اقتصاد

شرم الشيخ تستضيف اجتماع المساهمين في البنك الإفريقي للتنمية سبتمبر المقبل

14-6-2019 | 20:47
شرم الشيخ تستضيف اجتماع المساهمين في البنك الإفريقي للتنمية سبتمبر المقبلكلمة الدكتور أديسينا في الجلسة الختامية لمؤتمر البنك السنوي
Advertisements
مالابو - عبير فؤاد أحمد

‎الحد من الفقر والتماسك الاجتماعي يسيران جنبًا إلى جنب مع التمكين الاقتصادي والاندماج المالي، هي الرسالة الأكثر وضوحاً ضمن المناقشات الختامية لأعمال مؤتمر السنوي للبنك الإفريقي للتنمية، كما كشفها رئيسه الدكتور أكينوومي أديسينا، معلناً استضافة مدينة شرم الشيخ بمصر لفعاليات اجتماع مجموعة المساهمين بالبنك الإفريقي للتنمية من أجل مناقشة سبل دعم رأس المال وتعزيز الاحتياطيات ودعم قدرته على نمو الأعمال في القارة، وذلك بوصفه الشريك الرئيسي للتنمية في القارة السمراء بإجمالي 2.5 مليار دولار كإيرادات للتشغيل المتزايدة والمخصصة منذ عام

2010.

‎وأكد الدكتور أديسينا خلال كلماته في الجلسة الختامية لمؤتمر البنك السنوي التي اختتمت أعماله منذ قليل بمدينة مالابو بغينيا الإستوائية، الوضع القوي للبنك ساعد دول القارة في تصحيح أوضـاع الماليـة العامـة وتحسـين بيئة العمل وهو ما ينعكس علي الحد من الفقر ‎والعمالة المعطلة ورفع مستوي جودة حياة المواطنين.

‎وعلي مدار الأربع أيام الماضية تركزت فعاليات المؤتمر تحت شعار "التكامل الإقليمي من أجل الرخاء الاقتصادي لإفريقيا" شهدت إطلاق عدد من الفعاليات مثل صندوق تعزيز الاندماج المالي الرقمي، حيث أطلق بنك التنمية الإفريقي وشركاؤه يوم الأربعاء الماضي "صندوق الشمول المالي الرقمي لإفريقيا" بدعم من مؤسسة بيل جيتس والوكالة الفرنسية للتنمية وحكومة لوكسمبورغ كمساهمين أوائل بهدف المساهمة في تحقيق التوسع الأمن للمعاملات المالية الرقمية في إفريقيا.

‎وصرح الدكتور أديسينا رئيس بنك التنمية الإفريقي "أننا نؤمن أن الاستثمارات الصحيحة في الابتكار والنمو الرقمي الذكي، يساعدنا على التغلب علي العقبات أمام الاندماج المالي وفرص اقتصادية أكبر للجميع". حيث يستهدف الصندوق ضمان وصول ما لا يقل عن 320 مليون إفريقيا منهم حوالي 60٪ من النساء إلى الخدمات المالية الرقمية.

‎ومن المنتظر أن يقدم الصندوق 100 مليون دولار في شكل منح و 300 مليون دولار في شكل ديون من موارد رأس المال العادية للبنك بحلول عام 2030 ، لتوسيع نطاق الخدمات المالية الإلكترونية للمجتمعات ذات الدخل المنخفض. من خلال العمل جنبا إلي جنب مع البنوك والمؤسسات المالية غير المصرفية ، ومشغلي شبكات الهاتف المحمول ، ومقدمي خدمات التحويلات والدفع ، وشركات التكنولوجيا الفائقة ، والوزارات الحكومية ، والهيئات التنظيمية ، فضلاً عن المنظمات الاقتصادية الإقليمية.

‎معوقات التكامل الإقليمي تصدرها غياب فرص العمل وارتفاع نسب البطالة بشكل متفاوت بين دول القارة، فضلا عن تراجع أنشطة الصناعة وغياب القيمة المضافة عن الصادرات الإفريقية إلي جانب ضعف البنية التحتية بما يعيق التواصل بشكل فعال عبر القارة، بحسب قول نائب رئيس البنك نائب رئيس البنك للتنمية الإقليمية والتكامل الدكتور خالد شريف.

‎قائلا "دعونا نتعلم أن نبني تكاملنا بأنفسنا" في دعوة واضحة للكتل الاقتصادية الإقليمية، مضيفا في اليوم الذي نرى فيه زراعة مصرية للقمح في السودان، بدلاً من أن تستورده من أوكرانيا وروسيا -فهذا تكامل إقليمي.
‎جدير بالذكر أن مصـر هـي أحد أكبـر المقترضين من البنـك، حيـث تولـى البنـك تمويـل أكثر من 100 عمليةٍ في مصـر منـذ 1974 ،كمـا أن البنـك هو ثالث أكبر مسـاهم فـي مصـر. وعلى وجه الخصوص، تسـتهدف العمليات ّ التـي يمولهـا البنـك قطاع الطاقـة والتنمية الريفية، فضلا عن تطوير البنيـة التحتيـة وتوفيـر إمكانيـة الوصول إلى الخدمات الأساسـية، مع تعزيز الحوكمة. وإضافة لمصر تتكون مجموعة بنك التنمية الإفريقي من 54 دولة إفريقية و 26 دولة غير إفريقية مهمتهم لتعزيز النمو الاقتصادي المستدام والحد من الفقر في إفريقيا.


الجلسة الختامية لمؤتمر البنك الافريقى السنويالجلسة الختامية لمؤتمر البنك الافريقى السنوي
تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
الأكثر قراءة
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة