة للوقت، ويمكن الاستغناء عنها، ولكن ما يؤكده علماء النفس والاجتماع أن مفهوم الإجازة مهم جدًا لجميع أفراد الأسرة، فهي حق للإنسان على نفسه، وليست تفضلا منه؛ لأنه يسمح بالتغيير والابتعاد عن الروتين والضغط والمشاكل اليومية، ومشاكل العمل التي تؤثر عليهم بلا شك على مدار السنة، وبالتالي تكون الإجازة فرصة للتخلص من كل ذلك، كما أنها أيضًا فرصة لتصفية الخلافات الأسرية التي تتراكم أيضًا بسبب مشاغل الحياة التي لا تنتهي.

من روائع المحكمة الدستورية العليا في حكمها الصادر في الدعوى رقم ١٨٥ لسنة ٣٢ق دستورية بجلسة 4 مايو2019:

(إن قضاء هذه المحكمة قد جرى على أن الدولة القانونية وعلى ما تنص عليه المادة ٩٤ من الدستور هي التي تتقيد في ممارستها لسلطاتها، أيًا كانت وظائفها أو غاياتها، بقواعد قانونية تعلو عليها، وتردها على أعقابها إن هي جاوزتها، فلا تتحلل منها، ذلك أن سلطاتها هذه، وأيًا كان القائمون عليها، لا تعتبر امتيازًا شخصيًا لمن يتولونها، ولا هي من صنعهم، بل أسستها إرادة الجماهير في تجمعاتها على امتداد الوطن، وضبطتها بقواعد آمرة لا يجوز النزول عنها، ومن ثم تكون هذه القواعد قيدًا على كل أعمالها وتصرفاتها، فلا تأتيها إلا في الحدود التي رسمها الدستور، وبما يرعى مصالح مجتمعها).

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
لم المغالاة؟

في الوقت الذي تسعى فيه الدولة المصرية إلى تعمير الصحراء وتدبير احتياجات المصريين من الغذاء، بل تحارب البناء على الأرض الزراعية بقوانين وإجراءات رادعة،

انتخابات ساخنة في نقابة المحامين

• اشتعلت المنافسة في انتخابات النقابة العامة للمحامين، وذلك بعد إعلان الكشوف النهائية للمرشحين في الانتخابات التي تجري بعد غد الأحد 15 مارس على منصب نقيب

يوم الشهيد

يوم الشهيد

حوادث المرور

لا يمر يوم واحد دون أن نقرأ في الصحف ونشرات الأخبار ووسائل التواصل الاجتماعي عن حوادث المرور التي يسقط فيها عشرات المواطنين، وهذه الظاهرة أصبحت الآن كوارث

الثورة المنسية!

الثورة المنسية!

النقشبندي صوت المآذن الشامخة

• 44 عامًا مرت على وفاة الشيخ سيد النقشبندي، زاد في كل عام فيها شهرة ونجومية، كانت أكبر مما حظي به في حياته، حتى إن الابتهال الشهير"مولاي إني ببابك" أصبح

حتى لا ننسى مصطفى كامل

• برغم أن سنوات عمره قليلة، فإن حياة الزعيم مصطفى كامل كانت زاخرة بمحطات مهمة من النضال تلك التي ترصدها مقتنياته، وتحكيها الصور واللوحات داخل أروقة المتحف الذي خصص له ويحمل اسمه.

المعرض ساحة للأفكار الحرة

معرض الكتاب أحد مصادر القوى الناعمة للدولة، وكل الدول المتقدمة تستخدم الكتاب ومعرض الكتاب لتحقيق المزيد من أهدافها السياسية والثقافية داخليًا وخارجيًا.

لرجال الشرطة نقول: شكرا

اليوم 25 يناير عيد الشرطة المصرية، ورجال الشرطة جزء منا، والشرطة جهاز أمن الدولة وجزء من الشعب، أفرادها مصريون مثلي ومثلك، وليسوا أعداء، ولا هم مستوردون من الخارج.

إجازة نصف السنة ليست رفاهية

إجازة نصف السنة ليست رفاهية

حياة جديدة مع بدء العام

ونحن نبدأ عاما جديدا، أطلب منك أن تقرأ كتاب "غير تفكيرك.. غير حياتك" - لخبير التنمية البشرية بريان تراسى؛ لتبدأ حياة جديدة مع بدء العام، وإن لم تستطع فاقرأ هذه الأفكار نقلا عن الكتاب:

رفقا بقرية الصحفيين!

ملاك قرية الصحفيين بالساحل الشمالي يستقبلون عام 2020، وهم محملون بكم هائل من الهموم والكوارث، وسط مخاوف من إصدار أحكام غيابية ضدهم بالسجن، وذلك بعد الهجوم

مادة إعلانية

Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة