أخبار

نقيب الزراعيين يطالب بلجنة عليا للإشراف على خطة مواجهة دودة "الحشد"

31-5-2019 | 10:50
نقيب الزراعيين يطالب بلجنة عليا للإشراف على خطة مواجهة دودة الحشدالدكتور سيد خليفة نقيب الزراعيين
Advertisements
محمد علي

قال الدكتور سيد خليفة، نقيب الزراعيين، إن دخول دودة الحشد الخريفية إلى مصر يعد من أخطر الآفات التي تهدد الإنتاج الزراعي المصرية، خلال فترة الزراعات الصيفية وخاصة الذرة بأنواعها والقطن.

وشدد خليفة، على ضرورة التصدي لهذه الآفة من خلال تشكيل لجنة عليا لمتابعة مكافحة دودة الحشد تشارك فيها كل الوزارات المعنية ونقابة الزراعيين، مع إعداد خارطة طريق تشمل كيفية إدارة أعمال المكافحة ووضع خطط تنفيذية عاجلة لتحقيق هذه الأهداف.

وأضاف أن مصر تخوض أخطر المعارك التي تهدد الإنتاج الزراعي والإدارة الجيدة هي طوق النجاة من الأزمة، وأن إدارة عمليات المكافحة للحشرة الفتاكة هو عنوان نجاح مصر في تجاوز أحد أهم الأزمات التي تهدد أحد أهم قطاعات التنمية المستدامة وهو القطاع الزراعي، مشددا على ضرورة توفير الاعتمادات العاجلة اللازمة لأعمال المكافحة للسيطرة على دودة الحشد والحد من وصولها إلى مناطق التكثيف الزراعي في الدلتا حتى لا يستفحل الخطر على البلاد.

وطالب بتشكيل لجان فنية تضم أهم علماء مكافحة الآفات في مصر بمركز البحوث الزراعية والجامعات المصرية، مع الاستعانة بخبرات فنية من الدول التي تصدت لهذه الآفة الخطيرة، حتى نكون علي أول الطريق لتنفيذ خطة متكاملة لمكافحة دودة الحشد الخريفية اعتمادا علي تراكم خبرات الدول الأخرى، ضمن خطة تبادل الخبرات المصرية والأجنبية.

وأكد ضرورة الاستعانة بالتوصيات الفنية لمنظمة الأغذية والزراعة "فاو" باعتبار أنها بيت الخبرة العالمي في مكافحة الآفات الخطيرة التي تهدد الأمن الغذائي حتى تكون حلقة اتصال بين مصر والخبرات الدولية الأخري، مشيرا إلى أهمية الشفافية في تبادل المعلومات المتعلقة بأعمال المكافحة والوضع الراهن لضمان نجاح إستراتيجية المكافحة التي قد تطول خاصة أن الظروف المناخية في البلاد قد تكون مواتية لمواصلة عمليات التكاثر الكبير لهذه الآفة.

وأشار إلى أهمية تفعيل دور الإرشاد الزراعي، وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة له، نظرا لدوره الهام خلال الفترة المقبلة لتنفيذ برامج للتوعية بمخاطر الآفة وطريق إدارتها والتعرف عليها وكيفية التعامل معها، على الا يقتصر هذا الدور علي العاملين في الإرشاد فقط، ولكنه يجب أن يمتد إلي جميع الأدوار الأخرى التي يقوم بها الباحثون في المراكز البحثية التابعة لوزارة الزراعة باعتباره دورا وطنيا ومهمة إرشادية لتطبيق البحوث العلمية علي المستوي الحقلي.

تابعونا على
كلمات البحث
اقرأ أيضًا:
Advertisements
Advertisements
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة