حـوادث

الإعدام للمتهم بهتك عرض فتاة وإلقاء جثتها بترعة الإسماعيلية

19-6-2019 | 14:47

محكمة جنايات شمال

محمد علي أحمد

قررت محكمة جنايات شمال القاهرة المنعقدة بالعباسية، برئاسة المستشار عادل مندور، التصديق علي حكم الإعدام الصادر ضد صاحب مكتب لتنمية الموارد البشرية، لقيامه بقتل فتاة بعد هتك عرضها وإلقائها في ترعة الإسماعيلية.

وكشف أمر الإحالة قيام المتهم " ث . ب . ح " 51 عاما، صاحب مكتب تنمية موارد بشرية، أنه في نوفمبر 2016 قتل المجني عليها "ف.ش.م" عمدا مع سبق الإصرار بأن قام باصطحاب المجني عليها برفقته واهما إياها بالترجل سويا والتنزه بذات المكان وبالتوجه للمكان قام بطرحها أرضا وأطبق عليها حتي لفظت أنفاسها وعقد عزمه علي ذلك وأعد أدواته لذلك، عبارة عن غطاء سرير وسجادة وحبل وقام بالتوجه بالمتهمة لمنطقة ترعة الإسماعيلية أمام محطة كهرباء الزاوية الحمراء.

بداية الواقعة بورود بلاغ من الأهالي للرائد محمد رضا مبروك، بالعثور علي جثة المجني عليها طافية أسفل كوبري أبو زعبل وأنها لفتاة في بداية العقد الثاني ملفوفة بغطاء سرير وسجادة وترتدي ملابسها كاملة وبحوزتها صورة تحقيق شخصيتها وصورة ضوئية للمتهم.

وبتكثيف الجهود والتحريات وجمع المعلومات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة ث . ب . ح " 51 عاما صاحب مكتب تنمية موارد بشرية، وتمكنت القوات من ضبطه، وبمواجهته أقر بارتكابه للجريمة وأن المجني عليها كانت تعمل بمكتبه الخاص الذي يباشر تشغيل الفتيات وتطورت العلاقة بينهما حتى بلغت معاشرتها جنسيا برضائها واعدا إياها بالزواج إلا أنه أخذ يماطل فيها معللا ذلك بكونه مسيحيا وأنه يعمل علي إتمام إجراءات إشهار إسلامه فبدأت المجني عليها بمطاردته لتنفيذ ما وعدها به إلي أن اختمرت في رأسه فكرة التخلص منها وعقد عزمه علي ذلك وقام بقتلها وإلقاء جثتها في ترعة الإسماعيلية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة